أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رسميا : سيباستيان ديسابر مدرب فني للوداد البيضاوي بعد الهزيمة أمام الزمالك

اصبح الفرنسي سيباستيان ديسابر -40 سنة-، المدير الفني الشاب اليوم أقرب من أي أكثر وقتٍ مضى من تولي زمام الامور الفنية بنادي الوداد البيضاوي.

وقد أعلن نادي الوداد البيضاوي أمس الاثنين في تصريح أن هيئة الفريق عيّنت الفرنسي سيباستان ديسابر مدربا  للنادي ليشغل منصب مدير رياضي جديد و المدير التقني محمد سهيل، للفريق البيضاوي.

وسيشرف ديسابر يوم الغد على أول حصة تدريبية للوداد البيضاوي. وأضاف رئيس النادي أنه تم التعاقد مع المدرب الفرنسي بعد الهزيم النكراء التي ألحقت بالحمر في مباراة الإياب أمام فريق الزمالك المصري برسم نصف نهائي دوري عصبة الأبطال الإفريقية.

وكذالك سيشرف على  الطاقم التقني الجزائري بنعمر عدا، الذي أعلن الوداد عن التعاقد معه الاثنين، فيما احتفظ نادر لمياغري بمهمته مدربا مؤقتا لحراس المرمى.

وقد احتار المكتب المسير للوداد في إيجاد مدرب قار خلفا للولزي جون طوشاك الذي أقيل مباشرة بعد الهزيمة القاسية أمام الزمالك، لذلك قرر مسيروا الوداد إسناد مهمة قيادة الفريق للفرنسي ديسابر والإطار الوطني مهمد سهيل.

ويواصل الفريق الأحمر دراسة سير نهج بعض المدربين الأجانب، بعدما قرر سعيد الناصيري رئيس الوداد عدم التعاقد مع أي مدرب مغربي للإشراف على تدريب الفريق الأحمر.

ويرجح أن يعين الوداد المدرب الفرنسي مدربا رسميا للفريق في حال نجاحه في مهمة تأهيل الوداد لنهائي عصبة الأبطال، خاصة أنه كان المرشح الأول لخلافة طوشاك في مهمته.

عودة المدرب الفرنسي سيباستيان ديسابر إلى أجواء الملاعب الافريقية التي انجز من خلالها خطوات مهمة في مسيرته التدريبية التي بدأت في العام 2007 حين التحق ديسابر باللجنة الفنية للإتحاد الفرنسي لكرة القدم والتي تشرف على تكوين المدربين الشبان عبر المحاضرات و الكورسات، حيث عمل بها حتي العام 2010 جنبا الي جنب مع الاشراف على فريق “روشفيلي” الذي يلعب في درجات الهواة، وفي منتصف عام 2010 قرر المدرب الشاب خوض المغامرة الأفريقية بعدما تلقي عرضاً لتدريب العملاق العاجي “اسيك” ليحط الرجل في “ابيدجان” مدرباً للفريق الاصفر والأسود وتمكن من قيادته الي لقبي الدوري والكأس في موسم 2010/2011 إضافة الي بلوغ دور المجموعات في بطولة كاس الإتحاد الأفريقي “الكونفيدرالية” لينال ثقة الادارة العاجية التي منحته صلاحيات المدير التقني للفريق والاشراف على أكاديمية “اسيك” للشبان، وبعد موسمين رفقة البطل العاجي رحل “ديسابر” الي الجارة الكاميرون مدربا لفريق القطن المنحدر من مدينة “غاروا” ويقوده لبطولة الدوري المحلي موسم 2012/2013 إضافة الي الوصول الي نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا حيث ودع البطولة على يد الأهلي المصري؛ دفعت النجاحات الكبيرة التي حققها ديسابر في قلب الأدغال أنظار أندية الشمال الأفريقي فتعاقد مع الترجي التونسي ليعمل مديرا تقنياً ورياضياً للإشراف على برامج كرة القدم لعملاق “باب سويقة” قياساً على المؤهلات العلمية في التكوين والبناء الرياضي التي يتوافر عليها المدرب، قبل أن يتم تحويله لمدير فني للفريق الاول في العام 2014 خلفاص للمدرب الهولندي المقال رود كرول، لكنه لم يبق في المنصب كثيرا قبل أن يتم استبداله بالوطني التونسي خالد بن يحي، ومع مطلع العام 2015 اتجه ديسابر الى أنجولا حيث تولي تدريب فريق ريكرياتيفو ليبولو و تمكن من قيادته بنجاح تام الي احراز لقب الدور الأنجولي، ثم انتقل في اكتوبر الماضي الي دولة الامارات لتولي تدريب فريق دبي الذي ينشط في دوري الدرجة الثانية،

اضف رد