أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“سي إن إن”.. استهداف الشرطة في دالاس الأكثر فتكا ودموية منذ 11 سبتمبر+(فيديو)

وصفت شبكة سي إن إن الأمريكية مقتل 5 ضباط شرطة أمريكيين خلال احتاجاجات بدالاس بأنه الهجوم الأكثر فتكا الذي يستهدف قوات تنفيذ القانون بالولايات المتحدة منذ أحداث 11 سبتمبر 2001.

وبدأت المعركة النارية مساء الخميس بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، بينما كان المتظاهرون في مسيرة مناهضة لمقتل اثنين من الأمريكيين الأفارقة على يد الشرطة في لويزيانا ومينيسوتا على التوالي.

 وأُطلق النار على 11 من عناصر الشرطة، بينهم 5 لقوا مصرعهم، بينما خضع 6 لجراحات عاجلة.

ووصفت سي إن إن الحادث بأنه الأكثر فتكا برجال تنفيذ القانون في تاريخ الولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر 2001 التي كان من بين ضحاياها 72 من عناصر الأمن

وأطلق قناصة نيرانهم على 10 من رجال الشرطة في دالاس، أما العنصر الأمني رقم 11 فقد أصيب في تبادل إطلاق نار مع مشتبه به

ولم تعثر الشرطة الأمريكية على متفجرات خلال عملية التمشيط الأولى أو الثانية للمنطقة.

وأفادت تقارير أن اثنين من مطلقي الرصاص من القناصة الذين استخدموا مواقع مرتفعة لاستهداف الشرطة بطريقة تشبه الكمائن

من جانبه، قال ستيف مور ضابط “إف بي آي” المتقاعد: “هجوم بهذا الحجم يلزمه تحضير مسبق. إنه هجوم مخطط له منذ فترة، وكانوا ينتهزون الفرصة لتنفيذه “. 

الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي كان في زيارة لوارسو عاصمة بولندا علق قائلا إنه يتلقى معلومات محدثة عن الحادث، وتابع: “ما زلنا لا نعرف الحقائق، نعلم فقط إنه حادث شرير ومحسوب وحقير ومروع“. 

وذكر شهود عيان أن المحتجين كانوا يسيرون بشكل سلمي عندما بدأ إطلاق النار ضد الشرطة، ما تسبب في تفريق المسيرة.

شاهد عيان يدعى مايكل جاكسون قال لشبكة سي إن إن: “بعد رؤيتي لإطلاق النار هربت على الفوز في الاتجاه المضاد“.

ونقلت سي إن إن عن شاهد آخر يدعى جي. جيه ماكارثي قوله إنه ظن في البداية أنها ألعاب نارية، قبل معرفة أنها طلقات رصاص.

كلاريسا مايلس كانت تتناول الطعام بالقرب من ماكدونالدز عندما رأت الفوضى تعم الاحتجاجات السلمية، وزادت بقولها: “الكل كان يصرخ، الناس كانوا يهربون، لقد تم إطلاق حوالي 30 رصاصة“.

اضف رد