أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

سي إس سي تعلن عن إطلاق واجهة سي إس سي سيكيوريتي سنتر

تُعتبر “سي إس سي سيكيوريتي سنتر” الواجهة الأولى من نوعها عبر الإنترنت، والتي صمّمت لكشف النقاط الأمنية المخفيّة التي تجعل أصول العلامات الحيويّة على شبكة الإنترنت عُرضةً للجرائم الإلكترونيّة. وبات بإمكان الشركات، التي تحصل على قدراتٍ تحليليةٍ متطورةٍ من “سي إس سي” لتحديد هذه المخاطر، أن تتخذ إجراءات سريعة للحد من المخاطر الحقيقية عبر الإنترنت والتي من شأنها أن تُعرض التواجد على شبكة الإنترنت، وبيانات العملاء، والوظائف الأساسيّة للأعمال مثل البريد الإلكتروني للخطر.

لطالما كانت “سي إس سي” رائدة في مجال دعم أصحاب العلامات التجارية على مرّ العقدَين الماضيين؛ إذ تُقدم خدمات مثل إدارة اسم النطاق المؤسّسي، واستراتيجيّة العلامة التجارية الرقميّة، وإدارة المنتجات المرتبطة بالنطاق مثل نظام أسماء النطاقات (“دي إن إس”)، وتراخيص بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة (“إس إس إل”)، وأسماء النطاقات العامّة الجديدة من المستوى الأول (“جي تي إل ديز”).

وقال مارك كالاندرا، مدير عام خدمات العلامة التجارية الرقميّة لدى “سي إس سي”، في هذا السياق: “نتفهم المهمة شبه المستحيلة التي يواجهها عملاؤنا في الحفاظ على أمن شركاتهم وأصول علاماتهم التجارية وحمايتها من المخاطر الأمنيّة الداخليّة والخارجيّة، كما نتفهم أنّ قدرتهم على مزاولة أعمالهم تأتي في المقام الأول بالنسبة لهم. وعلى الرغم من انتشار الجرائم الإلكترونية، غالباً ما تتغاضى الشركات عن أمن أسماء النطاقات، ونظام أسماء النطاقات، وتراخيص بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة. ويزود ’سي إس سي سيكيوريتي سنتر‘ عملائنا بفهمٍ دقيقٍ – وقدرةٍ أسهل على التحكم بـ – لهذه المكونات الهامة لعلاماتهم التجارية الإلكترونية”.

ويلجأ “سي إس سي سيكيوريتي سنتر” إلى استخدام خوارزميات متطوّرة من ملكيّة الشركة لتحديد النطاقات ذات الأهمية بالنسبة للأعمال، ولضمان حمايتها. ويشمل ذلك التأكد من إغلاق النطاقات على مستويات السجل والمُسجّل لمنع حدوث التغييرات غير المُصرّح بها، والاطلاع على بيانات المستخدمين ومستويات الوصول مقابل التصاريح الصحيحة، والتأكّد من تطبيق الإجراءات الصحيحة لاستضافة نظام أسماء النطاقات وتراخيص بروتوكول طبقة المنافذ الآمنة ضمن حافظات عملاء “سي إس سي”.

وأضاف كالاندرا: “لم يعد قطاع النطاقات بالمجال الغريب بالنسبة للقراصنة والمجرمين الإلكترونيين الذين باتوا يسيطرون على أسماء النطاقات، ويقومون بتغييرها أو إعادة توجيهها، مٌعرضين بذلك الأنشطة التجارية للشركات وعائداتها وسمعتها للخطر. ولم يُصمّم ’سي إس سي سيكيوريتي سنتر‘ لإبلاغ عملائنا بوجود المشكلة فحسب، بل لاطلاعهم على طريقة حلّها أيضاً. ويتمثل هدفنا في مساعدة عملائنا على تفادي مثل هذه الحالات من خلال تزويدهم برؤيةٍ واحدةٍ لكافة مكامن الخطر”.

وتتعاون “سي إس سي” مع عملائها للتصدي للتحديات الأكثر تعقيداً التي تواجهها علاماتهم التجارية على شبكة الإنترنت. وتسعى “سي إس سي” إلى تأمين حلول تُتيح لعملائها الوصول إلى أفضل مستوىٍ ممكن من الأداء.

وأردف كالاندرا: “إنّنا متحمّسون لإطلاق واجهة ’سي إس سي سيكيوريتي سنتر‘ في السوق. وهو ضرورةٌ لن تعرف الشركات مدى حاجتهم إليها قبل الاطّلاع عليه. ونحن واثقون أنّه سيعيد تعريف معنى إدارة النطاقات”.

للاطّلاع على المزيد حول كيفيّة حماية النقاط الأمنية المخفيّة واعتماد واجهة “سي إس سي سيكيوريتي سنتر”، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني.

لمحة عن “سي إس سي”

تُعتبر “سي إس سي”، التي تتخذ من ويلمنغتون في ديلاوير مقرّاً لها، رائدة عالميّة في خدمات العلامات التجارية الرقميّة، وتعمل الشركة انطلاقاً من مكاتبها الموجودة في كافة أنحاء الولايات المتحدة الأمريكيّة، وكندا، وأوروبا، ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتُسهم “سي إس سي” في مساعدة الشركات من أجل الازدهار عبر الإنترنت. وندعم عملاءنا من أجل ضمان إدارة، وترويج، وحماية أصولهم من العلامات التجارية القيّمة من مخاطر عالم الإنترنت. تحرص الشركات الرائدة عالمياً على اختيارنا كشريكٍ موثوق لها، بما في ذلك أكثر من 65 في المائة من قائمة “إنتربراند” لأفضل 100 علامة تجارية في العالم. وتعمل “خدمات العلامات التجارية الرقميّة”، من خلال الاستفادة من أحدث أنواع التكنولوجيا، على تقديم نتائج مذهلة من خلال هيكليتنا الفريدة لإدارة الحسابات. ومع فريقنا المتخصص من ذوي الخبرات العالية، ستحصلون على جهة اتّصال يوميّة لضمان تمتّع علامتكم التجارية بالقوّة اللازمة للنجاح في القرن الواحد والعشرين. ونساعد على تعزيز وتأمين، ومراقبة وإنفاذ، ثمّ أمثلة وتسويق علاماتكم التجارية من أجل تعزيز حضوركم الرقميّ، وحماية ملكيّتكم الفكريّة الرقميّة، والحد من التكاليف بأقصى درجةٍ مُمكنة.

اضف رد