أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رداً على حملة التنكيل بهم ..أسرى فلسطينيون يضرمون النار في سجنين اسرائيليين

أضرم أسرى فلسطينيون النار في اقسام من سجني النقب وريمون الصحراويين الأربعاء، ردا على  حملة القمع والتنكيل الانتقامية التي يشنها السجانون بحقهم على خلفية واقعة فرار الاسرى من سجن جلبوع شمالي البلاد الاثنين الماضي.

وتحدثت تقارير عن أن مواجهات أيضا تدور في سجن مجدو.

وأوضح نادي الأسير الفلسطيني في بيان له، أن المواجهة بين الأسرى وإدارة المعتقل تصاعدت عقب قيام الإدارة بنقل (90) أسيراً من أصل (120) أسيراً يقبعون في قسم (7)، إلى قسم (1)، وذلك بعد أن نصبت فيه 6 اجهزة تشويش ضارة، ورفضت الادارة الاستجابة لمطلب الأسرى بعدم ادخالهم الى القسم خشية على حياتهم .

وأضاف الناطق الإعلامي لمركز الأسرى الباحث رياض الأشقر “أن الوحدات الخاصة اقتحمت القسم وبدأت بالاعتداء على الأسرى ونقلهم الى اقسام عزل عقابًا على احراق الغرف، الأمر الذى أدى إلى اصابه عدد منهم برضوض وخدوش، ولا يعرف مصيرهم حتى الآن.

بدوره، ذكر موقع 0404 الإسرائيلي أنه تم استدعاء العديد من رجال الإطفاء إلى سجن ريمون بعدما أضرم عدد من أسرى حماس والجهاد الإسلامي النار في عدة زنازين، مضيفًا أنه لا توجد خسائر معروفة حتى اللحظة.

فيما أعلنت قيادة الحركة الاسيرة في كل السجون الاستنفار الكامل تضامناً مع الأسرى في ريمون ، وحذروا الاحتلال من تداعيات أي اعتداء عليهم حيث سيواجه بثورة داخل السجون، ودعوا كافة الأسرى في كل قلاع الأسر الى ارتداء ملابس السجن وهو اجراء يطبقه الأسرى في حالات الطوارئ القصوى والاستنفار.

وقال مكتب إعلام الأسرى الفلسطيني، إن “حالة من التوتر الشديد تسود سجن ريمون في ظل القمع الهمجي المستمر بحق الأسرى والأوضاع هناك وصفت بالصعبة جدًا”.

وأضاف: “حتى اللحظة الأسرى أحرقوا 7 غرف بشكل كامل و4 غرف بشكل جزئي في سجن النقب وغرفا في قسمي 4 و5 في سجن ريمون”.

ومن جانبه، قال نادي الأسير إنّ ما يجري داخل سجون الاحتلال، “حرب حقيقية تشنها إدارة سجون الاحتلال على الأسرى العُزل”.

وأضاف: “وفقا للمعلومات التي ترد تباعا منذ الصباح، تؤكد أن المواجهة ستكون مفتوحة، طالما استمرت إدارة السجون في عمليات التصعيد الراهنة”.

وذكر أن “قوات القمع ووحدات خاصة من جيش الاحتلال مدججة بالسلاح، شنت عمليات اقتحام وقمع واسعة في عدة سجون، كانت أبرزها في سجني النقب، وريمون”، لافتا إلى أنّ الأسرى “شرعوا بمواجهة إدارة السجون وقواتها بخطوات مختلفة، أبرزها قيام الأسرى بحرق مجموعة من الغرف”.

وأضاف نادي الأسير: “وفقا لآخر المعلومات التي ترد، فإن إدارة السجن شرعت بنقل كافة أسرى قسم 6 من سجن النقب إلى جهة غير معلومة حتى الآن، واتسعت دائرة الاقتحام لعدة أقسام أخرى”.

ونجح 6 معتقلين فلسطينيين، بالفرار من سجن جلبوع، يوم الإثنين الماضي، مستخدمين نفقا من فتحة في زنزانتهم.

 

 

 

اضف رد