أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس الحكومة العثماني يتراجع عن قرار تعيين مصطفى الورداني، مديرا للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية

تناولت صحف الرباط الصادرة غذاً الثلاثاء  14 غشت 2018 عددًا من الموضوعات المتنوعة والتي تتعلق بالشأن المحلي، وجاء في مقدمتها عن صحيفة الأخبار،في سابقة من نوعها تراجع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن قرار تعيين مصطفى الورداني، مديرا للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية التابعة لوزارة اعداد التراب الوطني، يومين فقط على صدور بلاغ تطرق الى الموضع، وذلك بعدما تبين ان ملفات الترشيحات التي وضعت رهن إشارة الوزير عبد الاحد الفاسي غير مطابقة للمعايير القانونية.

قراءة في الصحف الصادرة يوم الثلاثاء 14 غشت 2018:

اخبار اليوم:

  • في خطوة مفاجئة، أعلنت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مطلع غشت 2018، عن فرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين، ترتكز على ذات القانون المستخدم لفرض عقوبات على روسيا، وقد أعلنت واشنطن ان السبب خلف القرار رفض انقرة الافراج عن القس الأمريكي، “اندرو برنسون”.

فعليا لن يكون لقرار العقوبات على الوزيرين التركين اثر ملموس، فما يعنيه القرار ان الحكومة الامريكية ستتحفظ على اية ممتلكات للوزرين في الولايات المتحدة الامريكية، وهذه هي المرة الاولى التي تفرض فيها الولايات المتحدة الامريكية عقوبات على مسؤولين حكوميين في دولة حليفة، كما ان مسالة القس برنسون لا تبدو بالحجم الذي يستدعي اتخاذ خطوة مثل فرض العقوبات على وزراء دولة حليفة، لكن السؤال هو ما ان كانت في ضوء تراكم الخلافات بين انقرة وواشنطن، في طريقها لدفع العلاقات التركية-الامريكية نحو محطة اللاعودة؟.

  • قالت شبيبة العدالة والتنمية، ان ارجاع الثقة للشباب في العمل السياسي لن يتحقق دون اعادة المصداقية للحياة السياسية والممارسة العمومية، وتمكين الأحزاب والشبيبات الحزبية من القيام بأدوارها في التنشئة السياسية والتأطير الميداني دون عرقلة او تشويش.

  • اصطفت نقابة العدالة والتنمية، مع الأساتذة المتعاقدين ضد الحكومة في معركتها الخاصة بإسقاط نظام التقاعد وادماجهم في النظام الاساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية، حيث اكدت الجامعة الوطنية لموظفي التعليم التابعة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، انخراطها في معركة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تحملا لمسؤوليتها النقابية كإحدى النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

  • بعد هيمنته على تسيير بلدية الهرهورة لأكثر من ولايتين منذ سنة 2003، يقترب الاستقلالي فوزي بنعلال من السقوط، بعدما انقلب عليه 8 من مستشاري حزبه فضلا عن حلفائه من حزب الاحرار، بنعلال ابلغ أعضاء اغلبيته مؤخرا، انه مستعد للاستقالة، لكنه اشترط ان يتم انتخاب ابنه ياسر بنعلال لخلافته لكن العرض تم رفضه.

  • احتلت سيدات اعمال مغربيات مقربات من دوائر القرار السياسي، مراتب متقدمة في قائمة أكثر 50 سيدة افريقية تأثيرا في القارة الافريقية، اللائحة التي أعلنتها المؤسستان الاعلاميتان “أفريكا ريبورت” “وجون أفريك” الى جانب منتدى الرؤساء التنفيذيين الأفارقة، كشفت ان اغلب الأسماء المغربية لها ارتباط بعائلات مؤثرة سياسيا، وجاءت سلوى اخنوش، عقيلة وزير الفلاحة عزيز اخنوش، في مقدمة سيدات الاعمال المغربيات.

  • قرر مجلس إدارة شركة “افما” المتخصصة في الوساطة بمجال التامين، تعيين صلاح الدين مزوار، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب، متصرفا في الشركة ابتداء من تاريخ الجمع الاستثنائي المقرر عقده بتاريخ 13 شتنبر المقبل الىغاية 31 دجنبر 2020، وحسب مصادر اخبار اليوم، فالقرار الذي اتخذه المجلس الإداري للشركة، يهدف الى الاستفادة من شبكات علاقات صلاح الدين مزوار، خاصة تلك التي اكتسبها من مهامه الوزارية حين كان وزيرا للخارجية.

