أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس الديبلوماسية الأمريكية لن يشارك في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي ضد (داعش ) بالمغرب

عكس ما تم إعلانه، ايام قبيل اجتماع التحالف الدولي لهزم داعش بمراكش جنوب المملكة،‏ كاتب الدولة الامريكي، انطوني بلينكن، لن يشارك في الاجتماع.

وفي هذا الإطار، أعلن بيان للخارجية بوريطة، أن رئيس الديبلوماسية الأمريكية، أجرى اتصالا هاتفيا بوزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، أعرب فيه عن ” أسفه لعدم تمكنه من المشاركة في الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش”.

وأفاد بيان للوزارة أن الاجتماع يشكل “مرحلة أخرى ضمن مواصلة الانخراط والتنسيق الدولي في مكافحة ‘الدولة الإسلامية’، مع التركيز على القارة الأفريقية، وتطور التهديد الإرهابي في الشرق الأوسط ومناطق أخرى”.

وأشار ذات البلاغ إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية، ستكون ممثلة بمساعدة كاتب الدولة المكلفة بالشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند. 

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون االفريقي  خالل الجلسة االفتتاحية ان هذا االجتماع ياتي في ظروف تزايدت فيها وتيرة التهديدات واالخطار االرهابية السيما في القارة االفريقية ما “يقتضي من التحالف الدولي توحيد الجهود لمواجهتها”.

واوضح بوريطة ان “نحو 50 بالمئة من الوفيات الناجمة عن االعمال االرهابية حدثت بافريقيا جنوب الصحراء عام 2021 وذلك من اجمالي القتلى في العالم جراء االرهاب الذين بلغ عددهم 3461.” واشار الى ان غرب افريقيا والساحل تشكالن بؤرة للجماعات االرهابية وهما اكثر المناطق تضررا باعمالها “حيث يوجد بها اكثر 4ر1 مليون نازح بسبب التهديدات واالخطار االرهاببة” الفتا الى ان انعقاد االجتماع الوزاري للتحالف الول مرة في افريقيا مناسبة العالن التضامن.

ومن جهتها قالت وكيلة وزارة الخارجية االمريكية للشؤون السياسية فيكتوريا نوالند “ان هناك 10 آالف مقاتل اجنبي في كل منالعراق وسوريا واسرهم ينتظرون ان نعيدهم الى دولهم االصلية” معلنة التزام بالدها “بدعم عدد من الدول في محاربتها لداعش في كل من افريقيا ووسط آسيا والعراق وسوريا”.

واوضح بأن “افريقيا شهدت 500 هجوم ارهابي في 2021 خلفت الكثير من القتلى” مؤكدة ان االرهاب يشكل تهديدا حقيقيا في غرب افريقيا والساحل مجددة التزام الواليات المتحدة على دعم الدول والمناطق التي تعاني من التهديدان االرهابية.

ويناقش االجتماع الذي يعقد بدعوة مشتركة من وزير الشؤون الخارجية والتعاون المغربي ناصر بوريطة وكاتب الدولة االمريكي انتوني بلينكن التهديدات االرهابية في عدد من المناطق وال سيما في القارة االفريقية وسبل التعاون لمواجهتها والقضاء عليها.

ويحضر في االجتماع وزراء خارجية 50 دولة بينها دولة الكويت باالضافة الى مشاركة منظمات دولية واقليمية اهمها حلف شمال االأطلسي واالتحاد االوربي وجامعة الدول العرببة وتجمع دول الساحل والصحراء.

ويشار ان التحالف الدولي ضد )داعش( الذي يتكون من 84 ومنظمة اقليمية ودولية معنية تأسس في 2014 بهدف القصاء علىتنظيم )داعش( والحاق الهزيمة به على كافة الجبهات ).

بوريطة يلتقي نظراءه الإسباني خوسي مانويل ألباريس في اجتماع للتحالف الدولي ضد “داعش”

من جهة أخرى، تباحث ناصر بوريطة، بمراكش، مع نظرائه من السويد، آن ليند، والبرتغال، جواو جوميز كرافينيو،‏ وذلك على هامش الاجتماع الوزاري للتحالف الدولي لهزيمة تنظيم داعش.

 وتشهد كواليس المؤتمر، دينامية كبيرة، اذ يتم عقد اجتماعات ثنائية بين عدد من وزراء الخارجية، اضافة الى مسؤولين امنيين من مختلف البلدان المشاركة.

وسيخصص الاجتماع لمناقشة سبل الحد من توسع تنظيم “داعش ” في افريقيا، وهنا اهتمام كبير بالوضع في ليبيا، وانعكاساته على ظهور بؤر للإرهاب في مناطق الجوار.

وتأسس التحالف الدولي لهزيمة “الدولة الإسلامية” في سبتمبر أيلول 2014. ويقول المغرب إنه ينتهج سياسة استباقية في محاربة الإرهاب، حيث فكك عشرات “الخلايا الإرهابية” منذ التفجيرات الانتحارية التي شهدتها الدار البيضاء في مايو أيار من العام 2003. وتواصل الإعلان عن تفكيك خلايا متشددة بعد تأسيس تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق والشام.

 

 

 

مباحثات مغربية بحرينية خلال لقاء مراكش للتحالف الدولي ضد “داعش”

 

اضف رد