أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيسة العلاقات بالبرلمان البيروفي: “الرئيس اعترف بمجموعة رحل لديهم 40 خيمة داخل التراب الجزائري”تفجر غضب الجزائريين..وثيقة “يبتز” فيها رئيس البيرو المغرب!

فجّرت  تصريحات ماريا ديل كارمن، رئيسة لجنة الخارجية في برلمان “البيرو” حول سكان “تيندوف” بالصحراء الشرقية المحتلة، الذين وصفتهم بـ “الرُّحل الذين يعيشون في 40 خيمة داخل التراب الجزائري”- غضب الجزائريين  والجدل على مواقع التواصل.

قالت رئيسة العلاقات الخارجية بالبرلمان البيروفي ماريا ديل كارمين ألبا،“لا أعرف لماذا اعترف الرئيس بيدرو كاستيلو بمجموعة من الرحل لديهم 40 خيمة داخل التراب الجزائري؟”” وأضافت “البوليساريو لا تعترف بها جميع الدول العربية ما عدا واحدة” في إشارة إلى الجزائر.

وتابعت ماريا ديل كارمين ألبا “في وقت من الأوقات، أخذ رئيس البرلمان السابق الكلمة وانتقد -بشكل واضح- تصريحات بيدرو كاستيلو الأخيرة حول الصحراء ”.

وطالبت ماريا ديل كارمين ألبا في بيان، من وزير الخارجية سيزار لاندا إلى شرح مفصل لحيثيات القرار المتخد، وقد أرسلت له استدعاء للمثول بالبرلمان والإجابة عن الأسئلة ذات الصلة” واضافت “وزارة الخارجية ليست منبرا لتوجهات الرئيس، بل هي التي تعطي الخطوط العريضة لـ سياسة البيرو الخارجية”.

وأشارت كارمن إلى أنه “لا يمكن أن تكون لدينا علاقات مع البوليساريو، لقد كان لدينا ثلاثة تغييرات جوهرية في وزارة الخارجية خلال عام واحد”. 

ومن جهتها نقلت صحيفة “infobae” المحلية، عن رئيسة العلاقات الخارجية بالربلمان البيروفي “عدم ارتياحها لخطاب رئيس البلاد بيدرو كاستيو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، والذي عبّر فيه عن دعم بلاده لجبهة البوليساريو الانفصالية على حساب المغرب صاحب الحق في الصحراء”.

وتأتي تصريحات المسؤولة البيروفية، في إطار دعوة وزير الخارجية “سيزار لاندا” إلى البرلمان، من أجل تقديم تقرير شامل عن السياسة الخارجية للحكومة.

يذكر أن وزارة الخارجية البيروفية، قد قالت في بيان سابق: إنّ “حكومة جمهورية البيرو قررت سحب اعترافها بجبهة البوليساريو الانفصالية، وقطع كلّ العلاقات بينها وبين هذا الكيان الوهمي ”.

والمعارضة في البيرو  قد كشفت عن وثيقة تبرز السبب الحقيقي لتغير موقف الحكومة البيروفية من سيادة المغرب على صحرائه، وإعادة الإعتراف بجبهة البوليساريو الكيان الوهمي الارهابي بعدما أعلنت سلفا دعم الرباط في مقترحها الخاص بالحكم الذاتي.

وكشفت الوثيقة بأن رئيس البيرو الجديد، بيدرو كاستيو طلب كمية من الفوسفاط مجانا من المغرب، مقابل مقايضته بعدم الإعتراف بجبهة البوليساريو، وهو ما لم يستجب له المغرب.

وتؤكد الوثيقة، أن بيدرو كاستيو “سلك أسلوب الإبتزاز تجاه المغرب، وهو ما لم ينجح فيه، بعدما لم يجد أي جواب من المغرب حول منحه 150.000 طن مجاناً من أسمدة الفوسفاط لإنقاذ بلاده التي تعاني أزمة مقابل عدم العودة للاعتراف بالبوليساريو” الكيان الوهمي.

وكان الرئيس البيروفي قد أكد في وقت سابق على أنه “بعد مرور عام على إقامة العلاقات الدبلوماسية مع البوليساريو الكيان الوهمي ، نعيد تأكيد أنفسنا على الاستمرار في الدفاع عن حقها في تقرير المصير السيادي”.

و قبلها كانت الخارجية البيروفية، قد أعلنت عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع البوليساريو لتعزيز العلاقات بين ليما والرباط، وأعلنت أنها تدعم المقترح المغربي لحل نزاع الصحراء، واشارت في بيان إلى أن”الحكومة قررت سحب اعترافها بالبوليساريو وقطع كل العلاقات بينها وبين الجبهة”.

 

 

 

اضف رد