panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

زوجة الصحافي الريسوني تبث فيديو مؤثرة تطالب إدارة سجن عكاشة إطلاعها على الوضع الصحي لزوجها

حذرت خلود زوجة الصحافي المغربي سليمان الريسوني المضرب عن الطعام منذ 78 يوما عبر مقطع فيديو بتثه على موقع التواصل “تويتر” اليوم الخميس،من أن وضعه الصحي في تدهور مستمر، معتبرة منعه من العلاج المناسب نوعا من أنواع التعذيب، وطالبت بحقه من الاستفادة من قرينة البراءة كما تنص على ذلك القوانين، مؤكدة أنه ينفي جميع التهم الموجهة له.

وطالبت زوجته بأنها أمام سجن عكاشة بالدارالبيضاء ، مدير السجن إطلاعها على الوضع الصحي لزوجها القابع في السجن منذ أكثر من سنة ، وذلك حين ذكرت إدارة السجون أنه رفض حضور المحاكمة، قال محاموه إنه اشترط الحصول على كرسي متحرك ونقله عبر سيارة الإسعاف. وأضرب الريسوني عن الطعام احتجاجا على اعتقاله بعد أن اتهمه شاب على مواقع التواصل الاجتماعي بالاعتداء عليه جنسيا.

 

وقالت زوجته خلود المختاري إن “محاميه التقوه أمس وكان عاجزا ومتعبًا جدًا… إنه على شفا الموت”. وأضافت أنه نُقل إلى المستشفى مرتين نهاية الأسبوع “بعدما فقد وعيه”.

وأفادت إدارة السجون أنه “رفض” الحضور إلى المحكمة، بينما أكد محاموه أنه “مستعد للحضور شريطة نقله في سيارة إسعاف وتمكينه من كرسي متحرك”.

وفي 8 أبريل الماضي، دخل الصحفي المغربي في إضراب عن الطعام، احتجاجا على استمرار توقيفه “احتياطيا” منذ أكثر من عام، وسط مطالبات واسعة بالإفراج عنه ومناشدات له بوقف الإضراب.

وقال في رسالة نقلها عنه محاموه “أنا مستعد، بل متلهف للمحاكمة وأنا في كامل حريتي، هذا حقي وسوف أصل إليه إما أمام محكمة الدار البيضاء أو محكمة الله”. لكن المحكمة رفضت عدة مرات تمكينه من إفراج مؤقت.
وفي مايو 2020، أوقفت السلطات الريسوني، بناء على شكوى تقدم بها شاب يتهمه فيها بـ “اعتداء جنسي”. وهو الاتهام الذي ينفي الصحفي صحته.

 

اضف رد