أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

روسيا تبدأ غزو الاراضي الأوكرانية وتشن ضربات على مدن عدة واستنفار في المصالح الخارجية المغربية وبايدن يتوعد بـ”رد حاسم”

بدأت عملية روسية عسكرية شاملة فجر اليوم في الاراضي الأوكرانية، وذلك بعد وقت قصير من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن العملية العسكرية.

وأدت هذه الضربات حتى الان إلى مقتل أكثر من 40 جنديا اوكرانيا وحوالي 10 مدنيين وذلك في الساعات الاولى الغزو، بحسب ما أفاد به أحد مساعدي الرئيس فولوديمير زيلينسكي للصحافيينوقال أوليكسي أريستوفيتش للصحافيين “أعرف أن أكثر من 40 (جنديا) قتلوا وأصيب العشرات. وهناك معلومات عن مقتل حوالى 10 مدنيين”. 

هذا وسمعت في الساعة الاولى أصوات انفجارات بالقرب من العاصمة كييف وسمعت ايضا انفجارات في خاركييف، ثاني أكبر مدن أوكرانيا والتي تبعد 35 كيلومترا عن الحدود مع روسيا،كما سمع دوي 4 انفجارات قوية في كراماتورسك الحدودية التي تشكل عاصمة الحكومة الأوكرانية في شرق البلاد، الذي يشهد نزاعا مع انفصاليين موالين لروسيا منذ سنوات. 

ودعا الرئيس الأوكراني الخميس مواطنيه إلى عدم الهلع من الهجوم الروسي الذي يضرب بلادهم وأعلن حالة الأحكام العرفية.وقال فولوديمير زيلينسكي في رسالة بالفيديو على فيسبوك “لا داعي للهلع نحن مستعدون لأي شيء وسننتصر”. وأضاف أن روسيا نفذت ضربات ضد البنية التحتية العسكرية وحرس الحدود. 

تشهد الخطوط الهاتفية لمصالح وزارة الخارجية المغربية، ضغطا كبيرا منذ الساعات الاولى من صباح اليوم الخميس، بعد إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين عن عملية عسكرية في أوكرانيا، وفقا لمصدر ديبلوماسي.

وشرعت سفارة المغرب بكييف، في احصاء المواطنين المغاربة المتواجدين بأوكرانيا خاصة القاطنين بالمدن الحدودية مع روسيا، من أجل إيجاد حل سريع ومناسب لهم، وكانت السفارة، قد وضعت رهن إشارة المغاربة ثلاثة أرقام هاتفية مخصصة لتلقي مكالماتهم.

دعت السفارة منذ يوم 12 فبراير الجاري، المواطنين المغاربة المتواجدين في أوكرانيا، الى مغادرتها، حرصا على سلامتهم، وذلك عبر الرحلات الجوية التجارية المتوفرة.

ونظمت الخطوط المغربية وطيران العربية، رحلتين تجاريتين لنقل بعض الطلبة المغاربة من أوكرانيا.

الاتحاد الأوروبي: العقوبات على روسيا ستقوض اقتصادها

اعتبرت رئيسة المفوضية الأوروبية أوروسولا فون دير لاين، أن “استقرار أوروبا على المحك”، مؤكدة أن العقوبات التي سيفرضها الاتحاد “ستقوض النمو الاقتصادي لروسيا”.

وأضافت المسؤولة الأوروبية، أن العقوبات “ستؤدي إلى تدهور خطير في الاقتصاد الروسي”، مشددة على أن موسكو “ستحاسب” على هذا “الانتهاك الصارخ” لسيادة أوكرانيا.

وأكدت رئيسة المفوضية الأوروبية، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، أن الرد سيكون “بأشد الطرق”.

وقالت: “نعدّ حزمة عقوبات صارمة على روسيا، وسنقيّد وصول موسكو إلى الأسواق العالمية”، مشيرة إلى أن “العقوبات التي سنفرضها ستقوّض وصول روسيا لما تحتاجه من تكنولوجيا”.

