أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد نائب يسدد لكمات قوية لعبير موسى في قلب البرلمان التونسي

تعرضت رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي للضرب والركل من قبل النائب المستقل (الصحبي صمارة) وذلك بسبب ما بدرعن النائبة عقب احتلالها منصة البرلمان وتعطيل جدول أعمال الجلسات الخاص باليوم الأربعاء.

ووفقا لما أظهرته مقاطع فيديو، غادر النائب الصحبي صمارة مقعده وتوجه إلى رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي التي كانت تقوم بنقل مباشر بهاتفها النقال وذلك لمنعها من التصوير، وسدد لها عدّة لكمات قوية على رأسها وكتفيها ومن الخلف، ثم حاول ركلها لإسقاطها، قبل أن يتدخل بقية النواب، وذلك بحضور النائب الأول لرئيس مجلس نواب الشعب سميرة الشواشي ووزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السنّ إيمان الزهواني هويمل والوفد المرافق لها.

وكانت رئيسة كتلة حزب الدستوري الحر قد احتلت مع باقي أفراد كتلة حزبها، اليوم الأربعاء، منصة مجلس نواب الشعب التونسي، ومنعت انعقاد الجلسة التي كانت مقررة لاستكمال جدول الأعمال.

 

وسارع نواب في البرلمان التونسي، إلى تخليص رئيسة الدستوري الحر، من أيدي النائب سمارة، بعدما شرع في اعتدائه المفاجئ، الذي حاول خلاله أيضا ركلها.

وبحسب وسائل إعلام تونسية، فإن هذا الاعتداء جرى بحضور رئيسة الجلسة، سميرة الشواشي، ووزيرة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن، إيمان الزهواني.

وأدى الاعتداء على موسي إلى حالة من الفوضى داخل مبنى البرلمان، فيما توالت الإدانات من خارج المجلس، في ظل انزلاق التجاذب السياسي بالبلاد إلى ممارسة العنف.

وكانت الجلسة البرلمانية مخصصة لمشروع قانون بشأن العمل المنزلي، إضافة إلى مشروع قانون يهم التقسيم الانتخابي، كما شمل البرنامج اتفاقا موقعا بين تونس وصندوق قطر للتنمية.

وسبق لموسي أن نبهت لتعرضها إلى التهديد والمضايقات “من أجل ثنيها عن أداء عملها النيابي في البرلمان التونسي”.

وتعد موسي من الأصوات التي تحرص باستمرار على انتقاد ممارسات حركة “النهضة” الإخوانية، وتقول إنها لن تدخر جهدا في كشف ما ينال من سيادة تونس.

 

اضف رد