أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

زعيمة اليسار المغربي مسيرة الأحد ضد بنكيران”بئيسة ومتعثرة” واستخفاف بالشعب المغربي

نددت السيدة نبيلة منيب، الأمينة العامة لحزب “اليسار الاشتراكي الموحد”، بالتظاهرة الاحتجاجية يوم الأحد الماضي في الدار البيضاء (كبرى مدن البلاد)، ضد سياسات الحكومة المغربية، والتي نددت بـ”أسلمة السياسة” و”أخونة المجتمع”، مطالبين بـ”حماية البرلمان من اختراق المتأسلمين ودعاة التكفير”. 

وأعتبرت السيدة منيب بأن المسيرة الاحتجاجية ضد رئيس الحكومة، عبد الإله بنكيران، بـ”البائسة ومتعثرة”، وانه “لا يعقل أن يتم الاستخفاف بالشعب المغربي”.

وقالت منيب، التي حلت ضيفة على إحدى مدارس التسيير في الدار البيضاء، عشية اليوم الثلاثاء،  “عيينا ما نكونوا رعايا ومستضعفين.. نريد أن نصبح مواطنيين عاقلين”.

واضافت بقولها “إنها فعلا مصيبة أن يتم الاستخفاف بالشعب المغربي وجعله كطفل صغير.. نقول له انهض، اجلس، ونتصرف فيه كما نريد”.

تبعاً لهدا السياق أكدت أن “محطة الانتخابات دائما ما يخرج مسلسل بئيس لإلهاء الشعب المغربي لكي لا يتكلم في القضايا الكبرى،  وهذا ما جرى طيلة هذه الفترة”.

ومن الشعارات التي رفعها المتظاهرون “زيرو (صفر) بنكيران” و”لا للنفاق الشعب عاق وفاق”، و”لا لاستمالة أصوات الناخبين باسم الدين”، و”كن سياسيا أو متحزبا فللدين رب يحميه”، و”كلنا مواطنون ضد تجار الدين”، ثم “لا لأخونة المجتمع المغربي، ونعم للتقدم والحداثة”.

ووجهت الدعوة إلى المغاربة للمشاركة في المسيرة السبت، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ولم تمنع وزارة الداخلية المغربية خروجها الأحد.

ودعا بنكيران في بيان له السبت إلى تجاهل المسيرة وعدم إعطائها أي أهمية.

وقال بنكيران وهو الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، “يروج نداء صادر عن بعض الجهات يدعو لمسيرة في الدار البيضاء، ضد ما أسموه أخونة الدولة والمجتمع، وضد حزب العدالة والتنمية، وضد بنكيران”.

وأضاف “الغريب في الأمر أن النداء يحظى بدعم وتوجيه وتعبئة وتجييش من بعض الجهات المفروض فيها الحياد.. ندعو لتجاهل هذه المسيرة وعدم إعطائها أي أهمية والتعامل معها كأنها لم ولن تكون”.

تعتبر نبيلة منيب أول زعيمة سياسية على رأس حزب يساري في المغرب، انتخبت أمينة عامة للحزب الاشتراكي الموحد خلفا للأمين العام السابق محمد مجاهد يوم 15 كانون الثاني/يناير 2012 وهو الحزب الذي شمل ثلاث مكونات حزبية اتحدت تحت اسم واحد، وهي حزب اليسار الموحد وحزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، وحزب المؤتمر الوطني الاتحادي بالإضافة إلى عدد من التنظيمات اليسارية والنقابية والجمعوية. الحزب الذي يرأسه زعيمه الروحي محمد بن سعيد ايت إيدر وقبل تحالفه الحزبي الثلاثي ضم في البداية أربع هيئات سياسية اندمجت في الحزب النواة الذي حمل اسم «اليسار الموحد» سنة 2002.

شرعت نبيلة منيب في النضال السياسي مذ انتمائها للاتحاد الوطني لطلبة المغرب في الجامعة المغربية. ومذاك الحين نشطت سياسيا وحقوقيا وجمعويا في عدد من الجمعيات والتنظيمات الحقوقية والمدنية.

حصلت على شهادة الدكتوراه في فرنسا والآن تُدرس مادة علم الغدد والهرمونات في كلية العلوم «عين الشق» في جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، عضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم العالي ورئيسة فرعها الجهوي للدار البيضاء. وهي أيضا متزوجة وأم لثلاثة.

 

اضف رد