من جهته، قال ميشيل إن “ما قامت به روسيا لم نره منذ الحرب العالمية الثانية”، مؤكداً أن “عدوان روسيا ليس ضد أوكرانيا فقط بل ضد كل الأوروبيين”.

الجيش الأوكراني: معرك شرسة تدور في عدة مواقع قرب كييف

نقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية، الخميس، عن مستشار بالمكتب الرئاسي القول، أن أوكرانيا قاتلت القوات الروسية على طول حدودها بالكامل، ووقع قتال عنيف في مناطق سومي وخاركوف وخيرسون وأوديسا، وفي مطار عسكري بالقرب من كييف.

وأضاف المسؤول إن أوكرانيا تخشى إسقاط القوات الروسية جواً، في محالو لاختراق اختراق المنطقة الحكومية في كييف.

سقوط طائرة عسكرية أوكرانية يودي بحياة 5 أشخاص

أعلنت أجهزة الطوارئ الأوكرانية، سقوط طائرة عسكرية أوكرانية، ما أودى بحياة 5 أشخاص.

 

وقال مسؤولون بحرس الحدود الأوكراني، الخميس، إن الجيش الروسي يحاول اقتحام العاصمة كييف، في حين أعلن مسؤول بوزارة الداخلية إسقاط 3 مروحيات روسية، خلال الهجوم الذي بدأته القوات الروسية على أوكرانيا، منذ صباح الخميس.

وأكد مسؤولون بحرس الحدود الأوكراني أن طائرات مروحية روسية تهاجم مطار جوستوميل العسكري قرب كييف.

رئيس الوزراء البريطاني يتوعد بـ”عقوبات كبيرة” تعطل الاقتصاد الروسي

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس، إن الغرب سيفرض عقوبات كبيرة على الاقتصاد الروسي، وذلك في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا، واصفاً الرئيس الروسي بوتين بأنه “ديكتاتور”.

وعن الدعم الإضافي الذي ستقدمه بريطانيا لأوكرانيا، قال جونسون: “سنفعل ما بوسعنا في الأيام المقبلة”.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني، في كلمة تلفزيونية، “اليوم، بالتنسيق مع حلفائنا، سنتفق على حزمة ضخمة من العقوبات الاقتصادية مصممة في الوقت المناسب لتعطيل الاقتصاد الروسي”.

فرنسا تدين استخدام أراضي بيلاروسيا في الغزو الروسي لأوكرانيا

أدانت فرنسا، الخميس، استخدام أراضي بيلاروسيا، في الغزو الروسي لأوكرانيا، مؤكدة أنها ستعزز دعمها لكييف، بما في ذلك الدعم العسكري.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في بيان، إن باريس “تدين استخدام أراضي بيلاروسيا بموافقة نظام (ألكسندر) لوكاشنكو، لشن هذا العدوان على دولة ذات سيادة”. وأضاف أن باريس “ستزيد دعمها لأوكرانيا على كل الأصعدة”.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية في تغريدة على تويتر بعد اجتماع لمجلس الدفاع عُقد صباح الخميس، أن الرئيس إيمانويل ماكرون “سيتوجه بخطاب إلى الأمة قريباً” بشأن الغزو الروسي على أوكرانيا.

وأُرفقت هذه التغريدة بمقطع فيديو قصير في مستهلّ اجتماع مجلس الدفاع يشرح فيه الرئيس الفرنسي أن نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي “وصف له الوضع بأنه حرب شاملة” وأعرب عن رغبته في “التخطيط معاً لخطوات على المدى القصير ينبغي اتخاذها ومبادرات.

أردوغان: ندعم وحدة التراب الأوكراني ونساند كييف في هذه الأزمة

ندّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، بالغزو الروسي لأوكرانيا، واصفاً التحركات العسكرية الروسية بأنها “ضربة قاسية للسلام والاستقرار الإقليمي”.

وقال أردوغان في مقر الرئاسة التركية: “نرفض هذه العملية غير المقبولة”، مجدّداً دعواته إلى حلّ المشكلات “من خلال الحوار”.

