panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد .. “صرخة استغاثة “عاملات “من فوق سور “الفيلا معمل سري” قبل وقوع الكارثة

بلغ عدد الوفيات في حصيلة جديدة  28 شخصا على الأقل حتفهم  في معمل “سري” للنسيج تسربت إليه مياه الأمطار في مدينة طنجة بشمال المغرب، ويتوقع أن ترتفع مع مرور الوقت، خصوصا وأن المعلومات متوفرة عن هذه المنشأة تشير إلى ان 50 موظفا يعملون فيها.في حادث أثار صدمة وتساؤلات حول وجود هذا المعمل وسط حي سكني دون علم السلطات.

ويظهر مقطع فيديو رصدته “المغرب الآن” ، عاملات في وقفات على صور الفيلا مكان المعمل السري بمدينة طنجة، يستنجدن بالمواطنين التدخل لإنقاذ عدد من الأشخاص كانوا يعملون بداخل “وحدة صناعية سرية للنسيج كائنة بمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس، بمنطقة المرس بطنجة”، قبل أن تتوقف دورية للشرطة بعين المكان، لتوجه بدورها نداءا عاجل لتدخل لمصالح المختصة لإنقاذ هؤلاء العمال والعاملات.

واستطاع بعض الناجين تفادي الغرق بمساعدة أفراد من سكان الحي، بحسب شهادة أحدهم. ونقل الناجون إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الضرورية.

وتشير بعض معطيات ، أن عدد العاملات والعاملين في هذا المصنع الذي وصفه بلاغ للسلطة المحلية ب”السري”، بلغ 130 شخصا، بيد أن 30 منهم فقط من كانوا لحظة غمر المياه للمرآب تحت أرضي بفيلا سكنية بحي الإناس، بمنطقة المرس بطنجة، حيث مكان الوحدة الصناعي المتخصصة في النسيج التي يعملون فيها.

وتشير معطيات حصرية للجريدة، إلى فرضية تسبب تماس كهربائي وتسرب المياه القوية إلى المعمل السري، في سقوط قتلى بين غريق ومصعوق، حيث تم انتشال جثث 28 شخصا منهم، فيما تم إنقاذ 10 أخرين ، نقلوا إلى المستشفى الجهوي لتلقي الإسعافات الضرورية، قبل أن يتوفى أحدهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع مصورة توثق شدة الأمطار وغزارتها على المدينة، التي غمرتها السيول.

 

وسبق أن تسببت أمطار غزيرة مطلع يناير في فيضانات في شوارع رئيسية بالعاصمة الاقتصادية الدار البيضاء (غرب)، مسفرة عن سقوط 4 ضحايا على الأقل إثر انهيار بيوت كانت آيلة للسقوط، بحسب وسائل إعلام محلية.

وبحسب تقرير للمعهد الملكي للدراسات الاستراتيجية (رسمي) نشر في عام 2016 حول التحولات المناخية، فإن الفيضانات تعتبر “الخطر الرئيسي في المغرب من حيث عدد الضحايا”.

 

اضف رد