  • شهد مجلس جهة الشرق، يوم أمس الاثنين، جدلا ونقاشا بين رئيس مجلس جهة الشرق، عبد النبي بعيوي، ومنى افتاتي البرلمانية باسم العدالة والتنمية، وعضو مجلس الجهة، حول مدى قانونية عقد تلك الدورة التي طرح المجلس مناقشة نقطة فريدها فيها تتعلق بوقع اتفاق الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوربي على المنطقة الشرقية.

الاخبار:

  • بينت وثائق ومستندات ان عبدا المولى عبد الموني، رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، يبدد حوالي 90 مليون سنتيم في كل جمع عام، تسدد بشكل غير قانوني للمناديب ويضمن بذلك المصادقة التامة على التقارير المالية والأدبية.

  • تفجرت فضيحة جديدة في وجه ادريس الأزمي، عمدة مدينة فاس، بسبب استقباله عمدة “كوكيمبو” الواقعة في الشيلي، على الرغم من انه يمنع المغاربة والمسلمين القاطنين هناك، من الصلاة في مسجد تابع للمركز الثقافي محمد السادس لحوار الحضارات.

  • مازال محاسب مجلس النواب، خالد البوقرعي، من حزب العدالة والتنمية، وعبد الرحيم عثمون من الأصالة والمعاصرة، يتستران على التقرير السنوي حول صرف ميزانية السنة الماضية التي ناهزت 45 مليار سنتيم خصص جزء كبير منها للصرف على الصفقات الكبيرة للغرفة الأولى.

  • مازالت النقابات ترفض تقديم سجل كامل بأوجه صرف الأموال التي تتوصل بها من رئاسة الحكومة كل سنة، وكشفت مصادر مطلعة ان الاتحادات النقابية توصلت خلال الثلاث سنوات الأخيرة بما يفوق 4 ملايير سنتيم كدعم من حكومتي بنكيران والعثماني دون ان تقدم تقريرا ماليا، يثبت أوجه صرف تلك الأموال العامة.

  • شب حريق الأسبوع الماضي، بأحد مكاتب ارشيف مديرية الموارد البشرية بوزارة العدل بالرباط، بسبب تماس كهربائي، ولحسن الحظ فان الحريق اندلع اثناء ساعات العمل الرسمية.

  • يواصل الموقع الرسمي لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني التوقف عن تحيين معطياته منذ 2012، وتظهر المعطيات ان الموقع الالكتروني الذي كلف الوزارة الملايين لا يقدم أي خدمة تذكر.

  • تعيش مؤسسة التعاون الوطني، التابعة لوزارة الاسرة والتضامن، حالة بلوكاج غير مسبوق، في ظل الارتباك الحاصل بشأن مصير عبد المنعم مدني، المدير المنتهية ولايته، الذي ينتمي الى العدالة والتنمية.

  • مع اقتراب الموسم الدراسي والجامعي المقبل، تجد اطر وزارة التربية الوطنية نفسها امام حملات اشهارية تضليلية، لا تحترم المقتضيات المنصوص عليها في الرخص المسلمة لها، مما قد يوقع عدد من التلاميذ وابائهم ضحايا لها.

  • مازال محمد حصاد، عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، لم يعلن بعد عزمه الترشح للأمانة العامة للحزب، في حين يعمل على حضور اجتماعات الحزب التهييئية خصوصا تلك المتعلقة باللجان المنبثقة عن اللجنة التحضرية ويواكب الاستعدادات لانعقاد المؤتمر.

  • علمت الاخبار من مصدر مطلع، ان المجلس الجهوي للحسابات بالرباط، قرر توسيع دائرة الافتحاص ببلدية سيدي سليمان، التي يرأس مجلسها الجماعي البرلماني محمد الحفياني المنتمي الى العدالة والتنمية، وساد نوع من الارتباك وسط مصالح واقسام الجماعة بمجرد اشعارهم بحلول قاضيين إضافيين عن المجلس الجهوي للحسابات.

