أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

دراج “سكاي دايف” المغربي عادل جلول يتوج بكأس طواف الشارقة الدولي

القندوسي محمد

تمكن فريق “سكاي دايف دبي “الإماراتي تأكيد علو كعبه، وبالتالي الحفاظ على لقبه، في طواف الشارقة الدولي في نسخته الخامسة .

وتأتى ذلك لـ “سكاي دايف دبي ” بفضل نجم الفريق المغربي عادل جلول الذي تربع على النسخة الخامسة، بعدما أنهى المرحلة الرابعة والأخيرة من الطواف (134 كلم) في زمن وقدره 3 ساعات و9 دقائق، وهو نفس التوقيت الذي حققه متسابق بيلا روسيا “سيارهي بابوك”، وبذلك يصير فريق سكاي دايف هو المتصدر وحامل لقب الدورة الخامسة بمعدل زمني 12 ساعة و12 دقيقة و 56 ثانية خلال المراحل الطواف الأربعة.

 الدراج المغربي عادل جلول نجم فريق سكاي دايف دبي المتوج بلقب النسخة الخامسة من طواف الشارقة الدولي للدراجات، تمكن من استعادة القميص الأصفر الذي ضاع منه في المرحلة الثانية، وحافظ عليه حتى سباق المرحلة الرابعة الذي أقيم صباح يومه الجمعة ، محرزا بذلك كأس الطواف عن جدارة واستحقاق، وفاز بالمركز الثاني والميدالية الفضية الدراج مانسيبو من فريق “سكاي دايف” دبي، بينما حصل على المركز الثالث والميدالية البرونزية الدراج بازكو من فريق “مينسك” البيلاروسي.

وحول تفاصيل المرحلة الرابعة التي اختير لها إسم ” مرحلة المدينة “، فاز بها الدراج بابوك من فريق “مينسك ” البيلاروسي صاحب المركز الأول، وجاء في المركز الثاني الدراج باليني من فريق سكاي دايف”، فيما حل الدراج ليجلي من فريق فيروس كلاسيك في المركز الثالث، وتوج بالقمصان الملونة كل من الدراج عادل جلول من فريق “سكاي دايف” بالقميص الأصفر، وبابوك دراج مينسك البيلاروسي بالقميص الأخضر، وتيسفوم دراج الشارقة القاري بالقميص الأحمر، وعبد الرحمن المنصوري من فريق الشارقة القاري بالقميص الأبيض.

من الأحداث غير المتوقعة التي شهدتها المرحلة الرابعة الي انطلقت بـ 97 دراجا، انسحاب فريق النصر القاري، الذي تعتبر إدارته جزء من مؤسسي ومنظمي هذا الحدث الرياضي ، وذلك احتجاجاً على القرارات التحكيمية، وهو الإحتجاج الذي لم تأخذ به اللجنة لعدم اقتناعها بجدوى الطعون المقدمة على أساس النتائج التي أفضى إليها السباق.

 بقية الإشارة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ، أصبح لها ثلاث طوافات دولية من العيار الثقيل تنظم بصفة منتظمة وسنوية،  الأمر الذي ساهم إلى حد كبير في تطوير الدراجة الإماراتية ورفع المستوى الفني لجميع الدراجين نتيجة الإحتكاك و التنافس مع أفضل الدراجين العالميين، خاصة في سباقات دبي وأبوظبي، وهي تجربة استفاد منها أيضا العديد من الدراجين المغاربة المحترفين بفرق إماراتية وخليجية.

اضف رد