أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس جهة الدار البيضاء يقدم “500” مليون لجمعية موسيقية و الاتهامات تسود المشهد السياسي قبل الانتخابات

الدار البيضاء – ونحن على أبواب الانتخابات البرلمانية المقبلة في شهر أكتوبر  القادم، تبقى القوى السياسية الوطنية حائرة أمام فساد بعض أطرها، وهي الحيرة التي قد تبقي البلاد في خضم فضائح متتالية يذهب ضحيتها الشعب المغلوب على أمره وكذلك دو الكفايات العلمية والثقافية اللذين لا يجدون ما ينفقون على ضروريات الحياة ناهيك بالبرامج الثقافية والاجتماعية والرياضية لصالح التي يُزمعون القيام بها لصالح البلاد . فهده البرامج لا تلقى دعما ولا تلقى أدانً صاغية في حين أن الأموال الطائلة تغدق بسخاء على البرامج التافهة وربما على برامج تؤدي إلى خلق جوٍ من الميوعة وتفشي الرذائل في المجتمع، ولا حول وال قوة بالله.

ومن أجل تعميق النظرة إلى الموضوع : نقول ، أن الوثيقة المرافقة لمقالنا هدا  تثبث أن مجلس جهة الدار البيضاء- سطات، الذي يرأسه السيد مصطفى الباكوري، القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة (المعارض) ، سيقدم دعما مالياً سخياً يقدر بــ 5 ملايين درهم لجمعية “أوركسترا الفيلرمونية” المغربية، وذلك بموجب اتفاقية شراكة موقعة بين رئيس جهة الدار البيضاء سطات ، السيد مصطفى بكوري، و رئيس الجمعية فريد بنسعيد.

وتلتزم الجمعية بمقتضى هذا الاتفاق بتكوين أساتذة الموسيقى الكلاسيكية وفق برنامج سيتم إعداده لهذه الغاية، وتقديم عرض موسيقي واحد بالمجان بجهة الدار البيضاء- سطات، بالإضافة إلى تقديم ثلاث عروض موسيقية بالمجان عند الطلب.

وعرض مكتب مجلس الجهة  اتفاقية الشراكة هذه على اللجنة المشتركة التي ضمت كلا من لجنة المالية، ولجنة الشراكات، ولجنة الثقافية والاجتماعية.

 وكانت الاتفاقية معرض نقاش ساخن بين أعضاء اللجنة، واعترض بذلك فريق العدالة والتنمية على الاتفاقية، بناء على مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع الجمعيات، مؤكدا وجوب مرور أي دعم للجمعيات لمسطرة تقديم المشاريع وفق شروط وآجال تتساوى فيها جميع الجمعيات الحاملة لمشاريع. ويذكر أن  الاتفاقية ستخضع  للتصويت خلال اجتماع دورة يوليوز، يوم الاثنين القادم.

 وتجدر الإشارة هنا في هدا الصدد، إذ أن الشيء بالشيء يذكر ، أن جمعيات هامة ذات برامج اجتماعية وثقافية ورياضية لا مثيلها من حيث الجودة والعمق تقدمت بطلب دعم من الجهات المختصة الحكومية وغيرها ، إلا أن راسلتها ولم تتوصل بأي جواب فها عادت صفر اليدين من غير أن تحصل على شيءٍ مطلقاً إضافة إلى أنه لم يهتم بها مطلقاً .

فأمام هده الطريقة في التعامل مع البرامج الثقافية والتنموية التي تتقدم بها جمعيات المجتمع المدني، لا نملك إلا الأسف والحسرة والشعور بالمرارة فكيف يمكننا أن نجعل من بلدنا بلداً حضارياً يحتل مكانة مرموقة تحت الشمس في حاضرة الأمم ونحن نتعامل مع الثقافة والمثقفين بهدا الأسلوب المتنكر للثقافة والمثقفين والمحتقر لكل ما يمت بالثقافة بصلة فكيف يمكن لمغرب الحضارة ومغرب الدولة العريقة في المجد التي عمرها 1200 سنة فكيف لبلد هدا شأنه أن يرضى على هده المعاملة المخجلة والتي لا تشرف.

 

4123

4124

 

اضف رد