أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد.. اشتباكات بين جماهير الترجي التونسي والوداد المغربي أمام مقر للكاف

اندلعت منذ قليل حرب كلامية واشتباكات بالأيدي بين جماهير الوداد المغربي والترجي التونسي أمام المكتب التنفيذي للكاف اليوم الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية باريس بفرنسا لمناقشة أحداث مباراة إياب وحسم قرار فضيحة نهائي دوري ابطال أفريقيا بسبب عطل الكاف.

وتنتظر أعداد غفيرة من قبل جماهير الوداد حسم القرار لصالحها بإعادة المباراة مرة أخرى حتى يتمكن فريقها من حصد اللقب.

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) أرجأ قراره بشأن الأحداث التي شهدتها مباراة الإياب بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي يوم الجمعة الماضي في نهائي دوري أبطال أفريقيا لما بعد استكمال اجتماعه الطارئ والذي بدأ اليوم الثلاثاء، على أن يستكمل الاجتماع مساء اليوم عقب حضور الفعاليات الخاصة باجتماع الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) في باريس.

وانطلقت فعاليات

الاجتماع الطارئ للجنة التنفيذية بالكاف اليوم في باريس لمناقشة الأحداث التي شهدتها مباراة الترجي والوداد يوم الجمعة الماضي في نهائي دوري أبطال أفريقيا. وعقد الاجتماع ظهر اليوم فيما تجمع عدد كبير من جماهير الفريقين أمام مقر عقد الاجتماع قبل رفع الجلسة وتأـجيل القرار لما بعد استكمال الاجتماع مساء اليوم.

وكان أحمد أحمد رئيس الكاف دعا يوم السبت الماضي اللجنة التنفيذية بالاتحاد لاجتماع طارئ اليوم لمناقشة الأمور والأحداث التنظيمية في المباراة التي شهدت وقائع مثيرة ستظل محفورة في تاريخ الكرة الأفريقية بعدما اعتبر الحكم الغامبي باكاري غاساما الذي أدار اللقاء فريق الوداد منسحبا وأعلن انتهاء المباراة بعد توقف دام لنحو ساعة ونصف الساعة.

كانت المباراة التي جمعت الوداد المغربي مع الترجي التونسي يوم الجمعة الماضي، في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا، الشرارة الأولى في جدل لم ينته بعد، حول أداء الحكم المصري جواد جريشة، والذي قرر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم توقيفه بناء على ذلك لمدة ستة أشهر.

جدير بالذكر أن هناك إتجاه في الكاف لإعادة اللقاء بين الترجي والوداد ولكن علي أرض محايدة، بعد تقديم الاتحاد المغربي لشكوي للكاف وتهديده من الانسحاب من بطولة أمم أفريقيا القادمة بسبب منح لقب دوري الأبطال للترجي.

اضف رد