أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

دبلوماسي يكشف تفاصيل جديدة”تعرض مغربي للتعذيب”في كوريا تزيد القضية غموضا وغرابة

كشف دبلوماسي كوري، الثلاثاء، تفاصيل جديدة عن المواطن المغربي الذي تعرض للتعذيب في كوريا الجنوبية بإقليم “هواسونغ”، منها أن الرجل، صدرت بحقه عقوبتان جنائيتان عامي 2020 و2021.

واتهمت هذه المصادر المواطن المغربي بأنه “ألحق أضرارا بمرافق المركز في عدة مناسبات، مثل أنابيب المياه والنوافذ وكاميرات المراقبة والمراحيض وألواح الجدران؛ بالإضافة إلى تضرر أمن المركز ونظامه بشدة بسبب تسريبات المياه، ما تسبب في حدوث فيضان في الردهة”.

وذكرت بهذا الشأن أيضا أن المواطن المغربي “لم يتبع بشكل صريح تعليمات وكيل المركز الذي كان وقتها تعرض للاعتداء والإصابة”، ومبرزة أن “المحتجز المغربي قام بشتم موظفي المركز كما بصق على أحدهم”، وأنه ” أظهر سلوكا عدوانيا أثناء التدريبات الخارجية”.

وعن الأصفاد والحبال ومعدات “حماية” الرأس التي ظهرت في الفيديو، قالت المصادر ذاتها إن “استخدامها كان بمبرّر ضمان سلامة المقيم، والحفاظ على النظام في المركز وحماية الضباط”، مشددة على أن “هذه الوسائل تم استعمالها لمدة 3 ساعات تقريبا، وكانت الحد الأدنى من التدابير اللازمة لضمان سلامة المقيم”.

وأفيد بأنه جرى فتح تحقيق من قبل مديرية حقوق الإنسان في وزارة العدل الكورية الجنوبية لخطورة المشكلات التي تثيرها بعض وسائل الإعلام والجمعيات الحقوقية المدنية. وأوردت وزارة العدل أنها “ستبذل قصارى جهدها لإعادة المقيم إلى بلده الأصلي بأمان تام”

وأوضح هذا المصدر أن “القنوات الدبلوماسية المغربية تتدخل في مثل هذه الحالات ليلقى المعني بالأمر العناية اللازمة كأي مواطن مغربي وجد في ظروف مشابهة”.

اللافت أن مصادر كورية، حسب وسائل إعلام محلية، قد ذكرت أن الحالة التي ظهر فيها المواطن المغربي ويداه مقيدتان خلف ظهره ورأسه مغطى ورجلاه مقيدتان أيضا جاءت كرد فعل على “أعمال عنف قام بها داخل المركز”. 

وأثار مقطع فيديو الاعتداء استياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب والعالم العربي، واعتبروه جريمة ضد مواطن أعزل.

 

 

ظاهرة الجمع بين منصب وزير وعمودية المدن… مطالب باستقالة “أخنوش والرميلي والمنصوري” من منصب العمدة

 

اضف رد