أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد.. الحوثي يضرب أرامكو مجدداً “لهبٌ هائل في جدة” .. الحوثي للسعودية “سنؤدبكم”

شنت جماعة الحوثي مجموعة هجمات على مواقع في السعودية، تسببت في خسائر كبيرة، وكان أبرزها ضربات على خزانات نفط، لشركة أرامكو في مدينة جدة على ساحل البحر الأحمر بأعداد كبيرة من الصواريخ البالستية والمجنحة والطائرات المسيرة، في عملية أطلقوا عليها (كسر الحصار الثالثة).

وأعلن التحالف العربي بقيادة السعودية عن استهداف محطة توزيع بترولية في جدة من الحوثيين، ما أدّى لاشتعال النار فيها.

وقال التحالف إنّه تم السيطرة على حريق في خزانين اثنين للمنشأة النفطية دون إصابات أو خسائر بشرية.

وانتشرت مشاهد مصوّرة تظهر حريق محطة نفط أرامكو جراء الهجوم الحوثي .

 

وقال التحالف إنّه لا تأثيرات أو تداعيات للهجمات الحوثية على الحياة العامة في جدة.

وأضاف أن “الهجمات العدائية” اليوم أطلقت من مطار صنعاء الدولي ومحافظة الحديدة. لافتاً إلى أنه يراقب “أنشطة مشبوهة لإطلاق موجه من الهجمات العدائية نحو المملكة”.

وأعلن التحالف عن تعرض السعودية لـ 16 “هجوما عدائيا” الجمعة، لافتا إلى أنه يمارس “ضبط النفس” لإنجاح المشاورات التي تقودها الأمم المتحدة بهدف إنهاء الأزمة بالبلاد.

من جهتها، قالت وزارة الطاقة السعودية إنّ محطة توزيع المنتجات البترولية شمال جدة ومحطة “المختارة” في منطقة جازان تتعرضان لهجمات بمقذوفات صاروخية.

واعتبرت أن هذه “الهجمات التخريبية الإرهابية، ومن يقفون وراءها، لا تستهدف المملكة وحدها فحسب، وإنما تستهدف زعزعة أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم”. وفق بيان وزارة الطاقة السعودية.

من جهته، أعلن المتحدث الرسمي باسم الحوثيين، العميد يحيى سريع، عن تنفيذ عملية ” كسر الحصار الثالثة”، “ردا على استمرار الحصار الظالم على بلدنا وشعبنا وتدشينا للعام الثامن من الصمود، بدفعات من الصواريخ الباليستية والمجنحة وسلاح الجو المسير”. حسب قوله.

وأضاف أنه تم “استهداف منشآت أرامكو في جدة ومنشآت حيوية في عاصمة العدو السعودي الرياض بدفعة من الصواريخ المجنحة استهداف مصفاة رأس التنورة ومصفاة رابغ النفطية بأعدادٍ كبيرةٍ من الطائرات المسيرة”.

كما أعلن استهداف “أرامكو جيزان ونجران بأعدادٍ كبيرةٍ من الطائرات المسيرة. واستهداف أهدافٍ حيويةٍ وهامةٍ في مناطق جيزان وظهران الجنوب وأبها وخميس مشيط بإعدادٍ كبيرةٍ من الصواريخ الباليستية”.

بدوره ، كتب عبر تغريذة “محمد البخيتي” على موقع تويتر، عملية اليوم هي أكبر عمليات كسر الحصار الجائر وهي مجرد تدشين لعملياتنا في العام الثامن للعدوان والتي ستكون اكبر وأوسع واسرع من سابقاتها لانه عام كسر الحصار. #سنؤدبكم ولن تنفعكم أمريكا ولا مجلس الأمن ولا المجتمع الدولي مهما رفعتم عقيرتكم بالصراخ والعويل لأننا نضع العالم تحت اقدامنا.

 

 

 

 

 

اضف رد