أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

سيرك “طروطولا” والمسرح الصغير “باراك” يحطان الرحال بمدينة طنجة بعد جولة أوربية اسغرقت سنتين

بعد جولة امتدت لأزيد من سنتين بعدد من الدول الأوربية ، حطت فرقتي السيرك “طروطولا” والمسرح الصغير “باراك” رحالهما بمدينة طنجة، وحسب البرنامج المسطر، فإن العروض الأولى ستنطلق ابتداء من اليوم 4 نونبر وإلى غاية 9 منه، ويشتمل البرنامج على العديد من المواد الترفيهية وعروض السيرك وعرض مسرحي يحمل عنوان “ماتامور” لفرقة السيرك “طروطولا” والمسرح الصغير “باراك”، ويشخص هذا العرض خمسة من محترفي السيرك الملقبين بـ “نيغلو” و “برونلو” و “تيتون” و “بونافونتور” و “مادس” شخصيات غريبة ومتعددة: بهلواني بمسدس ومروض الكلاب ومصارع للثيران ومروض للورق… ويمزجون في مشاهدة حماسية و هزلية بين عروض في فن البهلوان والتهريج والعاب السحرية.

وتندرج هذه التظاهرة الفنية في إطار البرنامج الثقافي والفني لموسم الثقافي فرنسا-المغرب 2016، وتعتبر مدينة طنجة المحطة الأولى لجولة فنية مغربية ، فبعد مدينة طنجة ستتوجه قافلة السيرك لتواصل جولتها نحو مدينة الدار البيضاء، فمدينة مراكش ثم الرباط لتكون مسك ختام هذه الجولة الأوربية المغربية التي انطلقت قبل عامين.

وحسب بلاغ صادر في هذا الشأن ـ توصلت الجريدة بنسخة منه ـ  فإن هذه القافلة ستقدم عروضها بأربعة مدن مغربية في الفترة بين 4 نونبر و 18 دجنبر2016، أن الجمهور وهو يتابع هذه العروض المثيرة، سوف يشعر بارتجاف وذهول، كما سيصفق ويضحك لمدة ساعة وخمسة وأربعين دقيقة. وسيلعب الفنانين مع بعضهم البعض، ثم سيحاولون القيام بتحديات وإنجازات خارقة للعادة وسيتشاجرون أيضا. وستظهر المنصة على شكل حلبة حيث تذكر الموسيقى والأزياء والسينوغرافيا عالم رياضة مصارعة الثيران. وستطير شخصيات السرك الهشة والهزيلة في الهواء وستتحدى قانون الجاذبية لتقدم لنا عرضا كثير الروعة والجمالية. وبهذا يشكل عرض “ماتامور” لوحة شعرية حقيقية تجمع بين معظم فقرات السيرك الشعبي لتبرز لنا سركا حرفيا، غامسا في ضجة أبدية وتأليفات غريبة. 

نبذة عن المسرح الصغير “باراك” و”طروطولا” سيركحول:

أسس سيرك طروطولا في عام 2002 ببلدتي نيكسون وأورياك الفرنسية وذلك باستعمال الخيمة القديمة لسيرك “الموكب المميز”. وكتبت قصة السيرك بفضل لورون كابرول وتيتون وبونافونتور الذين كانوا يقدمون عروضا في حلقة صغيرة، يرافقهم عازف موسيقي من وراء الستار العازل بين منصة العرض و الكواليس. وأيدت فرنسا وأوروبا فناني هذا السيرك الذين قاموا ببناء جمالية فريدة منجزة ببراعة حيث أصبح فن السيرك مثل حجة لرواية الروح البشرية بشكل دقيق. وعرض سيرك “طروطولا” الذي يعني “بلبل” باللغة الإيطالية أكثر من 300 مرة خلال السنوات الأربع الأخيرة.

أنشأ المسرح الصغير “باراك”، المؤسس في عام 1991، مسرحا انطباعيا متأثر بعالم الملاهي حيث تعتبر الدمى والديكورات المرسومة والخدع الضوئية من بين مشاهد الأداء والتمثيل. وبدأ نيغلو وبرولونتان، العاشقين للسيرك التقليدي، مسارهما الفني في الشارع في عام 1977 ثم اخترعا “لو تونو” الذي أنتجت به أربعة ابداعات جديدة عرضت حتى إلى عام 2011 في عدة جولات فنية بفرنسا وأوروبا.

طنجة / طريق مدينة تطوان (بجوار محطة أفريقيا)

أيام الجمعة 4 نونبر والسبت 5 نونبر والثلاثاء 8 نونبر والأربعاء 9 نونبر على الساعة السابعة والنصف مساءا

الدار البيضاء / المجمع الرياضي الأمل (الحي الرياضي)

يومي الأربعاء 16 نونبر والخميس 17 نونبر على الساعة السابعة والنصف مساءا

يومي السبت 19 نونبر والأحد 20 نونبر على الساعة الخامسة مساءا

مراكش / المعهد الفرنسي لمراكش

 أيام الجمعة 2 دجنبر والسبت 3 دجنبر والثلاثاء 6 دجنبر والأربعاء 7دجنبر على الساعة السابعة والنصف مساءا

الرباط / ساحة أويليم السويسي

يومي الأربعاء 14 دجنبر والخميس 15 دجنبر على الساعة السابعة والنصف مساءا

يومي السبت 17 دجنبر والأحد 18 دجنبر على الساعة السادسة مساءا

اضف رد