أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس إسرائيل مُكذّبا الفيديو: نجلاء بودن لم تتحدث معي

أثار مقطع فيديو ظهرت فيه رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن وكأنها تتبادل الحديث مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، خلال التقاط الصور التذكارية لقمة المناخ التي انعقدت في شرم الشيخ في مصر، مما أثار ضجّة كبيرة في تونس، حيث اعتبره التونسيون تطبيعا وطالبوا الحكومة بالتوضيح.

نفى رئيس اسرائيل إسحاق هرتسوغ ان يكون تبادل الحديث مع رئيسة وزراء تونس نجلاء بودن خلال مؤتمر قمة المناخ في شرم الشيخ بمصر، موضحا انه قدم نفسه لها لكنها لم ترد، مناقضا بذلك ما اظهره تسجيل فيديو جرى تداوله على نطاق واسع.

وتداول رواد مواقع التواصل الاثنين، مقطع الفيديو الذي يظهر الحوار القصير الذي بدا دافئا وتتخلله الابتسامات بين هرتسوغ وبودن خلال وقوفهما مع الزعماء والمشاركين في مؤتمر قمة المناخ كوب27 لالتقاط صورة تذكارية.

وعلق مكتب هرتسوغ في بيان الثلاثاء، على الفيديو والجدل الذي اثاره قائلا ان الرئيس الاسرائيلي “التفت إلى القادة الذين يقفون بجانبه وقدم نفسه، كما تملي الأخلاق”.

وأضاف انه حين “قدم الزعماء أنفسهم لبعضهم البعض كان رئيسا وزراء تونس ولبنان (نجيب ميقاتي) يقفان في مكان قريب وكان مفهوماً بينهما أنهما لا يستطيعان الكلام”.

وشدد البيان على ان “هذا هو الحديث الكامل بين القادة الثلاثة”. 

في الوقت الذي ظل الأمر محل تساؤلات وجدل في تونس، شارك كثيرون صورا لبودن مع رئيس الوزراء الهولندي مارك روته، وأرفقوها بتعليقات تشير إلى أن هذه الصورة من لقائها بالرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، في حين أنها غير صحيحة.

وبين من اصطف لتأكيد اللقاء المباشر مع الرئيس الإسرائيلي، وبين من تمسك بنفيه وتأكيد أن الصورة لروته، انقسمت الآراء.

وفي هذه الأثناء، أصدر مكتب الرئاسة الإسرائيلية بيانا كشف فيه النقاب عن تفاصيل واقعة الصورة الجماعية لقادة العالم بمؤتمر الأمم المتحدة للمناخ في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال البيان إن الرئيس إسحاق هرتسوغ قدم نفسه لرئيسي وزراء تونس ولبنان، دون رد منهما.

وذكر المكتب في بيان وصل الأناضول، أنه خلال الصورة الجماعية لقادة العالم في القمة بمصر أول أمس الاثنين، التفت الرئيس إلى القادة الذين يقفون بجانبه وقدم نفسه كما تملي الأخلاق.

وأضاف البيان: عندما قدم الزعماء أنفسهم لبعضهم بعضا، كان رئيسا وزراء تونس (نجلاء بودن) ولبنان (نجيب ميقاتي) يقفان في مكان قريب وكان مفهوما أنهما لا يمكنهما الكلام. وأضاف البيان: كان هذا هو الحديث الكامل بين القادة الثلاثة.

وقال هرتسوغ إن أزمة المناخ تهدد وجود المستقبل الذي نتمناه لأطفالنا، إنها تتجاوز السياسة والحدود الجغرافية، وفق البيان.

 

اضف رد