panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس حركة حماس يبدأ زيارة للمغرب بدعوة من حزب العدالة والتنمية ضمن جولة تشمل عدد من دول المنطقة

وصل إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إلى العاصمة المغربية الرباط، الأربعاء، في زيارة هي الأولى من نوعها للمملكة، بدعوة من حزب “العدالة والتنمية”، قائد الائتلاف الحكومي.

ووصل رئيس حركة حماس ، إسماعيل هنية، العاصمة الرباط ظهراً الويم الأربعاء ، على رأس وفد يتضمن 12 من قيادات وأعضاء المكتب السياسي للحركة الفلسطينية، بينهم موسى أبو مرزوق، وعزت الرشق، وحسام بدران، وخليل الحية،ضمن جولة تشمل عدد من دول المنطقة.

سيلتقي هنية أعضاء من حزب العدالة والتنمية وقيادات أخرى من حركة الإصلاح والتوحيد الذراع الدعوية للحزب “العدالة والتنمية” قائد الائتلاف الحكومي في المغرب.

أعلنت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية المغربي، أن وفدا من حركة حماس يقوده إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، يقوم بزيارة للمغرب ابتداء من اليوم الأربعاء، وهي الأولى من نوعها.

وأوضحت الأمانة العامة للحزب، في بيان، أنه سيتم خلال هذه الزيارة، التي تأتي بدعوة من الحزب نفسه، “إجراء مباحثات بين وفد حركة حماس وقيادة حزب العدالة والتنمية حول مستجدات القضية الفلسطينية وسبل دعمها، كما تتضمن الزيارة لقاءات مع أحزاب سياسية مغربية أخرى”.

وستمتد زيارة هنية للمغرب لعدة أيام، حيث سيلتقي رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعدالدين العثماني وقيادات أخرى من الحزب وحركة الإصلاح والتوحيد الذراع الدعوية للحزب.

وهذا هو أول لقاء لـ”هنية” ضمن زيارته للمغرب، الذي استأنف العام الماضي علاقاته مع إسرائيل.

وقال مصدر من حزب العدالة والتنمية إن هنية، سيصل إلى الرباط الأربعاء، في زيارة هي الأولى من نوعها للبلاد، تلبية لدعوة رسمية من الحزب وأفاد المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه لدواع إدارية، أن “زيارة هنية للمملكة المغربية ستمتد إلى عدة أيام”.

وكان الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني، قد هنأ حركة حماس “على الانتصار الذي حققته خلال التصعيد الأخير مع إسرائيل، قائلا: “نؤمن بأن المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني سجلا انتصارا جليا، ونهنئهما بهذا الانتصار الذي يعكس إرادة شعب محتل في مواجهة المحتل، ويبرهن على صمود أسطوري”.

وتواصل إسرائيل حلقات من العدوان على الشعب الفلسطيني، بدأ أحدثها في 13 أبريل/ نيسان الماضي، حيث تفرجت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، جراء اعتداءات إسرائيلية “وحشية” في مدينة القدس المحتلة.

ولاحقا، امتد التصعيد إلى الضفة الغربية والمناطق العربية داخل إسرائيل، ثم تحول إلى مواجهة عسكرية في قطاع غزة، استمرت 11 يوما وانتهت بوقف لإطلاق النار، فجر 21 مايو/أيار الماضي.

وأسفر العدوان الإسرائيلي عن 290 شهيدا (في غزة والضفة)، بينهم 69 طفلا و40 سيدة و17 مسنا، وأكثر من 8900 مصاب، مقابل مقتل 13 إسرائيليا وإصابة المئات، خلال رد الفصائل في غزة بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

 

 

 

 

 

رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي يعبر عن شكره للملك المفدى و يؤكد المغرب صديق و شريك وتربطنا علاقات قوية بالمملكة

 

 

 

اضف رد