panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد فيديو.. سرقة أغطية «الصرف الصحي» الحديدية في المغرب

يبدو أن السلطات المختصة لم تتمكن حتى الآن من وضع حد نهائي لظاهرة سرقة أغطية فوهات الصرف الصحي والمطري، حيث تشن شبكة المتخصصة عمليات واسعة للسطو على تجهيزات حيوية مخصصة للمنشآت العامة، تطال على وجه الخصوص أغطية بالوعات الصرف الصحي والماء الشروب والكهرباء والهاتف، فضلا عن الأسلاك النحاسية، بحيث أننا لا نزال نسمع يوميا عبر شكاوى المواطنين عن وجود عدة حالات لهذه السرقة المنتشرة والمتفشية مؤخرا وبشكل ملفت للنظر في المدن المغربية. 

ويوثق شريط الفيديو المرفق للمقال كيف تتم عملية سرقة أغطية وفوهات الصرف الصحي (القوادس) بطريقة عادية وفي واضح النهار ..

 

مشاكل متعددة قد تنجم نتيجة هذه الوضعية التي تؤدي إلى تدهور حركة السير ليلا بسبب انعدام رؤية الفتحات التي تم تجريد أغطيتها من قبل “مافيا” سرقة النفايات الحديدية التي استغلت انعدام الإنارة العمومية لسرقة العديد من أغطية البالوعات من مختلف المسالك، مما جعل معظم الممرات تشكل خطرا على الراجلين ومستعملي الطريق ليلا، وتهدد حياة الأطفال وتعرقل أنشطتهم وتحول دون تمكينهم من اللعب خوفا من السقوط بداخلها، كما تكبل الجهة المعنية والسلطات المحلية خسائر مادية كبيرة، ناهيك عن تعرض المنطقة للفيضانات خلال فصل الشتاء نتيجة الأزبال والنفايات والأتربة، التي قد تملأ البالوعات ومجاري الصرف.

ويعمد اللصوص إلى اقتلاع الأغطية الحديدية من مكانها خاصة بالنسبة لتلك الموجودة في شوارع وأزقة بعض الأحياء التي تكون حركة المرور خفيفة فيها وفي أكثر الأحيان تتم العملية ليلا من طرف جامع الزبالة والكارتون اللذين تككاثر عددهم وأصبحوا يشكلون خطر على المواطنين وممتلاكاتهم وتراهم ليلا ونهارا بعربات وموتوسيكل ثلاثة عجلات، وذلك بغرض بيعها والانتفاع من ثمنها، الذي يتراوح حول 100 درهم للغطاء الواحد، مما يجعل عدد الشوارع والأزقة تبدو خالية تماما من هذه التجهيزات، التي تتحول إلى حفر تصطاد المارة والسيارات.

اضف رد