أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شراكة جديدة بين اسرائيل والمغرب لإنتاج “الأفوكادو”

اعلنت صفحة “إسرائيل بالعربية”، الناطقة باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، تغريدة جديدة على منصتها الرسمية الخاصة على “تويتر”، ظهر اليوم الأحد، قالت من خلالها أن فاكهة “الأفوكادو” ستصبح علامة أو رمز جديد على الشراكة بين المغرب وإسرائيل بحيث سيتم التعاون بين البلدين على التجارة والانتاج للفاكهة الشهيرة.

وقال تصريح وزارة الخارجيّة أن كبرى الشركات الإسرائيلية المنتجة والمصدرة لفاكهة الأفوكادو “مهادرين” قد أعلنت عن انطلاق مشروع لإنتاج الأفوكادو في المملكة المغربيّة، وتبلغ قيمة هذا الاستثمار نحو 9 ملايين دولار، الأمر الذي قد يمكّن المغرب بموجب هذه الإتفاقيّة من إنتاج 10.000 طن من الأفوكادو في السنة الواحدة.

ويذكر  أن وزير الخارجية الإسرائيليّ، يائير لبيد، قد افتتح، في الـ13من شهر آب الجاري، في العاصمة المغربية، الرباط، مكتب اتصال بمثابة ممثلية دبلوماسية لبلاده، تنفيذا للاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل، الموقع في 22 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

ويشار إلى أنوزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لبيد، قد افتتح، في الثالث عشر من الشهر الجاري، في العاصمة المغربية، الرباط، مكتب اتصال بمثابة ممثلية دبلوماسية لبلاده، تنفيذا للاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل، الموقع في 22 كانون الأول/ ديسمبر الماضي.

 الخميس الماضي ، أعلنت شركة “مهادرين” الإسرائيلية، الاستثمار في زراعة فاكهة الأفوكادو بالمغرب بأكثر من 80 مليون درهم (8.9 مليون دولار) ، بشراكة مع شركة مغربية رائدة في المجال الفلاحي، على ما يقرب 455 هكتارا، حيث يتوقع أن ينتج التحالف الإسرائيلي المغربي 10.000 طن من الأفوكادو سنويا، وفق ما ذكره موقع “غلوبس”.

وقالت شركة “مهادرين”، أكبر منتج ومصدر للحمضيات في إسرائيل، إنها ستبدأ لأول مرة في زراعة الأفوكادو في المغرب، تلبية للطلب المتزايد باستمرار على الأطعمة الفائقة الجودة، بحسب ما أوردته صحيفة ” ألجمينر”

وقال الرئيس التنفيذي لشركة “مهادرين” شاؤول شيلح، لصحيفة “ألجمينر”، “إن زراعة الأفوكادو في المغرب جزء من خطة أكبر لنكون قادرين على تزويد عملائنا الأوروبيين بسهولة أكبر من إسرائيل، من حيث الجغرافيا، ومن حيث التكاليف الأكثر تنافسية”.

ويتوقع شليح، “استلام الأرض من الحكومة المغربية قريبًا، من أجل الشروع في العمل، وهناك خطط لبدء الزراعة في أذار/مارس من العام 2022، ليكون المنتج متاحًا في غضون عامين أو ثلاثة أعوام، ويمكن توقع حصاد كامل في غضون خمس سنوات تقريبًا”.

وتتطلع “مهادرين” إلى توسيع الإنتاج إلى دول إفريقيا وأمريكا اللاتينية، لتكون قادرة على إنتاج الفاكهة على مدار العام بتكاليف أقل، بتعاون مشترك مع شركة مغربية.

وذكرت تقارير إعلامية أن زراعة الأفوكادو في المغرب نمت خلال السنوات الأخيرة لتصل إلى 12000 طن سنويا. 

من جهة أخرى، اقترح الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ على العاهل المغربي الملك محمد السادس، اللقاء “قريباً”، دون تحديد مكان اللقاء.

وزارة الخارجية الإسرائيلية من جانبها قالت في تغريدة على تويتر، الخميس: “سلّم وزير الخارجية يائير لابيد نظيره المغربي ناصر بوريطة، رسالة من رئيس الدولة إسحاق هرتسوغ، موجهة إلى جلالة الملك محمد السادس”.

حيث اقتبست الوزارة من الرسالة قول الرئيس الإسرائيلي: “يسعدني أن ألتقي جلالتك في المستقبل القريب”. وأضاف: “كلّنا أمل أن نقوم بتوسيع التعاون خلال السنوات المقبلة، بما فيه خير للشعبين. تقبّل تحياتي للعائلة المالكة ولكل أبناء الشعب المغربي”.

كانت الرباط قد جمَّدت علاقاتها مع إسرائيل في عام 2000، إثر اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية (انتفاضة الأقصى). وفي 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000.

فيما يعتبر المغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان، فيما ترتبط مصر والأردن باتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ 1979 و1994 على الترتيب.‎ 

المغرب يحتل الرتبة الثالثة كأكبر مصدر للأفوكادو في القارة الافريقية

إنتاج فاكهة الأفوكادو تتميز بتنافسية كبيرة على المستوى العالمي، و هي تنتج بشكل كبير في دول أمريكا اللاتينية مثل الشيلي والمكسيك وكولومبيا وبيرو.و على الرغم من أن هذا القطاع حديث نسبياً في المغرب، فقد تمكن هذا الأخير من شق طريقه إلى السوق الأوروبية، التي تزايد استهلاكها للأفوكا المغربية بالنظر لجودتها المميزة

تزايدت المساحات المزروعة بالأفوكادو بأكثر من 150٪ مقارنة بالعام الماضي. كما أن جودة فاكهة الافوكا المغربية تضاهي نظيرتها الاسبانية، مما يزيد للمغرب من فرص تصدير الأفوكادو إلى السوق الأروبية

وعلى الرغم من التحديات الحالية المرتبطة بجائحة كورونا، وصلت صادرات المغرب من الأفوكادو إلى غاية 9 ماي الجاري إلى 800 32 طن،أي ما يقارب ثلاثة أضعاف الحجم الذي سجلت المملكة خلال الموسم الماضي في نفس التاريخ (200 11 طن) بحسب بيان صحفي صدر مؤخراً عن وزارة الفلاحة

ما يجذب العملاء الأوروبيين (هولندا والمملكة المتحدة ، …) للمغرب كمورد  لهذه الفاكهة، هو القرب الجغرافي حيث أن أربعة أيام كافية لنقلها, و كذلك الجودة العالية للمنتوج المغربي

 انتقل المغرب من أقل من 000 2 طن سنة 2010 إلى ما يقارب 000 30 طن سنة 2019،حيث ارتفع إلى مرتبة المصدر الأفريقي الثالث خلف كينيا وجنوب إفريقيا اللتان سجلتا ما يقارب  000 50 و 000 40 طن على التوالي.

 

اضف رد