panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس البرلمان العربي: نسعى إلى تطوير آلية تعامل الاتحاد البرلماني الدولي مع القضايا العربية

استكمالاً للمباحثات التي يجريها صاحب المعالي السيد عادل بن عبدالرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي مع القيادات العليا بالاتحاد البرلماني الدولي بهدف تدشين خطة عمل متكاملة لتطوير العلاقة بين البرلمان العربي والاتحاد البرلماني الدولي، التقى “العسومي” مع السيناتور الدكتورة سلمى جان  أتالوجان  رئيس لجنة الشرق الأوسط في الاتحاد البرلماني الدولي.

 وقد تناول اللقاء عدداً من القضايا الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط، حيث قدمت رئيسة اللجنة شرحاً وافياً لآلية عمل اللجنة في تعاملها مع قضايا منطقة الشرق الأوسط، وتم تبادل وجهات النظر حول مخاطر الفكر المتطرف وخطاب العنف والكراهية كما تطرقت السيناتور جان إلى ما يسمى بـ “ظاهرة الإسلاموفوبيا“.

 وفي هذا السياق، أوضح رئيس البرلمان العربي أن الدول العربية تبذل جهوداً  كبيرة في مواجهة الفكر المتطرف ومحاربة خطاب العنف والكراهية وأنها من أكثر دول العالم التي عانت من ظاهرة الإرهاب، مضيفاً أن عدم تسليط الضوء بشكل كافي على هذه الجهود إضافة إلى الفهم المغلوط لدى البعض، ساهم في تصاعد ما يسمى بظاهرة “الإسلاموفوبيا” من خلال الربط الخاطئ بين الدين الإسلامي الحنيف الذي يعمل على نشر الفكر الوسطي المعتدل والمستنير وقيم التسامح وقبول الآخر، وبين الفكر المتطرف الذي تسعى التنظيمات الإرهابية إلى نشره وتصديره، منوهاً إلى أن البرلمان العربي استحدث مؤخراً لجنة مشتركة لمكافحة الإرهاب، سيكون من بين مهامها تصحيح هذه الصورة المغلوطة وتسليط الضوء على حجم المعاناة التي تشهدها المنطقة العربية من جراء الإرهاب.

 وتناولت المباحثات بعض القضايا والأزمات في المنطقة العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث أكد رئيس البرلمان العربي على ضرورة حشد الجهود الدولية اللازمة للتوصل إلى حل نهائي ومستدام لهذه القضية، قائم على حل الدولتين وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس. وبخصوص الأزمة اليمنية، دعا رئيس البرلمان العربي إلى يكون هناك دور أكبر للاتحاد البرلماني الدولي في دعم ومساندة المؤسسات الشرعية في اليمن، وإنهاء انقلاب ميليشيا الحوثي وجرائمها الإرهابية. كما شدًّد الجانبان على أهمية دعم الحوار السياسي القائم بين الأشقاء في ليبيا بهدف التوصل إلى حل وطني متكامل ونهائي للأزمة يحفظ سيادة الدولة ويصون أمنها الوطني.

 على صعيد آخر، تناولت المباحثات جائحة كورونا وتأثيراتها على النزاعات والأزمات القائمة في منطقة الشرق الأوسط، وفي هذا السياق، شدَّد “العسومي” على ضرورة التعاون الإقليمي والدولي في تحقيق التوزيع العادل للقاحات ضد فيروس كورونا ومساعدة الدول الأقل نمواً والدول محدودة الدخل في الحصول العاجل والآمن على هذه اللقاحات.

 وفي نهاية المباحثات، رحبت رئيسة لجنة الشرق الأوسط بالاتحاد البرلماني الدولي بتعزيز الحضور والتواجد العربي داخل اللجنة لشرح وجهة النظر العربية تجاه القضايا والأزمات في المنطقة، وهو الأمر الذي أثنى عليه رئيس البرلمان العربي، مؤكداً أنه يخدم إستراتيجية البرلمان العربي التي يسعى من خلالها إلى تصحيح منظور الاتحاد البرلماني الدولي تجاه القضايا العربية وتطوير آلية التعامل معها في هياكله وأجهزته المختلفة.

 

 

 

 

اضف رد