أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رسميا : شركة “أديداس” تفسخ عقدها مع الاتحاد الجزائري لكرة القدم بسبب أزمة الزليج المغربي

أنهت شركة أديداس الألمانية تعاقدها مع المنتخب الجزائري قبل 3 أشهر من نهاية العقد الذي يربط بينهما..بعد أزمة الزليج المغربي، أعلن رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم ، جاهد زفيزف ، اليوم الجمعة ، إنهاء العقد الذي ربط الاتحاد المحلي مع شركة الملابس الرياضية “أديداس”.، أكد أنه سيتم التعاقد مع شركة آخرى نهاية الشهر الجاري.

ويأتي قرار في سياق مراسلات المغرب مع شركة “أديداس”، مطالبتها بسحب قمصان فريق كرة القدم الجزائري، بدعوى أن تصميمها مستوحى من النقوش الزليجية المغربية.

وأفادت وسائل إعلام جزائرية مختلفة أن قرار إنهاء العقد جاء على خلفية تأخر النقابة المحلية في الرد على الشركة فيما يتعلق بعروض الملابس المقدمة، رغم أن العقد الذي يجمع الطرفين ساري المفعول حتى نهاية العام الجاري 2022.

وفي السياق أعلن الإتحادي الجزائري لكرة القدم “الفاف” في بيان، عن فتح المجال أمام كل الشركات المحلية أو الأجنبية للعتاد الرياضي  وفق دفتر شروط خاص.، من أجل التعاقد معها بعد عدم تجديد العقد مع “أديداس”، علما أن عقد شركة فإن عقد “أديداس” مع الإتحاد الجزائري ينتهي في الـ31 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وكانت وزارة الشباب والثقافة والتواصل المغربية، وجهت تحذيرا قضائيا لشركة الملابس الرياضية الدولية بشأن ما وصف بـ “الاستحواذ الثقافي للتراث المغربي” في تصميم قميص المنتخب الجزائري لكرة القدم.

وكانت شركة الملابس الرياضية الألمانية “أديداس” على موقع تويتر صورا لمجموعة جديدة من قمصان “ثعالب الصحراء” ، موضحة أن تصميمها “مستوحى من التاريخ والثقافة” و “التصاميم القديمة لقصر المشوار” في مدينة تلمسان الجزائرية. 

يذكر أن إلى أن المغرب كان قد راسل شركة “أديداس” قانونيا ، وطلب منها سحب قمصان لمنتخب الجزائر لكرة القدم، بدعوى أن تصميمها مستوحى من نقوش الزليج المغربي. 

ووجهت وزارة الثقافة المغربية إنذارا قانونيا رسميا لشركة “أديداس” للملابس الرياضية تطالبها فيه بسحب تشكيلتها الجديدة من قمصان منتخب الجزائر لكرة القدم.

ويقول الإنذار إن تصميم هذه القمصان مستوحى مباشرة من تصميم فسيفساء مغربي تقليدي يعرف باسم الزليج.

وكانت أديداس قد نشرت صورا تسويقية للقمصان وقالت إنها مستوحاة من نقوش زخرفية لقصر المشور في مدينة تلمسان الجزائرية.

بيد أن المحامي المغربي مراد العجوطي، نيابة عن وزارة الثقافة، اتهم شركة أديداس بسرقة “التراث الثقافي المغربي”.  ومنذ فترة طويلة، تعاني العلاقة بين المغرب والجزائر من التوتر.

ونشرت أديداس في 23 سبتمبر/ أيلول صورا على تويتر لقمصان المنتخب الجزائري الجديدة لموسم 2022-2023 وقالت إن تصميمها “مستوحى من الثقافة والتاريخ”. 

وطالب العجوطي في رسالة بعثها إلى الرئيس التنفيذي لشركة أديداس، كاسبر رورستد، بسحب القمصان خلال أسبوعين. 

وأدان المحامي، في نسخة من الرسالة اطلعت عليها وكالة فرانس برس للأنباء “الاستيلاء الثقافي ومحاولة السطو على أحد أشكال التراث الثقافي المغربي”.

وأضاف المحامي في الرسالة أن “وزارة الثقافة المغربية تحتفظ بحقها في استعمال كافة الوسائل القضائية الممكنة أمام المحاكم الألمانية والدولية”.

كما هدد برفع دعوى قضائية “أمام المنظمات المعنية بحماية التراث وحقوق التأليف والنشر”، بما في ذلك المنظمة العالمية للملكية الفكرية (ويبو).

واتصلت بي بي سي بشركة أديداس للحصول على تعليق.

 

 

 

اضف رد