أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس زمبابوي يسجن البعثة الأولمبية كاملة ويطالبهم بتسديد ما صرفته الدولة لماذا لا يحصل الأمر نفسه في المغرب؟!

زمن المساءلة والمحاسبة قد حان في مجال الرياضة منذ زمنٍ طويل والأمور في مجال الرياضة، وما أدراك ما الرياضة، هي على ما نعرفه من ركودٍ نتائج هزيلة، وعم ذلك فالكلُّ صامتٌ منذ ذلك الوقت كما لو كانت الأمور على ما يرام وهي في الحقيقة ليست كذلك فالمسئولون عن الجامعات الملكية الرياضية والمسئولون في وزارة الرياضة هم نفس الأشخاص يسيرون قطاع الرياضة كلٌ من منطلق اختصاصاته وفق هواهم ولا أحد بسائلهم في مسألة التسيير والتدبير أو يحاسبهم على النتائج التي قلنا عنها بأنها هزيلةٌ في الجملة والآن بعد أن رأينا بكثيرٍ من الآسي والامتعاض والاستنكار النتائج المخزية الكارثيّة التي حصل عليها الفريق الرياضي المشارك باسم المغرب في ألعاب ريو الأولمبية 2016 ، نظن أنه قد حان الوقت للمساءلة والمحاسبة لطرح مشكلة الرياضة عموماً على بساط الدرس كي تحدد المسئولية تحديداً تاماً في الفشل الذريع الذي مني به هذا الفريق ذلكم الفشل الذي أساء إلى البلاد أيما إساءة ومرغا وجهها في التراب بكيفيةٍ خلقت نوعاً من الإحباط السيكولوجي لدى الشعب وخاصة لدى الرياضيين ومتتبعي الرياضة ، ومن هنا ضرورة المساءلة والمحاسبة.

أمر روبرت موجابي، رئيس زمبابوي، بحبس البعثة الأولمبية كاملة، بعد أن فشلت في حصد أي ميدالية خلال دورة الألعاب الأولمبية الماضية.

جاء هذا بحسب ما أكدت تقارير صحفية عديدة من زمبابوي، نقلت تصريحات على لسان رئيس الدولة يهاجم فيها البعثة، التي وصفها بالفاشلة.

وقال موجابي: “لقد أهدرنا أموال الدولة على هؤلاء الجرذان الذين يدعوا رياضيين، اذا كنت غير جاهز لحصد الميداليات، أو حتى المركز الرابع والخامس، اذا لماذا تهدر أموال الدولة”.

وأضاف:” اذا كنا في حاجة لزيارة البرازيل، لنغني النشيد الوطني، ونرفع العلم، كنا لنرسل البعض من الفتيات الوسيمات من الجامعة ليمثلونا”.

واختتم تصريحاته: “هذا الموقف يذكرني بالذي يتزوج من خمسة سيدات، سأكون حريص على أن نتقاسم التكلفة كلنا، حتى اذا ما كلفنا هذا 10 سنوات، سنعتبر الأموال التي سافروا بها للبرازيل كسياح مجرد قرض”.

 

اضف رد