أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد .. تنظيم داعش يحرق جنديين مسلمين تركيين بريف حلب

حلب (سوريا) – نفذ تنظيم “داعش”  عملية إعدام حرقاً بحق جنديين تركيين، كانا قد تم أسرهما في وقت سابق من الشهر الماضي بالريف الشمالي لمدينة حلب.

وبثّ تنظيم الدولة شريط فيديو، وثّق خلاله إعدام جنديّين تركيين في حلب، كان أعلن عن أسرهما في نهاية شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي.

ويظهر الشريط المصور، الجنديين التركيين اللذان تم أسرهما  أواخر الشهر الماضي بالقرب من قرية الدانا غربي مدينة الباب، أحدهما يدعى فتحي شاهين، 26 عاماً، من مدينة قونية التركية، والثاني يدعى سفتر تاش، 21 عاماً وأتهم الجنديان الحكومة التركية بأنها السبب وراء ما هم فيه الآن، بحسب ما جاء في الشريط المصور.

ويستعرض التنظيم عملية حرق الجنديين بطريقة بشعة، حيث تظهر اللقطات وضعهما في قفص حديدي مقيدين ويلف رقبتهما بأطواق حديدية مدببة، ثم يتم جرهما وربطهما قبل أن يتم حرقهما في مكان خالي بالقرب من نهر الفرات حسب ما تظهره اللقطات.

وقال أحد الجنود الأتراك إن اسمه “فتحي شاهين” من مدينة قونيا، ويعمل في مخابرات حرس الحدود.

فيما أوضح الثاني أن اسمه “سفتر تاش”، ويبلغ من العمر 21 عاما، ويعمل في مغفر مهمد الحدودي مع سوريا.

وبعد أن قام عناصر التنظيم بإحراق الجنديين، صبّ عليهما أحد جنود التنظيم مادة حارقة، لتشتغل النيران في جسديهما المتفحمين مرة أخرى.

وكان تنظيم الدولة أقدم في بداية العام 2015 على إحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة بطريقة مماثلة، بعد أسره في محافظة الرقة السورية.

يذكر أن تنظيم الدولة، وفي إصداره الجديد المسمى “درع الصليب”، قال إن جميع الفصائل المشاركة في “درع الفرات” تتبع لتركيا.

كما بث التنظيم جانبا من المعارك الدائرة قرب مدينة الباب شمالي حلب، إضافة إلى مشاهد لجثث عناصر تابعين لفصائل المعارضة السورية.

وعرض التنظيم مشاهد لاستهداف دبابات وثكنات للجيش التركي بصواريخ موجهة وسيارات مفخخة.

وقال عنصر تركي من التنظيم يدعى “أبو حسن”، إن “تركيا اليوم أصبحت أرض جهاد”، داعيا أنصار التنظيم في تركيا إلى “إحراقها وتفجيرها وتدميرها”.

وكان زعيم تنظيم “داعش” أبو بكر البغدادي في أخر تسجيل له في 3 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي  قد دعا أنصاره في تركيا إلى شن عمليات انتحارية وأضاف قائلاً: “ها قد جاءكم الجندي التركي الكافر وإن دم أحدهم كدم الكلب خسة ورداءة، فأروهم بطشكم وأصلوهم بنار غضبكم وخذوا بثأر دينكم وتوحيدكم من إخوان الشياطين وقدوة المرتدين وحلفاء الملحدين”.

اضف رد