panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد: مسيرة حاشدة في الرباط للمعلمين رفضا لنظام التوظيف بالتعاقد والمطالبة في دمجهم بالوظيفة العمومية

الرباط – تظاهر عشرات الآلاف من “الأساتذة المتعاقدين”، في مسيرة احتجاجية، السبت، بمدينة الرباط العاصمة، للتعبير عن رفضهم لنظام التوظيف بالتعاقد، وضرورة دمجهم في الوظيفة العمومية.

وأطلقت الحكومة العام الماضي؛ برنامج التوظيف بالقطاع العام بموجب عقد يمتد سنتين وقابل للتجديد؛ وكان التعليم أكبر قطاع حكومي تشمله هذه السياسة الجديدة.

انطلق المحتجون في وسط مدينة الرباط من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني ، حاملين الشموع ورفع البعض منهم لافتات تندد بسياسة وزارة التربية الوطنية ، كتب عليها مطالبهم الرافضة لقانون التوظيف بالتعاقد في قطاع التعليم العمومي.

وقد اتجهت المسيرة الحاشدة الأساتذة المتعاقدين نحو مقر البرلمان، ورفع المتظاهرون خلال المسيرة التي دعت لها التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد (غير حكومية)، لافتات تطالب الحكومة بدمج الأساتذة المتعاقدين في الوظيفة العمومية.وردد المحتجون خلال المسيرة شعارات من قبيل “حرية كرامة عدالة اجتماعية” و”الشعب يريد إسقاط التعاقد”، و”ناضل يا أستاذ، ضد التعاقد”.

 وكان الأساتذة المتعاقدين قد أعلنوا صباح اليوم السبت، عن قيام السلطات الأمنية في مختلف المدن باعتراض طريقهم ومنعهم من الوصول إلى الرباط.

وتشير حكومة العثماني إلى أن التوظيف عبر التعاقد يدخل في سياق الإصلاح الإداري الذي قرره المغرب، عبر خلق آلية جديدة تمكن الإدارة العمومية من سدّ العجز الحاصل في بعض القطاعات، وتوفير فرص جديدة للشغل، مشيرة إلى أن التعاقد يتم على مستويين اثنين.

النوع الأول من التعاقد في الإدارة العمومية، يتعلق بتوظيف الخبراء، والذي يهم فئة معينة من الكفاءات التي ستوظف خلال مدة معينة، من أجل تقديم خبرات معينة لقطاعات إدارية لا تتوفر لديها الخبرة، و أن مدة التعاقد مع الخبراء ستكون في حدود سنتين، قابلة للتجديد مرة واحدة.

أما النوع الثاني من التوظيف عبر التعاقد، يتعلق بتشغيل مستخدمين وموظفين في إدارات وقطاعات عمومية لمدة سنتين أيضاً قابلة للتجديد مرة واحدة، فيما أجور المتعاقدين سيتم حسمها عبر مرسوم وزاري.

اضف رد