وأكد الرئيس التركي، أن بلاده تدعم “وحدة التراب الأوكراني”، مؤكداً مساندة أنقرة لكييف في هذه الأزمة.

وأضاف أن تركيا ستحمي كل الدول الأعضاء في حلف الأطلسي “الناتو” من أي اعتداء، “سنقوم بدورنا لضمان سلامة كل شخص يعيش في أوكرانيا”، مضيفاً أن حل الأزمة الراهنة لن يكون إلا بالحوار في إطار اتفاقيات مينسك.

ودعت الخارجية التركية، موسكو الخميس، إلى وقف حربها “غير العادلة وغير القانونية” على أوكرانيا “في أسرع وقت ممكن”، معتبرةً أنها تشكل “تهديدًا للأمن العالمي والإقليمي”.

وقالت الخارجية التركية في بيان، إن الغزو الروسي لأوكرانيا “انتهاك جسيم للقانون الدولي”، مذكّرة بأن تركيا “تعارض كل تغيير للحدود عبر الأسلحة”.

الصين: نتفهم “مخاوف روسيا المشروعة”

قال وزير الخارجية الصيني وانج يي، لنظيره الروسي سيرجي لافروف، في اتصال هاتفي، الخميس، إن الصين تتفهم “مخاوف روسيا المشروعة” بشأن القضايا الأمنية.

وذكر بيان على موقع وزارة الخارجية الصينية على الإنترنت، أن بكين دعت إلى صياغة “آلية أمنية متوازنة وفعالة ومستدامة” في أوروبا عبر “الحوار والمفاوضات”، بشأن الأحداث الراهنة في أوكرانيا.

كانت وزارة الخارجية الصينية، قالت، الأربعاء، إن بكين “لا تعتقد قط أن العقوبات هي أفضل طريقة لحل المشكلات”، رداً على سؤال عما إذا كانت الدولة الآسيوية ستنضم إلى الدول الغربية في معاقبة روسيا بشأن أوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم الوزارة هوا تشون ينج للصحافيين في بكين، إن الصين تأمل في أن “تحاول الأطراف المعنية حل قضاياها من خلال الحوار، وأن تظل هادئة وتمارس ضبط النفس”.

مسؤولون أوكرانيون: الجيش الروسي يحاول اقتحام كييف

قال مسؤولون بحرس الحدود الأوكراني، الخميس، إن الجيش الروسي يحاول اقتحام العاصمة كييف، في حين أعلن مسؤول بوزارة الداخلية، إسقاط 3 مروحيات روسية، خلال الهجوم الذي بدأته القوات الروسية على أوكرانيا، منذ صباح الخميس.

وأكد مسؤولون بحرس الحدود الأوكراني، أن طائرات مروحية روسية تهاجم مطار جوستوميل العسكري قرب كييف.

كان الكرملين، أعلن في وقت سابق، أن العملية العسكرية التي شنتها روسيا، فجر الخميس، تهدف إلى نزع سلاح أوكرانيا، وأنها “تسير قدماً لتحقيق هدفها المنشود”.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، في مؤتمر صحافي، أن “الرئيس بوتين هو من يقرر إلى أي مدى ستستمر العمليات العسكرية في أوكرانيا، وعلى أساس التقدم في تحقيق أهدافها”.

ورفض المتحدث باسم الكرملين تسمية “غزو أوكرانيا” قائلاً إن كييف “بحاجة إلى التحرر والتطهير بشكل مثالي من النازيين الجدد”، بحسب وصفه.

الناتو يفعّل خطط “الدفاع عن الحلفاء” كإجراء احترازي في مواجهة الغزو الروسي

اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، الخميس، تعقيباً على الهجوم الروسي على أوكرانيا، والذي بدأ قبل ساعات، أن روسيا “تستخدم القوة لإعادة كتابة التاريخ”.

