أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رسميا.. الإعلان عن اتفاق إسرائيل والسودان على تطبيع العلاقات..العرب يتساقطون، الواحد تلو الآخر.

اتفقت إسرائيل والسودان على تطبيع العلاقات بوساطة أمريكية، ليصبح السودان ثالث بلد عربي يقيم علاقات مع إسرائيل خلال شهرين.

جاء ذلك بعد أيام من إعلان الرئيس دونالد ترامب عن استعداد إدارته لإزالة السودان من قائمة “الدول الراعية للإرهاب” فور استلام تعويضات مطلوبة من الخرطوم.

وذكر بيان مشترك أن ترامب والبرهان وحمدوك ونتنياهو تحدثوا اليوم وناقشوا تقدم السودان التاريخي تجاه الديمقراطية ودفع السلام في المنطقة.

ونقلت مصادر إعلامية عن ترامب قوله للصحفيين بالمكتب البيضاوي إن “دولة إسرائيل وجمهورية السودان اتفقتا على صنع السلام”. وتابع ترامب أنه كان على اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ونظيره السوداني عبدالله حمدوك، مضيفا أنه “سلام في الشرق الأوسط دون إراقة دماء”.

ورحب نتانياهو بالاتفاق، وقال متوجها إلى ترامب: “نوسّع دائرة السلام بهذه السرعة بفضل قيادتك”. وأضاف نتنياهو أن بلاه تتخذ خطوات صوب تطبيع العلاقات مع السودان، قائلا إن هذا يمثل “عهدا جديدا” في المنطقة. وتابع أن وفودا إسرائيلية وسودانية ستلتقي قريبا لمناقشة التعاون التجاري والزراعي.

وأضاف: “اتفاق زعماء إسرائيل وأمريكا والسودان على بدء علاقات اقتصادية وتجارية مع التركيز مبدئيا على الزراعة”. وفقاً لما ذكره موقع البيان.

وقال ترامب إن “السودان عازم على إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل مما يجعلها ثالث دولة عربية تفعل ذلك في الفترة التي تسبق يوم الانتخابات”.

لكن محمد المكي الصحفي والمحلل السوداني قال لبي بي سي قبل إعلان الاتفاق إن قبول الحكومة السودانية لمساعي التطبيع في هذا التوقيت قد يكون بمثابة الانتحار.

وأكد البيت الأبيض تحويل السودان 335 مليون دولار في حساب لمساعدة ضحايا الإرهاب وعائلاتهم . ويعود إدراج اسم السودان على قائمة الإرهاب إلى سلوك النظام السابق في الخرطوم، والذي أطيح به في انقلاب، عقب احتجاجات شعبية في عام 2019. 

وشكر رئيس الحكومة السودانية -في تغريدة له- الرئيسَ ترامب على “توقيعه اليوم الأمر التنفيذي لإزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأكد أن بلاده مستمرة “في التنسيق مع الإدارة الأميركية والكونغرس لاستكمال عملية إزالة السودان من القائمة في أقرب وقت”، وأضاف “نتطلع إلى علاقات خارجية تخدم مصالح شعبنا على أفضل وجه”.

 وتحدث ترامب مع البرهان و نتنياهو بالتزامن مع إعلان الدولتين اعتزامهما تطبيع العلاقات، وقال إنه يتوقع أن الفلسطينيين ودولا أخرى كثيرة ستوافق على علاقات أوثق مع إسرائيل في الأشهر المقبلة.

وقال إن 5 دول أخرى على الأقل تريد الانضمام لاتفاق سلام مع إسرائيل، ونص تحديدا على السعودية، قائلا إنه متأكد من أنها ستنضم للركب قريبا.

ورحّب نتنياهو خلال مكالمة هاتفية مع ترامب أمام صحفيين في البيت الأبيض، بما وصفه بدائرة السلام الآخذة في التوسع، وقال إن إسرائيل تتخذ خطوات صوب تطبيع العلاقات مع السودان، وإن هذا يمثل “عهدا جديدا” في المنطقة.

وشكر نتنياهو الرئيسَ الأميركي على توسطه في الاتفاق، وقال أيضا إن وفودا إسرائيلية وسودانية ستلتقي قريبا لمناقشة التعاون التجاري والزراعي.

وتوسّط في الاتفاق من الجانب الأميركي جاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب، والمبعوث الأميركي للشرق الأوسط آفي بيركوفيتش، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، ووزير الخارجية مايك بومبيو، ومسؤول الأمن الوطني ميغيل كوريا.

ورحب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في رسالة مقتضبة الجمعة باتفاق تطبيع العلاقات بين السودان واسرائيل بوساطة أمريكية. وكتب السيسي على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك “أرحب بالجهود المشتركة للولايات المتحدة الامريكية والسودان واسرائيل حول تطبيع العلاقات بين السودان واسرائيل واثمن كافة الجهود الهادفة لتحقيق الاستقرار والسلام الإقليميين”.

وكتب الرئيس المصري عبد على صفحته الرسمية على موقع تويتر “أرحب بالجهود المشتركة للولايات المتحدة الأمريكية والسودان واسرائيل حول تطبيع العلاقات بين السودان واسرائيل واثمن كافة الجهود الهادفة لتحقيق الاستقرار والسلام الإقليميين”.

 

 

اضف رد