panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

“شراكة استراتيجية” بين المغرب و الصين … بعد “استقبال خاص” لجلالة الملك”

عقد جلالة الملك محمد السادس حفظه الله والرئيس الصيني شي جينبينغ، اليوم الأربعاء، مباحثات ركزت على سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، إضافة إلى التطورات الراهنة على الساحتين الإقليمة والدولية.

وتم التأكيد، خلال مباحثات ثنائية تبعها أخرى موسعة، وجرت في قاعة الشعب الكبرى في العاصمة بكين، بحضور عدد من كبار المسؤولين في البلدين، على متانة العلاقات الثنائية، والحرص المشترك على تعميقها وتوسيع آفاقها في شتى الميادين، خصوصا السياسية والاقتصادية والعسكرية والتجارية.

وعبر جلالة الملك المفدى عن تقديره لحفاوة الاستقبال والترحيب التي حظي بها والوفد المرافق له خلال الزيارة، مشيدا بالدور الكبير الذي تلعبه الصين في التعامل مع قضايا الشرق الأوسط بحكمة وعدالة.

وقدر الرئيس الصيني مواقف المملكة المغربية الداعمة للصين، وقال إن الصين والمغرب يقدمان نموذجا للعلاقات الناجحة مع دول العربية والأفريقية.

و وقع جلالة الملك محمد السادس أعز الله أمره والرئيس الصيني شي جين بينغ اليوم الإعلان المشترك لإرساء شراكة استراتيجية بين بلديهما.

واعتبر جلالة الملك أن إعلان البلدين اليوم عن إقامة علاقات شراكة استراتيجية بينهما يشكل صفحة جديدة، ومن شأنه أن يأخذ العلاقات الثنائية إلى مستوى أوسع من التعاون المثمر، خصوصا في المجالات الاقتصادية.

ووصف الرئيس الصيني المغرب بالصديق والشريك المهم لبلاده، وأشاد بجهود جلالة الملك بتطوير العلاقات المغربية الصينية، وقال إن توقيع إقامة علاقات استراتيجية بين البلدين من شأنه التأسيس لمرحلة جديدة وقوية من التعاون البناء.

وذكرت وكالة المغرب العربي للأنباء ” ومع ” أن الملك محمد السادس والرئيس شي جين بينغ شهدا توقيع اتفاقيات تعاون بين المغرب والصين في المجالات القضائية و الاقتصادية والمالية بجانب الصناعة والسياحة والثقافة والطاقة والبنية التحتية والشؤون القنصلية.. إضافة إلى مذكرة تفاهم لإنشاء منطقة للتعاون الاقتصادي والصناعي.

وأشاد الرئيس جينبينغ بالجهود التي يبذلها المغرب في الحرب على الإرهاب والمنظمات المتطرفة، مؤكدا دعم بلاده لجهود المملكة في سعيها لتعزيز إمكانات المغرب في هذا المجال.

وبموجب هذه الاتفاقيات اتفق البلدان على تعزيز التعاون بينهما في قطاعات صناعة السيارات، والنسيج والألبسة، والتجهيزات المنزلية، وصناعة الطيران واللوجستيك، ومساعدة المقاولات الصينية للاستقرار بالمغرب وتشجيع التعاون بين المقاولات الصينية والمغربية، وإحداث منطقة للتعاون الاقتصادي والصناعي.

كما اتفق الجانبان على الترحيل المتبادل للأفراد الموجودين فوق تراب أحد البلدين والمتابعين أو المدانين من طرف السلطات القضائية لبلدهم.

واتفق البلدان كذلك على تعزيز التعاون بينهما في قطاع النقل السككي، والبنية التحتية، والاستثمار، والجيولوجيا والمعادن، والتنقيب عن البترول والغاز، والطاقات المتجددة، والقطاع البنكي، والسياحة، والصيد البحري، والعلوم والتكنولوجيا وصناعة الدفاع.

وقد تم الإعلان خلال زيارة الملك محمد السادس للصين عن إلغاء المغرب للتأشيرة لفائدة المواطنين الصينيين ابتداء من يونيو 2016.

3751

3752

اضف رد