وقال الأمين العام للناتو في مؤتمر صحافي، إن قادة الناتو قرروا تفعيل خطط “الدفاع عن الحلفاء”، كإجراء احترازي، تجاه الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأوضح ستولتنبرج أن “أي اعتداء على عضو بالحلف هو اعتداء على كل الدول، لذا فإن ذلك التفعيل يسمح لنا بنشر جنودنا وقدراتنا للاستجابة عند الحاجة وحيث هناك حاجة”.

وأضاف أنه “على الرغم من كل الدعوات لروسيا لتغيير مسارها والوصول للحل دبلوماسي، فإن موسكو قوّضت الأمن في أوروبا. إن هذه لحظة مهمة لأمن القارة العجوز”.

وتابع قائلاً: “هذا الاعتداء غير المبرر لروسيا ضد أوكرانيا يهدد حياة الأبرياء، وهناك اعتداءات جوية وقوات برية تدخل محاور عديدة تستهدف المراكز المدنية. هذا اجتياح تم التحضير له وتنفيذه بدم بارد.. لقد باتت نوايا الكرملين واضحة للعالم”.

وحمّل ستولتنبرج قادة روسيا، “المسؤولية الكاملة لهذه الأعمال غير المسؤولة، والضحايا الذين سقطوا من الاعتداء، الذي يمثل انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي واعتداءً على دولة سلمية”، داعياً موسكو إلى وقف عملياتها العسكرية فوراً واختيار الدبلوماسية.

الناتو عن الهجوم على أوكرانيا: روسيا تستخدم القوة لإعادة كتابة التاريخ

اعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “الناتو”، الخميس، تعقيباً على الهجوم الروسي على أوكرانيا، والذي بدأ قبل ساعات، أن روسيا “تستخدم القوة لإعادة كتابة التاريخ”.

الكرملين: العملية العسكرية مستمرة.. وبوتين هو من سيحدد موعد نهايتها

قال الكرملين، إن العملية العسكرية التي شنتها روسيا، فجر الخميس، تهدف إلى نزع سلاح أوكرانيا، وأنها “تسير قدماً لتحقيق هدفها المنشود”.

وأضاف المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، في مؤتمر صحافي، أن “الرئيس بوتين هو من يقرر إلى أي مدى ستستمر العمليات العسكرية في أوكرانيا، وعلى أساس التقدم في تحقيق أهدافها”.

ورفض المتحدث باسم الكرملين تسمية “غزو أوكرانيا” قائلاً إن كييف “بحاجة إلى التحرر والتطهير بشكل مثالي من النازيين الجدد”، بحسب وصفه.

وأوضح المسؤول الروسي، أن بلاده “اتخذت جميع التدابير الضرورية لمواجهة تقلبات السوق، التي يمكن أن تسببها العملية الجارية في أوكرانيا”، لافتاً إلى أن “رد فعل السوق كان متوقعاً”.

وأعلن بيسكوف أن الرئيس الروسي بوتين، سيعقد اجتماعاً في وقت لاحق الخميس، مع قادة أكبر الشركات الروسية

المستشار الألماني: بوتين سيدفع “ثمناً مريراً” للهجوم على أوكرانيا

قال المستشار الألماني أولاف شولتز، الخميس، إن العقوبات الغربية ستضمن دفع روسيا “ثمناً مريراً” لهجومها على أوكرانيا، وتوضح للرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه ارتكب “خطأ فادحاً”.

وقال شولتز للصحافيين في برلين، قبل ذهابه إلى بروكسل للقاء قادة الاتحاد الأوروبي، إن “بوتين يجلب المعاناة والدمار لجيرانه المباشرين، إنه ينتهك سيادة وحدود أوكرانيا”.

وتابع أن “(بوتين) يعرض للخطر أرواح عدد لا يحصى من الأبرياء في أوكرانيا، ويعرض نظام السلام في قارتنا للخطر، دون أي مبرر. هذه حرب بوتين”.

وأكد المستشار الألماني، أنه تحدث مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ليشدد على تضامن برلين مع أوكرانيا.

اضف رد