أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شاهد.. نحو ألفي مهاجر غير نظامي يقتحمون سياج معبر مليلية المحتلة ومقتل خمسة مهاجرين

لاقى خمسة مهاجرين من بلدان أفريقيا جنوب الصحراء مصرعهم الجمعة، خلال محاولتهم اقتحام السياج الحدودي انطلاقا من المغرب للعبور نحو جيب مليلية الإسباني. 

وأعلنت السلطات الإسبانية أن نحو 400 مهاجر اقتحموا، اليوم الجمعة 24 يونيو/حزيران 2022، سياجاً عالياً يطوق جيب مليلية الإسباني على الشاطئ الشمالي من إفريقيا، حيث تمكنت مجموعة كبيرة منهم من العبور من المغرب بعد مناوشات استمرت ساعتين مع ضباط حرس الحدود.

وقالت السلطة التي تمثل الحكومة الإسبانية هناك في بيان، دون توضيح عدد المهاجرين الذين عبروا، “اقتحمت مجموعة كبيرة من (مهاجري) إفريقيا جنوب الصحراء بوابة الدخول إلى نقطة تفتيش باريو تشينو الحدودية، ودخلوا مليلية عن طريق القفز فوق سطح نقطة التفتيش”.

وقال المصدر: “تم تسجيل مصرع خمسة من بين المقتحمين جراء تدافعهم وسقوط بعضهم من أعلى السياج”، موضحا أن محاولتهم هذه تخللها “استعمال أساليب عنيفة جدا”.

 وأسفرت هذه الحوادث أيضا عن تسجيل “إصابة 76 من المقتحمين بجروح، “من بينها 13 إصابة بليغة”.

 وأصيب أيضا “140 من أفراد قوات الامن بجروح متفاوتة الخطورة، من بينهم 5 إصابات خطيرة”، وفق المصدر نفسه.

وكانت السلطات المغربية أعلنت في وقت سابق أن مئات المهاجرين حاولوا الدخول الجمعة إلى جيب مليلية الإسباني “ونجح 130 منهم في ذلك”.

وحسب نفس المصادر في حوالي الساعة السابعة من صباح الجمعة، اكتشف جهاز مكافحة التسلل التابع لقيادة الحرس المدني الاسباني اقتراب مجموعة كبيرة من المهاجرين، مؤلفة من أكثر من 400 شخص، من السياج.

وأوضحت: حدث الإقتحام بعد قرابة ساعتين على الرغم من الانتشار لقوات الأمن المغربية على الحدود، التي أظهرت حسب المصدر تعاونا مع الجانب الإسباني لصد الإقتحام، لكن وسائل إعلام أخرى أكدت أن أسئلة تطرح حول كيفية تدفق هذا العدد الهائل من المهاجرين إلى المنطقة في ظرف وجيز.

وتعتبر محاولة الدخول الجماعية هذه إلى جيب مليلية المحتلة من المغرب هي الأولى منذ عودة العلاقات إلى طبيعتها في منتصف آذار/مارس بين مدريد والرباط، بعد تأييد مدريد مشروع الحكم الذاتي الذي يقترحه المغرب.

واتفق كل من المغرب وإسبانيا على إعادة فتح حدودهما البرية في جيبي سبتة ومليلية المحتلتين، شمال المملكة، في منتصف أيار/مايو بشكل تدريجي.

وأصبح مليلية، وكذلك سبتة وهو جيب إسباني آخر على الساحل الشمالي لإفريقيا، نقطتي عبور معروفتين للمهاجرين غير الشرعيين من إفريقيا الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا.

 

 

 

 

اضف رد