أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

سفير روسيا بالمغرب يعلن انسحابه من ‘رالي السلك الديبلوماسي’

 انسحاب روسيا من الدورة السابعة عشرة لـ”، وهو سباق سيارات ينطلق الجمعة، ويهدف إلى التعريف بإمكانيات المملكة الاقتصادية والسياحية والثقافية.

وهاجم السفير الروسي في المغرب، فاليريان شوفاييف،في رسالة نشرها عبر الصفحة الرسمية للسفارة، زملائه أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في الرباط، على مطالبتهم بإلغاء نسخة هذه السنة من “رالي السلك الدبلوماسي”  في حالة مشاركة سفير موسكو، معلنا مقاطعته الرالي .

وبرر السفير تراجعه  عن  المشاركة، بكون  الدبلوماسيين الروس لا يمكنهم السماح لجهود أصدقائه المغاربة أن تذهب سدى،مطالبا   سفراء الدول المعتمدين بالمغرب، باحترام البلد الذي يتمتع الجميع بضيافته.

انتقد السفير الروسي بالمغرب، شوفاييف، هجوم أعضاء السلك الديبلوماسي المعتمد بالمغرب، على بلاده في إطار تضامنهم مع أوكرانيا في الحرب التي أعلنتها روسيا عليها ، قائلا “لاحظت أنكم قمت في الأيام الأخيرة بسلسلة من المظاهرات ضد الحرب وتضامنا مع شعب أوكرانيا، تدين بطبيعة الحال أعمال روسيا، لكن أود لفت انتباهكم إلى أن الحرب في أوكرانيا استمرت ثماني سنوات، لكننا نتساءل لماذا لم تكونوا معارضين لها حتى الأيام الأخيرة؟”.

واستغرب السفير الروسي لدى المغرب، فاليريان شوفاييف، ما قال إنه “اقتراح سفراء عواصم غربية على المنظمين المغاربة للرالي، إلغائه إذا شاركت فيه السفارة الروسية”، بحسب بيان نشرته صفحة السفارة بـ”فيسبوك” الأربعاء.

وتابع: “من مبادئ عمل السلك الدبلوماسي، احترام البلد الذي نستمتع بضيافته. في هذا الصدد، يصعب جدا فهم الزملاء الذين اقترحوا على المنظمين المغاربة إلغاء الرالي إذا شاركنا فيه”.

وأردف: “قررنا، رفعا للحرج عن المنظمين المغاربة لهذا الحدث الثقافي والتعليمي السنوي، أن ننسحب من الرالي، حتى لا نضيع الجهود التي بذلها المنظمون”.

ومنذ سنوات، ينظم اتحاد سباق السيارات بالمغرب الرالي الوطني للسيارات الخاص بالسلك الدبلوماسي، تحت رعاية الملك المفدى، محمد السادس- حفظه الله.

يذكر أن ”رالي السلك الدبلوماسي”،  والذي يتم تنظيمه سنويا بالمغرب ويشارك فيه سفراء الدول المعتمدين بالمغرب او من ينوب عنهم ،وهو سباق سيارات يهدف إلى التعريف بإمكانيات المملكة الاقتصادية والسياحية والثقافية في المغرب.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

 

 

 

 

الأمم المتحدة تدين الغزو الروسي لأوكرانيا والمغرب يعلن امتناعه عن التصويت

اضف رد