panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

رونو المغرب تنتج “277 ألفا و474” في 2020

طنجة – كشف مارك ناصيف مدير مجموعة رونو- المغرب ، اليوم الثلاثاء، عن  إنتاج  277 ألفا و474 مركبة، منها 209 آلاف و769 بمصنع طنجة و67 ألفا و705 بمصنع رونو (صوماكا) بالدار البيضاء نهاية العام الماضي 2020.

وأوضح المدير العام لمجموعة رونو المغرب ، خلال لقاء صحفي عن بعد، الذي خصص لتقديم حصيلة المجموعة لعام 2020، أنه رغم التعليق المؤقت لنشاط المصنعين بطنجة والدار البيضاء بين مارس وأبريل الماضيين نظرا لتطبيق الإجراءات الصحية المرجعية، حافظت رونو المغرب على ريادتها بحصة 40 في المئة من السوق للسنة الرابعة على التوالي.

وأعزى انخفاض الإنتاج  إلى تراجع الطلب الدولي بسبب تداعيات وباء كورونا، مسجلا أن طول الأزمة الصحية التي يعيشها العالم منذ مارس 2020 واتساع رقعتها، أدى الى حدوث تباطؤ مهم للطلب العالمي في سوق شديدة التقلب.

وابرز ناصيف ان صادرات مجموعة رونو المغرب بلغت 247 ألفا و951 مركبة سنة 2020 أي بتراجع وصل إلى 30 في المئة مقارنة بسنة 2019.

وذكر بأن مصنع طنجة صدر 197 ألفا و336 مركبة، أي حوالي 94 في المئة من انتاجه. أما مصنع رونو بالدار البيضاء (صوماكا) فقد صدر 75 في المئة من انتاجه اي ما يعادل 50 ألفا و615 مركبة.

واضاف أن انتاج المصنعين يصدر إلى 73 بلدا ، مما يجعل إشعاع علامة “صنع في المغرب” إشعاعا متواصلا.

وخلال سنة طبعتها التحديات بشكل خاص يسير مصنعا المملكة نحو النجاح في تحويل أداتهما الصناعية من خلال تخطيط يخص كل موقع على حدة، يرافق كل واحد منهما صناعة المنتوجات الأكثر مبيعا من العلامة التجارية “داسيا” منذ اطلاقهما. 

وذكر التقرير العربي للتنمية المستدامة في نسخة حديثة لعام 2020، أن النجاح الذي حققه المغرب في الانخراط في سلاسل القيمة العالمية للسيارات، يعد مثالاً على تمكن البلد من توسيع تجارته الذاتية على الرغم من تباطؤ التجارة العالمية.

وسجل التقرير الصادر عن هيئات الأمم المتحدة العاملة في المنطقة، وعلى رأسها اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغرب آسيا (إسكوا)، أن المغرب سعى لتنويع مصادر النمو من خلال تطوير صناعة السيارات، وذلك بإطلاقه سنة 2012 مصنع «رونو» في مدينة طنجة.

ومنذ ذلك الحين، يضيف التقرير الذي صدر تحت عنوان «ازدهار البلدان… تنمية الإنسان»، أن صناعة السيارات في المملكة المغربية شهدت نمواً بنسبة 20 في المائة سنوياً، وباتت تشكل محركاً رئيسياً للصادرات المغربية، مضيفاً أنه من المفترض أن يساعد البدء في الإنتاج بمصنع «بيجو – ستروين» بالقنيطرة، المغرب في جهوده لتعزيز موقعه أكثر فأكثر في مجال صناعة السيارات.

اضف رد