أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رقيق ميلود: “1808 صوت تفضح أرقام إحصاء ميليشيات البوليساريو…. إحصاء ساكنة المخيمات مطلب إستعجالي

مايسمى ببوليساريو الجزائر لايمثل الشرعية إلا شرعية من يوظفونهم لخدمة اجنداتهم واهدافهم، و مهزلة اكبر نسبة تصويت في الانتخابات الرئاسية الجزائرية، سجلت في منطقة تندوف والمخيمات لخير دليل ، فضيحة 1808صوت، نتيجة اهلت ابراهيم غالي (مجرم حرب وإنسانية) ،ليتزعم ميليشيات البوليساريو في مسرحية اطلق عليها بمهزلة المخيمات…

مهزلة تدفعنا إلى المطالبة من جديد إلى ضرورة إحصاء ساكنة المخيمات…. 1808 صوت مقابل الأرقام الضخمة “المزورة” التي تنشرها المليشيات كعدد إجمالي لساكنة المخيمات خلال حملات البروباكاندا… “

والاثنين، صوت البرلمان المغربي على مشروع قانون يرسم الحدود البحرية ليمتد إلى هذه المنطقة، في خطوة رسمية لتثبيت سيادته على المياه الإقليمية للصحراء المغربية.

وأكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة عزم المغرب بسط سيادته على المجال البحري ليمتد حتى أقصى الجنوب ويشمل المياه الإقليمية لإقليم الصحراء المغربية المتنازع عليه مع جبهة ‘البوليساريو’.

وقال بوريطة خلال تقديمه مشروعي قانونين أمام أعضاء لجنة الخارجية والدفاع الوطني بمجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان)، إن “المشروعان يتعلقان بحدود المياه الإقليمية وتحديد المنطقة الاقتصادية الخالصة على مسافة 200 ميل بحري عرض الشواطئ المغربية، وهما مشروعان تاريخيان”.

وأضاف “سنبسط سيادتنا الكاملة على المجال البحري لنؤكد بشكل واقعي أن قضية وحدتنا الترابية وسيادتنا على المجال البحري، محسومة بالقانون”.

وأوضح أن إقرار هذا القانون “لا يعني عدم انفتاح المغرب على حل أي نزاع حول التحديد الدقيق لمجالاته البحرية مع الجارتين إسبانيا وموريتانيا في إطار الحوار البناء والشراكة الإيجابية”، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء المغربية.

وبعد مصادقة مجلس النواب على مشروعي القانونين سيُعرضان على مجلس المستشارين (الغرفة الثانية للبرلمان) للمصادقة عليهما، وبعدها يُنشران في الجريدة الرسمية ليدخلا حيز التنفيذ.

واستعاد المغرب سيادته على كامل ترابه الوطني بعد انتهاء الاستعمار الإسباني للصحراء المغربية عام 1975، مؤكدا أن الصحراء جزء لا يتجزأ من التراب المغربي.

وشهدت المنطقة نزاعًا مسلّحًا حتّى وقف اطلاق النّار العام 1991 بين المغرب وجبهة ‘البوليساريو’ الانفصالية التي تطالب باستقلال الصحراء المغربية بدعم من الجزائر.

وفشلت وساطات الأمم المتحدة مرارا في التوصل إلى تسوية بشأن الصحراء المغربية وتم نشر بعثة أممية لحفظ السلام في المنطقة المتنازع عليها لمراقبة تطبيق وقف إطلاق النار، لكن جبهة البوليساريو انتهكت مرارا الاتفاق.

لكن المغرب نجح متسلحا بدبلوماسية هادئة أسس لها العاهل المغربي الملك محمد السادس، في اختراق جدار الأزمة ودفع الجبهة الانفصالية للعودة لطاولة المفاوضات.

وتلتزم الرباط في تحركها بالمواثيق الدولية والقانون الدولي والإنساني في مواجهة انتهاكات البوليساريو من دون التفريط في ثوابتها الوطنية. وقضية الصحراء من الثوابت الوطنية غير قابلة لأي مساومات.

وتقع الصحراء المغربية على الطرف الغربي للصحراء الكبرى وتمتد على مسافة 1000 كلم على طول ساحل المحيط الأطلسي.

ويسيطر المغرب على 80 بالمئة من مساحتها واقترح منحها حكما ذاتيا تحت سيادته، في حين تطالب جبهة ‘البوليساريو” الانفصالية باستقلالها.

اضف رد