أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

زعيم حزب التقدم والاشتراكية يحتج أمام مكتب للتصويت بسبب بقايا لافتات تابعة لحزب منافسة

وتأتي احتجاجات الأمين العام لحب التقدم والاشترامية إثر  نزوله من السيارة أمام  مركز التصويت ومشاهدته بقايا ملصقات حزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال معلقة في أعمدة الكهرباء بالقرب من إعدادية أم البنين من مساء أمس بالخطأ.

الرباط – احتج نبيل بنعبد الله، الامين العام لحزب التقدم والإشتراكية، عند مدخل المركز الذي قام بالتصويت فيه، على بعض اللافتات التابعة لبعض الأحزاب المنافسة التي لا تزال ظاهرة، كون الدعاية الانتخابية انتهت أمس.

ودعا  بنعبد الله، المواطنين على المشاركة المكثفة بالانتخابات البرلمانية التي تجري اليوم الجمعة 7 أكتوبر الجاري، في عموم البلاد.

وفي تصريح للأناضول قال بنعبد الله، وزير السكنى، عقب الإدلاء بصوته، بالرباط ، إن ” المشاركة المكثفة هي السبيل الوحيد لتعزيز المسلسل الانتخابي ، والمسار الديمقراطي. وأبرز ضرورة أن تعزز بلاده مسارها الديمقراطي بمشاركة مكثفة لكل المواطنين والمواطنات، معربا عن تمنياته بالفوز لجميع الأحزاب المشاركة. وقال بنعبد الله إن اختيار المواطنين سيحدد مستقبل البلاد خلال السنوات الخمس القادمة .

وفتحت مكاتب الاقتراع أبوابها، اليوم، الساعة 8:00 صباحًا ، وستغلق أبوابها الساعة 19:00 مساءً (18:00 تغ)، ومن المنتظر أن تعلن النتائج الأولية للانتخابات منتصف ليلة يومه الجمعة، من طرف وزارة الداخلية، فضلا عن إعلان الأحزاب عن أهم المدن التي حصلت على مقاعد بها.

ويحق ل 15.7 مليون ناخب مغربي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البرلمانية، وهي انتخابات مباشرة يختار خلالها المواطنون المغاربة 395 نائبًا من ممثليهم بمجلس النواب ، ويعين الملك رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر انتخابات أعضاء مجلس النواب، وعلى أساس نتائجها.
وبحسب مراسل الأناضول ، فإن هناك إقبال متزايد للمغاربة على مراكز التصويت، خلال الساعات الأولى من فتحها، وتمت ملاحظة مشاركة كبيرة لكبار السن ، والنساء، بشكل أكثر من الشباب ، خصوصا بمدينة الرباط .

وبحسب المجلس الوطني لحقوق الانسان، ستباشر 37 هيئة وطنية ودولية، مراقبة الانتخابات، من بينها31 جمعية مغربية، إضافة إلى ملاحظي وملاحظات المجلس.

وستعتمد هذه الهيئات أكثر من 4000 ملاحظ (ة)، بينهم 92 ملاحظا دوليا، مهمتهم المراقبة المحايدة لسير العملية الانتخابية، بدءًا من الحملة الدعائية للمرشحين، ومرورًا بيوم الاقتراع وانتهاء بإعلان النتائج.نهم 92 ملاحظا دوليا، مهمتهم المراقبة المحايدة لسير العملية الانتخابية، بدءًا من الحملة الدعائية للمرشحين، ومرورًا بيوم الاقتراع وانتهاء بإعلان النتائج.

 

اضف رد