أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“سكين في مياه صافية” فيلم صيني عن الصفاء الروحي والإيمان وبالقدر يلمع تحت أضواء مراكش السينمائي

فيلم المخرج وانغ كسييبو يرصد عن قرب حياة و عن الصفاء الروحي و الإيمان وبالقدر للمسلمين في قرية صينية، بشكل أقرب إلى عمل وثائقي.

مراكش – يعرض الفيلم الصيني “سكين في مياه صافية”، اليوم الأربعاء مساء حيث ينافس الفيلم في المسابقة الرسمية بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش المغربية، في دورته الـ16.

الفيلم تدور أحداثه فى قرية صينية حول حياة وتقاليد المسلمين ذو الاصول الصينية، بتوقيع المخرج وانغ كسييبو.

ويسلط الفيلم الضوء عن حياة أسرة مسلمة تعيش في قرية صينية نائية، تموت ربتها، التي كانت تحظى بتقدير عائلتها وأهل القرية، ويقترح الإبن ذبح الثور الذي تملكه العائلة، في أربعينية الفقيدة، وخصوصا أن الضيوف كثيرون في تلك المناسبة.

وتحفظ الأب على خطوة ذبح الثور، الذي يتربط به كثيراً، قبل أن يقبل مضطراً في النهاية، وتنتهي الأحداث بمشهد إمام القرية وهو يذبح الثور، فيما الأب يمر بين القبور مغادراً القرية مغموماً.

شارك في بطولة الفيلم يانغ شينغ كونغ في دور الأب مازيشان، يانغ شينغ كونغ في دور الإبن يعقوب، (الممثلان حملان الإسم نفسه)، وزهو جينهوا في دور زوجة الإبن.

وقال يانغ شينغ كونغ الأب “من خلال دوري في الفيلم حاولت أن أنقل الإحساس المفعم بالمودة بين الناس والسماء، وهذا الإحساس أريد أن يتسمر في الأجيال القادمة”.

وعقب عرض الفيلم، قال المخرج المغربي شاكر الخليفيإن “ما يثير في الفيلم أنه يتحدث لغة سينمائية راقية وإمكانيات مادية بسيطة”.

وأضاف “لغة الفيلم السينمائية كانت قوية جداً، فهو أقرب إلى الفيلم الوثائقي، وحاول أن يصور مشاهد ثابتة، لأن طبيعة الحياة، التي كان يصف فيها حياة المسلمين فلاحين في قرية صينية صغيرة، هي حياة يسودها الهدوء وأكثر رتابة”.

وأوضح الخليفي أن “الإضاءة في الفيلم طبيعية، ولم يكن الموضوع مصطنعاً، كما أنك لا تحس بتدخل المخرج في الأحداث، ولا يحاول لي ذراع الأحداث لكي يظهر مهاراته في الإخراج، بل ترك القصة تسير بشكل طبيعي”.

وافتتحت الجمعة الماضي فعاليات الدورة الـ16 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش المغربية، وتستمر حتى السبت المقبل.

ويتنافس على جوائز المسابقة الرسمية للمهرجان 14 فيلماً دولياً، بينها أعمال من روسيا، إيران، إيطاليا، والصين، فيما تغيب الأفلام المغربية عن هذه الدورة.

 

اضف رد