أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رسميا الجزائر تنسحب من بطولة كأس الأمم الأفريقية 2022 التي ستقام بإقليم الصحراء المغربية

جاءت أزمة بطولة إفريقيا لكرة اليد، لتكمل طقس الصراع المتكرر بين المغرب والجزائر منذ افتعال أزمة الصحراء، إذ ما يلبث الوضع بين الجارين أن يهدأ إلا ويشتعل من جديد، مرخياً بظلاله على  السياسة والاقتصاد حيناً، وعلى الثقافة والرياضة أحياناً أخرى.

تأكد، رسميا، غياب المنتخب الجزائري لكرة اليد عن بطولة إفريقيا المقرر إقامتها في المغرب خلال الفترة من 13 إلى 24 يناير 2022.، بسبب إقامتها في الصحراء المغربية المستعمرة الإسبانية السابقة.

محطة التوتر الجديدة بين الجارين جاءت هذه المرة بصبغة رياضية، بعدما رفض النظام الجزائري المشاركة في بطولة إفريقيا لكرة اليد  للكبار العام المقبل (2022) في مدينة كلميم والعيون بالجنوب المغربي، بحجة ضيقة من النظام العسكري أن المدينيت تقعان في منطقة متنازع عليها في الصحراء المغربية.

نظرا لأسباب مرتبطة بالمواقف السياسية للجزائر مع المغرب، تأكد، رسميا، اليوم الأربعاء، انسحاب المنتخب الجزائري لكرة اليد عن قائمة للمنتخبات المشاركة في بطولة إفريقيا للكبار، التي ستحتضنها مدينتي العيون وكلميم، في الصحراء في المغرب، في الفترة ما بين 13 و22 يناير /كانون الثاني من العام الوشيك.

وجاء تأكيد انسحاب الجزائر قبيل ساعات من موعد إجراء مراسيم سحب قرعة البطولة، الذي ستجرى بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان، ظهر اليوم الأربعاء. 

وقررت المملكة المغربية الشريفة تنظيم بطولة إفريقيا المقررة شهر يناير المقبل 2022 في مدينتي العيون وكلميم بالاقاليم الجنوبية للمملكة وهو ما رفضته الجزائر الداعمة للانفصاليين.

وأجريت عملية القرعة، اليوم الأربعاء، وأسفرت وقوع بطل القارة مصر في المجموعة الأولى إلى جانب الكونغو، الغابون والكاميرون، بينما ضمت المجموعة الثانية كل من أنغولا، المغرب، نيجيريا وكينيا والثالثة تونس، الرأس الأخضر، غينيا والسنغال .

وكانت اتحادية كرة اليد الجزائرية واللجنة الأولمبية المحلية، قد تلقت، بقلق كبير، الزيارة الرسمية التي خص بها منصور أريمو، رئيس الاتحاد الإفريقي للعبة، المغرب، في مايو/أيار المنصرم، خاصة أن الوزير المغربي وضيوفه الأفارقة ورئيس الاتحاد المغربي لكرة اليد العدلي الحنفي اجتمعوا بوزير الشباب والرياضة ووقّعوا بروتوكول تنظيم مدينة العيون للبطولة الإفريقية 2022، بعد تصويت أعضاء الكونفيدرالية الأفريقية بإجماع 54 اتحاداً منضوياً تحت لواء الاتحاد الإفريقي.

أثناء توقيع بروتوكول تنظيم مدينة العيون للبطولة الإفريقية 2022 مع وزير الشباب والرياضة(مواقع التواصل الاجتماعي)

هذا الإجماع، ورَّط حبيب لعبان رئيس الاتحاد الجزائري، الذي تلقى ضغوطاً كبيرة، بسبب تصويته لصالح ما اعتبرته وسائل إعلام جزائرية، “ملف الصحراء” لاحتضان البطولة الإفريقية.

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي لكرة اليد، قد وقع مع وزير الثقافة والشباب والرياضة الأسبق، بالعاصمة الرباط، بشكل رسمي، على “بروتوكول” تنظيم مدينتي العيون وكلميم لبطولة أمم إفريقيا لكرة اليد “رجال”، المقررة في يناير/كانون الثاني من عام 2022 من السنة القادمة وهي التظاهرة المؤهلة إلى بطولة العالم 2023.

استقبال وزير الخارجية والتعاون الإفريقي، المغربي ناصر بوريطة لوفد من الكونفيدرالية الإفريقية لكرة اليد (مواقع التواصل الاجتماعي)

ولم تصدر وزارة الرياضة أو الاتحادية المعنية حتى كتابة هذا الخر أي بيان رسمي حول قرار الانسحاب من البطولة الإفريقية حتى الآن.

وتقترح الرباط التي استرجعت من المحتل الاسباني ما يقارب 80% من أراضيها بالمنطقة الصحراوية الشاسعة، حيث تم إطلاق مشاريع إنمائية مغربية كبرى في السنوات الأخيرة، منحها حكماً ذاتياً تحت سيادتها.

والمغرب حقق في السنوات الاخيرة انتصارات دبلوماسية بعد اعتراف عدد كبير من الدول بسيادته على الاقليم حيث تم فتح العديد من القنصليات في العيون والداخلة.

وفي عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، اعترفت الولايات المتحدة في كانون الأول/ديسمبر 2020 بسيادة المغرب على المستعمرة الإسبانية السابقة.

وقد دخلت المغرب في خلافات حادة مع جارتها الشرقية الجزائر بسبب ملف الصحراء وعقد اتفاقيات مع اسرائيل وصلت الى حد قطع العلاقات وإطلاق تصريحات متشنجة من قبل المسؤولين الجزائريين وفي مقدمتهم الرئيس عبدالمجيد تبون.

 

 

المغرب يدخل أوروبا من شرقها ويحقق انتصار جديد بدعم بودابست مقترح “الحكم الذاتي في الصحراء المغربية”

 

اضف رد