أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رئيس وزراء إسبانيا يزور المغرب الخميس القادم

قالت مصادر متطابقة مغربية واسبانية، أن رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، سيحل بالمملكة المغربية، يوم الخميس 7 أبريل الجاري بالرباط، في زيارة رسمية ،رفقة وفد وزاري مهم ضمنهم وزير خارجية ، خوسي الباريس.

وأشارت صحيفة “إلياييس” الإسبانية، إلى أن جلالة الملك المفدى محمد السادس حفظه الله ، سيقيم حفل إفطار على شرف رئيس الوزراء الإسباني كضيف بالمملكة المغربية، وذلك بمناسبة شهر رمضان المبارك ، معتبرة أن الزيارة ستشكل انطلاق مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين .

وينتظر خلال هذه الزيارة عقد القمة العليا المشتركة بين البلدين، التي كانت قد تأجلت بسبب ظروف فيروس كورونا العام الماضي، وأيضا بسبب أزمة استقبال زعيم جبهة البوليساريو في إسبانيا.

ولطالما أبدت مدريد حيادها قبل أن تعلن في 18 مارس/اذار الماضي دعمها لخطة الحكم الذاتي المغربية التي تعتبرها حاليا “الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية لحل النزاع”.

وسمحت البادرة هذه التي كانت الرباط تنتظرها بوضع حد لأزمة دبلوماسية كبرى مع مدريد مستمرة منذ عام تقريبا والتي نجمت عن استقبال إبراهيم غالي في إسبانيا في أبريل/نيسان من العام الماضي للعلاج من كوفيد.

وأوضحت مصادر مطلعة على الملف في الرباط أن المغرب أراد، بتأجيل زيارة ألباريس الجمعة الماضية، أن يكون استئناف علاقاته مع جارته الشمالية على مستوى أعلى بحضور رئيس الوزراء الإسباني.

وأكد بيان للديوان الملكي أن “مختلف الوزراء والمسؤولين في البلدين مدعوون إلى تفعيل أنشطة ملموسة، في إطار خارطة طريق طموحة وتغطي جميع قطاعات الشراكة تشمل كل القضايا ذات الاهتمام المشترك”.

وفضلًا عن تغيير الموقف الإسباني من قضية إقليم الصحراء المغربي، يرتبط البلدان بعدة قضايا مشتركة أبرزها محاربة الهجرة غير النظامية. فالمغرب معبر رئيس للمهاجرين، القادمين غالبًا من بلدان إفريقية بعيدة، باتجاه اسبانيا القارية عبر المتوسط أو جزر الكناري عبر المحيط الأطلسي فضلًا عن جيبي سبتة ومليلية شمالي المملكة.

كما ينتظر أن يؤدي إعادة العلاقات بين الجارين إلى إعادة فتح الخطوط البحرية بينهما، علمًا أن موانئ إسبانيا الجنوبية ممر رئيس للمهاجرين المغاربة المقيمين بأوروبا في رحلات عودتهم إلى بلادهم خلال العطل الصيفية. وهي الرحلات التي استثنى منها المغرب الموانئ الإسبانية الصيف الماضي، في ظل الأزمة بين البلدين.

وفي حين تُعد إسبانيا عمومًا أهم الشركاء التجاريين للمغرب، جدد بيان الديوان الملكي التأكيد على دعوة الملك محمد السادس إلى “تدشين مرحلة جديدة وغير مسبوقة في العلاقات بين البلدين”.

وأنهت مدريد والرباط في 18 مارس/ آذار أزمة دبلوماسية كبيرة امتدت نحو عام بعد تغيير موقف إسبانيا من ملف الصحراء الغربية.

وبعد أن التزمت الحياد لعقود، أعلنت مدريد دعمها خطة الحكم الذاتي التي يقترحها المغرب، معتبرة أنها “الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” في إقليم الصحراء التي كانت مستعمرة إسبانية.

 

 

 

 

 

 

جبهة البوليساريو تعيش حالة ارباك.. ما الذي فهمته من دعم مدريد لمبادرة الحكم الذاتي؟

 

اضف رد