أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رد يوجع القلب لشاب مصري اعتدى عليه مواطن كويتي”كلكم بتلومونى وبتشتمونى علشان قبلت على كرامتى إن الكويتى يضربني ووقفت ساكت وإيدي في جنبي”

وثَّق مقطع مصور لحظة اعتداء مواطن كويتي على عامل مصري في مشهد وصفه كثيرون بالمهينن حول طريقة التعامل مع العمال المصريين العاملين في الكويت.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى يوم الخميس الماضي عندما توجه مواطن كويتي إلى التسوق من جمعية “صباح الأحمد”.

وما إن فرغ من ذلك، حتى توجه إلى دفع ثمن مقتنياته بأسلوب يخالف لوائح المتجر، غير أن العامل المصري ” صلاح وليد” اعترض على سلوكه وطالب منه الالتزام بقواعد الجمعية، فما كان من المواطن إلا أن صفعه ثلاث مرات على وجه.

وقال الشاب المصري “صلاح وليد” إنه امتنع عن اتخاذ أي رد فعل بحكم أن المعتدي يكبره سنا وأضاف بأنه “كان مؤمنا بأنه سيأخذ حقه بالقانون”. وبالفعل توجه بعدها نحو قسم الشرطة لتقديم شكوى.

يقول: وليد صلاح، الشاب المصري الذي تعرض مؤخرا لاعتداء في الكويت

كلكم بتلومونى وبتشتمونى علشان قبلت على كرامتى إن الكويتى يضربني ووقفت ساكت وإيدي في جنبي بعد كل قلم مستني القلم إللي بعده !!
لعلمكم أنا ماقبلتش إنه يضربني
أنا محستش أصلا بالضرب ده !!
أصل انتوا ماتعرفوش حاجة ، ماتعرفوش إن أنا وقتها كنت بفكر فى إيه ؟
فى الحلم إللى ضاع
فى السجن إللى مستنينى لو رجعت مصر
فى حسرة أمى وصدمة أبويا
فى كسرة أخواتى
محدش يكلمنى عن الكرامة !
أنا خلصت تعليم ومكنتش لاقى أى شغل وأنا واحد فقير والفقر بينهش فينا نهش الكلاب ، لا عارف أشترى قميص ولا عارف أشترى جزمة ، مش لاقى أى شغل ولما لقيت شغل يادوب يكفى مصاريفى جات الكورونا والراجل طردنى علشان يخفف العمالة !!
وفجأة واحد يعرض عليك تسافر الكويت !!
عارفين كان المطلوب كام ؟؟؟
خمسين ألف جنيه
طب عارفين كان معايا منهم كام ؟؟؟
ولا مليم
طبعاً ده حلم كبير هينقلنى أنا وأبويا وأمي وأخواتي من الفقر ، هريح أبويا وأمي ، هجهز أخواتى البنات ، هشترى إللى نفسي فيه
طب عارفين جبت الفلوس دي إزاى ؟؟
ماعرفتش أجيبهم طبعاً ، وهو إللى زي حلاتي مين هيسلفه خمسين ألف جنيه ؛ أنا كتبت بيهم ١٠ إيصالات أمانة وفوقهم إيصال على بياض
محدش يكلمنى عن الكرامة !!
عارفين يعنى إيه بدل ما أرجع لأهلي بشنطة هدايا أرجع لهم بديون وهم تقيل واحنا أصلا ما عندناش أي حاجة نبيعها !!
أنا ماحستش بأى ضرب
أنا كنت متبنج ببنج الفقر وخراب البيت إللي منتظرني
الراجل ضربني
وهو حر وأنا أجير
هو قادر وأنا ضعيف
هو فى بلده وأنا غريب
هو صاحب البيت وأنا ضيف عنده
لأ بس هو ماضربنيش علي فكرة ، إللى كان بيضربنى الفقر والعوزة والعجز والديون
إللى كان بيضربنى الراجل إللى طردنى من الشغل في مصر
إللى كان بيضربنى إيصالات الأمانة إللي هتحبس بسسبها
إللى كان بيضربنى الظلم والقهر
اللى كان بيضربنى الكوسة والمحسوبية إللي في بلدي

أنا محدش ضربني .. أنا جاي مضروب جاهز.

من جهتها، قالت وزيرة الهجرة المصرية، نبيلة مكرم، لوسائل إعلام مصرية إنه تم التواصل مع القنصلية المصرية بالكويت، وإن الوزارة تابعت القضية حتى تم القبض على المواطن الكويتي.

ودعت الوزيرة المصرية إلى حذف المقطع من على مواقع التواصل حفاظا على كرامة المصريين بالخارج، موكدة أن “تلك الحوادث فردية ولا ينبغي أن تمثل مشكلة بين الشعبين”.

 

اضف رد