panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

دعوة لمقاطعة فيلم “الجميلة والوحش” بسبب عرضه المثلية الجنسية والرجل المثلي والمخنثين

يقوم مسؤولون روس بفحص فيلم ديزني الجديد «الجميلة والوحش»، للتأكد ما إذا كان يخرق قوانين البلاد الخاصة بالـ«الدعاية للمثلية».

ودعا عضو في البرلمان الروسي إلى مقاطعة فيلم ديزني الجديد “الجميلة والوحش” بأنه “دعاية وقحة للخطيئة”، وتقوم روسيا بالتحقيق لفحص الفلم تحضرًا لمنعه الفيلم الذي تنتجه شركة “والت ديزني” بسبب عرضه شخصية مثلية الجنس قائلاً إن “الشركة تحاول أن تروج للأطفال أجندة المرأة المثلية والرجل المثلي والمخنثين والتحول الجنسي”.

ويحتوي الفيلم على أول شخصية مثلية على الإطلاق في تاريخ ديزني وأول مشهد حب بين رجلين، إذ يعبر شخصية “لوفو” عن مشاعره إزاء شخصية “غاستون” – خصيم الوحش- التي تتراوح بين الرغبة والإعجاب.

ومن المزمع أن يطرح الفيلم في دور العرض في روسيا يوم 16 مارس/آذار، وحصل الإعلان الترويجي للفيلم العام الماضي على مشاهداته تخطت130 مليون مشاهدة في 24 ساعة.

ويشير القانون الذي صدر عام 2013، وأغضب الجماعات الحقوقية وجمعيات مناصرة المثليين في العالم، إلى أن المثلية الجنسية، التي وصفت في نص القانون بأنها “علاقات جنسية غير تقليدية”، دخيلة على الحياة في روسيا.

ويشير القانون الذي صدر عام 2013، وأغضب الجماعات الحقوقية وجمعيات مناصرة المثليين في العالم، إلى أن المثلية الجنسية، التي وصفت في نص القانون بأنها «علاقات جنسية غير تقليدية»، دخيلة على الحياة في روسيا، وسجلت الكثير من الهجمات المعادية للمثليين في روسيا. 

ودعا مُنصِّر إنجيلي إلى مقاطعة الفيلم بسبب عرضه شخصية (المثلي الجنس) قائلاً إن «الشركة تحاول أن تروج للأطفال أجندة المرأة المثلية والرجل المثلي والمخنثين والتحول الجنسي».

ودعا «فرانكلين جراهام»، وهو نجل المُنصِّر الإنجيلي «بيلي جراهام» ومقره نورث كارولاينا ورئيس جمعية «بيلي غراهام» الإنجيلية إلى هذه المقاطعة في تدوينة على «فيسبوك»، يوم الخميس الماضي، بحسب «رويترز».

وفي الأسبوع الماضي أبلغ مخرج الفيلم بيل كوندون المجلة المعنية بنمط حياة المثليين البريطانية “أتيتيود” بأن الفيلم سيعرض شخصية مثلية الجنس وهي لوفو وهو صاحب أحمق للشرير الرئيسي جاستون – للمرة الأولى في تاريخ ديزني.

ولم ترد على الفور شركة والت ديزني المعروفة منذ فترة طويلة بأفلام الرسوم المتحركة وغيرها من الأفلام التي تستهدف العائلات على طلبات للحصول على تعليق يوم الجمعة.

ومن المقرر أن يبدأ عرض هذا الفيلم وهو نسخة جديدة من الفيلم الكلاسيكي من إنتاج شركة ديزني، على مستوى العالم في 16 مارس/آذار 2017. وتقوم ببطولته إيما واتسون بوصفها بيلي الصغيرة التي تقع في غرام رجل مرعب الشكل.

اضف رد