أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

سنة حبساً لـ”مي نعيمة” نفت وجود فيروس كورونا وحرّضت المواطنين

أصدرت المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء، اليوم الجمعة، حكما بسنة سجن نافذة في حق مواطنة كانت أثارت جدلا واسعا بعدما نشرت مقطع فيديو نفت فيه وجود فيروس كورونا وأكدت أنها ستستمر في ممارسة أنشطتها اليومية بشكل عادي، في تحدي لقرارت وإجراءات السلطات. 

وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أعلنت اعتقال “مي نعيمة” 48 سنة، في 18 مارس الماضي قبل فرض حالة الطوارئ الصحية بيومين، وقال بلاغ لمديرية الأمن الوطني، أنه تم توقيف المعنية جاء لـ”الاشتباه في تورطها في نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة”. 

وافاد بيان حينها للمديرية العامة للأمن الوطني، عقب توقيف صاحبة القناة، أن “عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أوقفت بفاس، صاحبة قناة على موقع (يوتيوب) تدعى “مي نعيمة” للاشتباه في تورطها في نشر محتويات زائفة بواسطة الأنظمة المعلوماتية والامتناع عن تنفيذ أشغال أمرت بها السلطة العامة.

وذكر بيان المديرية، أن المتهمة كانت نشرت شريط فيديو على منصات التواصل الاجتماعي، تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد (كوفيد-19)، وتحرض فيه على عدم تنفيذ توصيات الوقاية والقرارات الاحترازية التي أمرت بها السلطة العامة لتفادي انتشار العدوى، وهي التصريحات الزائفة التي شكلت موضوع شكايات إلكترونية تقدم بها عدد من المواطنين أمام النيابة العامة المختصة وأمام مصالح الشرطة القضائية.

وكانت  المدعوة “مي نعيمة ” نشرت شريط فيديو على منصات التواصل الاجتماعي في المغرب ، تنفي فيه وجود وباء كورونا المستجد (كوفيد19) وتحرض فيه على عدم تنفيذ قرارات وإجراءات السلطات  الوقاية و الاحترازية لتفادي انتشار العدوى”.

وخلق مقطع شريط الفيديو المشار إليه من ردود فعل غاضبة بين العديد من رواد ونشطا مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب الذين شنوا حملة ضد قناة “مي نعيمة” ما أدى إلى إغلاقها، كما تقدم كثيرون بشكايات ضدها. 

اضف رد