أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رجل أمن يستعمل السلاح لتوقيف “مبحوث عنه عرض عناصر الشرطة وزوجته لـ”اعتداء خطير”

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني، الجمعة، إن مفتش شرطة في مدينة اليوسفية (وسط المملكة)، اضطر لاستعمال  سلاحه الوظيفي، مساء أمس الخميس، خلال تدخل أمني لتوقيف شخص مبحوث عنه، وذلك بعدما كان في حالة “اندفاع قوية” وعرض زوجته وعناصر الشرطة لـ”اعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض”.

وأوضح بيان صادر عن المكت المديرية العامة للأمن الوطني، أن “دورية الشرطة كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه الذي قام بتعنيف زوجته بمنزل الزوجية بحي المسيرة بمدينة اليوسفية، كما واجه عناصر الشرطة بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض ورشقهم بقنينات الغاز، متسببا في إصابة أحدهم على مستوى الوجه”. 

وأضاف البيان أن رجل الأمن كان “اضطر مفتش الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين إحداهما تحذيرية، فيما أصابت الثانية المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى”.

وأفادت المديرية العامة للأمن في بيان أن ” استعمال  الشرطي لسلاحه الوظيفي كان اضطراري و مكن من ضبط المشتبه فيه وتحييد الخطر الناتج عنه، قبل أن يتم الاحتفاظ به رهن المراقبة الطبية بالمستشفى الذي نُقل إليه رفقة الشرطي المصاب لتلقي العلاجات الضرورية، وذلك في انتظار إخضاعه للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة”.

يذكر أن الشخص الموقوف والذي يبلغ 26 عاما، “من ذوي السوابق القضائية ومبحوث عنه على الصعيد الوطني لتورطه في قضية اغتصاب”. 

ويعاقب القانون المغربي على الاغتصاب بالسجن من عام إلى خمسة أعوام، وقد يصل في الحالات المشددة إلى 20 عاما لدى اقترانه بالعنف أو التهديد .

كما ينص الفصل 474 من القانون الجنائي على إعدام الخاطف إذا أعقب الاختطاف عملية قتل، إلا عقوبة الإعدام توقفت في البلاد منذ عام 1993 .

ورغم وجود قوانين عدة، لا يزال ناشطون ومعلقون كثر يلومون القضاء المغربي وقانون العقوبات، ويرونها “متساهلة وضعيفة” في مواجهة ظاهرة التحرش والاعتداء الجنسي  المتكررة في البلاد.

اضف رد