أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

سكان “زحيليڭة إقليم الخميسات” سنموت بالجوع قبل أن تقتلنا كورنا.. أين صرفت أموال صندوق الجائحة!؟

أثر حظر التجوال الذي فرضته الحكومة المغربية لمحاصرة وباء كورونا المستجدّ على جميع القطاعات ومن بينها القطاع غير المهيكل، مصدرُ رزق الكثيرين، ليصبح الخوف من الموت جوعاً أقسى من أيّ وباء.

في إطار سياسة (خبز الدار يكلو البراني )….

https://www.facebook.com/khalid.baalla.338/videos/567527867495274/

وتركوا سكان جماعة زحيليڭة إقليم الخميسات لملاقات مصيرهم فقد فرضت السلطات المغربية الحجر الصحي منذ الـ 18 مارس الماضي وأمرت السلطات المواطنين بالتزام منازلهم ولكن هذا ليس خيارا متاحا للعديد منهم الذين يعملون بأجر يومي ولا يستطيعون توفير إلا قوت يومهم فقد خرج ألاف من سكان (جماعة زحيليڭة إقليم الخميسات) عبر مقاطع فيديو يطلبون الغيث لأنهم سيمتون بالجوع قبل أن تقتلهم كورونا…

https://www.facebook.com/Arif.Onlin/videos/618611332332886/?v=618611332332886

في انتظار عودةِ الحياة

ليس في المغرب إحصائيات وأرقام حول القطاع غير المهيكَل، الذي يشمل الباعة المتجوّلين أيضاً، لكنّ كثيراً من العائلات المغربية يعيش على هذا القطاع، بين مَن تبيعُ المسمّن، ومن يبيع الخضار، ومن يبيع السردين المقلي، ومن يبيع الخبز وأضف على ذلك السماسرة وحراس السيارات والشوارع والوكالات العقارية وعمال البناء والكهربائيين والخ…

وأثّر في هذا القطاع حظرُ التجوال الذي فرضَه المغرب لمحاصرة وباء كورونا المستجدّ، ليحرِم كثيراً من المواطنين مصدرَ عيشهم.

في 23 من شهر مارس، اجتمعت لجنة اليقظة الاقتصادية في المغرب للحديث عن تدابير دعم القطاع غير المهيكل المتأثر مباشرةً بالحجر الصحّي، وتوصّلت إلى قرار بمنح مساعدات مالية من الصندوق الخاصّ بمحاربة جائحة كورونا ،( بين ايدي أعوان السلطة ،المقدم والقايد ، ) فالإحصائيات قبل كورونا تشير إلى أنه 12 مليون مواطن ومواطنة يستفذون من بطاقة راميد إلا أن بعد كورونا تعلن وزارة الداخلية عن هناك 4 مليون و300 ألف شخص حاملون لبطاقة راميد ، اي بطريقة حسابية 7 مليون و700 ألف بطاقة راميد ألغية !.

وحدّدت المساعدات على النحو التالي:

ـ 800 درهم (نحو 80 دولاراً) للأسر المكوَّنة من فردين أو أقلّ.

ـ 1000 درهم (نحو 100 دولار) للأسر المكوَّنة من ثلاثة إلى أربع أفراد.

ـ 1200 درهم (نحو 120 دولارًا) للأسر التي يتعدّى أفرادها أربعة أفراد.

 

اضف رد