panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد: عشرات الجرحى والاعتقالات.. القوات الأمنية تنهال بالضرب على متظاهرين بالرباط

استخدمت الشرطة المغربية الهراوات لتفريق حوالي ألفي متظاهر تجمعوا ظهر السبت أمام باب الملاح أكبر أسواق العاصمة الرباط، حيث حظرت السلطات قيام خريجو “البرنامج الحكومي 10 آلاف إطار” بمسيرة على الأقدام انطلاقا من ساحة باب الأحد بالرباط نحو سلا الجديدة.

وأوضح شهود لـ “المغرب الآن” أن “شرطة مكافحة الشغب تمنع الناس من الوصول” إلى ساحة 16 من نونبر و”تطوقهم على الأرصفة وتنهال عليهم بالضرب” لتفريقهم.

وأوضح شاهد آخر أن عددا من عناصر القوات المساعدة (المرود) انتشروا في محيط الساحة بابا الملاح التي دعت اللجنة الوطنية للأطر إلى التظاهر فيها احتجاجا على“تأكيداً على الاستمرار في الدفاع عن حقهم و تكذيب ما يدعيه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في تصريح له على قناة مدي 1 عندما كذب بخصوص عدد الاطر العاطلة من المشروع”.

ومنعت السلطات الأمنية وسائل الإعلام من تغطية التظاهرات غير المرخص لها وكل الأنشطة غير الواردة اليوم السبت حول محاولة الأطر تنظيم مسيرة الأقدام من ساحة باب الاحد بالرباط إلى مدينة سلا المجاورة، إلاّ انه بمجرد وصول المسير إلى ساحة باب الأحد وجدوا السلطات الأمنية في انتظارهم بهراوي والعصي، وعلى الفور قامت بتطويق المتظاهرين وانتشرت على شكل خط مستقيم كحاجز لمنع أي تجمهر أو زحف نحو الهدف، قبل أن تبدأ السلطات بمنع تجمع الأطر والتهجم عليهم وتوقيفهم لساعات وتجريدهم من هواتفهم قبل الإفراج عنهم” .

وصرح يونس نصر، عضوة اللجنة الوطنية للاعلام لبعض وسائل الإعلام الوطنية، لقد “غيّرنا مكان الانطلاق من باب الحد إلى باب شالة قرب حي الملاح اليهودي ليستمر نفس التطويق و تدخل القمع بهمجية مما أدى إلى إصابة عدد من الاطر بإصابات متفاوتة الخطورة”.

ورجح يونس نصر بأن يكون مهرجان “موازين” الذي انطلقت فعالياته أمس الجمعة، من بين أسباب منع مسيرتنا التي تعد شكل من أشكال  النضال التصعيدي”، مشيرا إلى أنه “تم منع عدد كبير من الأطر التي كانت قادمة للمشاركة في المسيرة من الدار البيضاء ومراكش (منعها) من الوصول إلى الرباط بعد الحيلولة دون استعمالها للقطارات”.

وكانت أنباء سابقة ذكرت أن منظمي تظاهرة احتجاج ممنوعة كانت مقررة السبت في العاصمة الرباط قرروا عدم تحدي حظر السلطات للتظاهرات ضد تصريحات رئيس الحكومة العثماني التي أسفرت على سقوط أكثر من 20 شخص .

وتفيذ مضادر الجريدة أنه لتزال العشرات من الأطر تجري في شوارع العاصمة إلى وقت متأخر من ليلة السبت ، حيث لا زال الآلاف من الأساتذة متفرقين، بينما يتشبتون بتنظيم المسيرة ومحاولات الإنطلاق من باب شالة رغم الحصار في وقت مبكر من صباح الأحد.

 

اضف رد