  • شكلت الهجرة غير الشرعية محور اجتماع هام لوزير الداخلية عبد الوافي الفتيت، ووزير الداخلية الاسباني، فرناندو غارندي مارلاسكا، اول أمس الاحد بطنجة، واوضحت مصادر دبلوماسية اسبانية، ان الاجتماع ناقش الموضوع الأكثر أهمية وهو الهجرة غير الشرعية.

  • في سابقة من نوعها تراجع رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، عن قرار تعيين مصطفى الورداني، مديرا للمدرسة الوطنية للهندسة المعمارية التابعة لوزارة اعداد التراب الوطني، يومين فقط على صدور بلاغ تطرق الى الموضع، وذلك بعدما تبين ان ملفات الترشيحات التي وضعت رهن إشارة الوزير عبد الاحد الفاسي غير مطابقة للمعايير القانونية.

  • علمت الاخبار من مصادر خاصة، ان حكيم بنشماس، الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، دشن مواجهته للمتمردين على قرارات المركز من مدينة مارتيل، وذلك بعد رفض العربي لمرابط رئيس المجلس الإقليمي والمستشارين المقربين منه حضور لقاء حزبي تم تنظيمه من القيادة الوطنية للتحضير الجيد للانتخابات الجزئية بدائرة المضيق-الفنيدق.

المساء:

  • طردت إيطاليا مغربيين اثنين بسبب تهم تتعلق بالإرهاب، وعللت الداخلية قرار الطرد بأمن الدولة، كاشفة ان المعنيين بالأمر كانا على تواصل على مواقع التواصل الاجتماعي مع عدد من الموالين لتنظيم داعش.

  • في الوقت الذي لم يتم الكشف فيه لحد الان عن مضمون مشروع قانون المالية لسنة 2019، يبدو ان الحكومة قد حسمت في عدد من الملفات وعلى راسها توزيع المناصب المالية بين مختلف القطاعات الوزارية، اول المعطيات تكشف ان الحكومة تعتزم تخصيص 1700 منصب فرصة للتدريس في الجامعات المغربية للحاصلين على شهادة الدكتوراه.

  • بعد الجدل الكبير حول تخفيض عتبات النجاح بالحسيمة وتدخل جمعيات الأباء، وجه الفريق الاشتراكي بمجلس النواب سؤالا كتابيا الى وزير التربية الوطنية سعيد امزازي، حول طريقة تدبير النجاح بين الاسلاك على مستوى المديرية الإقليمية للحسيمة.

  • توصلت المساء من مصادرها لخاصة بمعطيات مثيرة، تفيد بان موجة فقدان الأغلبية في التسيير الجماعي التي ضربت أخيرا مجموعة من الجماعات الترابية بإقليم تازة، اصابت عدواها بمجلس جماعة “برارحة” الذي يترأسه البرلماني نوفل شباط، حيث أصبح المعني بالأمر بسب ذلك يسير بالمجلس الذي يترأسهبأقلية قليلة.

  • استحوذت وزارة الداخلية على 64.31 في المائة من اجمالي المناصب المالية المعلن عنها سنة 2017، وحسب التقرير السنوي الذي أعدته وزارة اصلاح الإدارة والوظيفة العمومية، فقد حلت وزارة الصحة في المرتبة الثالثة فيما حلت وزارة الاقتصاد والمالية الرتبة الرابعة.

الاحداث المغربية:

  • وضعت مصالح الامن، مؤخرا، يدها على صيد ثمين، يتعلق الامر بانفصالي شارك في مخيم اكديم ازيك، ثم فر هاربا بعد ارتكابه جريمة قتل، والتحق بمنطقة تيفارتي بمساعد الانفصالية أمينتو حيدر لينتقل بعد ذلك الى مخيمات تندوف بالجزائر.

  • عمت موجة من الغضب العارم مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر، بعد اعتقال قوات الامن الجزائري اول أمس الاحد، لنشطاء سياسيين ومدنيين تظاهروا بساحة الشهداء من اجل التعبير عن رفضهم الولاية الخامسة للرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

  • تراهن المركزيات النقابية الاجتماعية، على دخول اجتماعي مختلف عن سابقيه، فبعد تشديد الملك محمد السادس في خطاب العرش على ضرورة إنجاح الحوار الاجتماعي، تأمل النقابات من رئيس الحكومة ان يغير منهجية الحوار وان تلين جميع الأطراف من مواقفها من اجل الجميع.

اضف رد