panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس الحكومة العثماني يُلقي فشل الحصول على التلقيح لــ “ارتفاع الطلب والمضاربة”!!

علق رئيس الحكومة فشل الحصول على التلقيح ضد فيروس كورونا ” للمضاربة وكثر ة الطلبي العالمي” أمام جلسة عامة بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء 19 يناير، لمساءلته حول “الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا”.

وقال  العثماني، أمام نواب المملكة ، بأن سبب تأخر توصل المغرب باللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، في الوقت الئي أعلن عنه سابقا  راجع للطلب العالمي الكبير ومضاربة بعض الدول الغنية والتسابق للحصول على أولى الجرعات.

وأكد العثماني في جلسة المساءلة الشهرية بمجلس المستشارين، على أن السلطات وكافة الفعاليات مستعدة لوجستيكيا وماليا وبشريا لعملية التلقيح، وبأنها ستبدأ بمجرد التوصل باللقاح.

وأضاف رئيس الحكومة، أن “المغرب مثل عدد من دول العالم عليه الانتظار”، مشيرا إلى أن الشركات المصنعة للقاح لديها كمية طلبات تفوق ما تنتجه، وأن الدول المصنعة للقاح تعطي الأسبقية لتوفير اللقاح محليا قبل الشروع في تصديره للعالم.

وأشار العثماني، إلى أن المضاربة، وعرض الدول الغنية مبالغ مالية مضاعفة للحصول على اللقاح قبل الدول الأخرى، ساهما في حرمان دول أخرى من اللقاح.

وتأتي مساءلة العثماني بعد أن أعلنت وزارة الصحة سابقا بأنها ستشرع في تلقيح المواطنين، ضد فيروس كورونا المسجد، منتصف شهر ديسمبر 2020.

وفي تغريذة لرئيس الحكومة على موقع التواصل “تويتر : حيث قال “عملت بلادنا على إبرام اتفاقيات خاصة باللقاح مبكرا، كما وضعت برنامجا محكما للتلقيح، غير أن الشروع في هذه العملية الوطنية يبقى رهينا بالوضعية العالمية لتصنيع اللقاحات وتسليمها”.

ولحد الساعة، لم تكشف الحكومة المغربية عن موعد بدء حملة التطعيم ضد وباء كوفيد-19 “على الرغم من أن المملكة كانت من بين الدول الأولى في العالم التي أعلنت انخراطها مبكراً في الإعداد الاستراتيجية تطعيم مواطنيها ضد الوباء”.

وتأتي هذه التطورات، في وقت يسود فيه غموض بشأن موعد إطلاق حملة التلقيح، زاد من حدته انتشار الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة الصمت الذي تلتزمه السلطات الصحية.

وفي ظل هذا الوضع وجهت الفرق البرلمانية، خلال جلسة الأسئلة الشفاهية بمجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان المغربي) مساء الإثنين، سهام النقد لتعامل حكومة سعد الدين العثماني مع الموضوع، مطالبةً إياها بتقديم التوضيحات الكاملة بخصوص اللقاح، في ظل الغياب المتكرر للوزراء عن جلسات مجلس النواب.

وتطمح السلطات المغربية إلى تلقيح أكثر من 20 مليون شخص في غضون ثلاثة أشهر، بحسب ما قال وزير الصحة، خالد آيت الطالب، لوكالة فرانس برس مطلع ديسمبر.

ومساء الثلاثاء سجل المغرب 1246 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى461 ألفا و390 حالة منذ بداية تفشي الفيروس في 2 مارس/آذار الماضي.

 وارتفعت الحصيلة الجديدة لحالات التعافي إلى 436626 حالة، بعد تسجيل 940 حالة شفاء، بنسبة تعافٍ تبلغ 94.6 في المئة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 8011 حالة، بعد تسجيل 34 وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة بنسبة قدرها 1,7 في المئة.

 

اضف رد