أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شراكة لتكوين الصحافيين قانونياً وحقوقياً.. تحصين للصحافيين والمهنة

وقع رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية عبد الله البقالي، اتفاقية شراكة مع رئيسة جمعية عدالة جميلة السيوري الجمعة الأخيرة، بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالرباط، تهدف إلى تكوين الصحافيات والصحافيين في مجال حقوق الإنسان وحرية الصحافة والحماية القانونية.

 واتفق الطرفان على نشر قيم ومبادئ حقوق الإنسان بصفة عامة وحقوق الصحافيين والصحافيات بصفة خاصة، وتنظيم دورات تكوينية للصحافيات والصحافيين، بشراكة مع مؤسسات حقوقية ووطنية وإقليمية ودولية، في مجال حقوق الإنسان وحرية الصحافة والحماية القانونية، بالإضافة إلى تنظيم تداريب والاشتغال على مشاريع مشتركة في مجال حرية التعبير والصحافة.

 واعتبر البقالي أن الاتفاقية بمثابة مكسب مهم للبلاد بصفة عامة، وللإعلام الوطني بصفة خاصة، كونها تضم عنصرا حقوقيا متخصصا وهو جمعية عدالة، المشهود لها بالترافع عن حرية الصحافة والنشر، مما سيسمح بتنظيم عدد من التكوينات لفائدة الصحافيين في المجال الحقوقي والقانوني، والذي يعتبر البيت القصيد من توقيع هاته الاتفاقية. 

 وأضاف رئيس النقابة الوطنية للصحافة المغربية، أن الجمعية تتوفر على أطر وكفاءات قانونية وحقوقية، ستسهم إيجابا في إنجاز سلسلة التكوينات، خاصة وأن بنود الاتفاقية تركز أساسا على الترافع والدفاع عن حرية الصحافة والتعبير والنشر. 

 ورحب المتحدث بكل الأطراف التي ترغب في إبرام اتفاقية شراكة مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية، من أجل التكوين المستمر للصحافي وتنمية معارفه وتطوير مهاراته في المجالات التي تكون موضوع الاتفاقيات، خاصة وأن ” الصحافي لا يمكنه أن يكون ملما بكل الجوانب والقضايا”. 

 من جانبها، قالت رئيسة جمعية عدالة جميلة السيوري، إن هذا التوقيع المشترك مع النقابة الوطنية للصحافة المغربية، هو تتويج لمسار علاقة التعاون بين الطرفان، والذي فاق 15 سنة. 

 وأكدت السيوري، أن هذا المسار الطويل عرف عددا من الأنشطة والتداريب وإعداد التقارير قصد نشر الوعي الحقوقي عند الصحافيين، وتدبير المهنة في مجال القوانين المنظمة أو الوقوف عند الثغرات، ووضع اليد على الإشكالات المرتبطة بالقوانين المقيدة لدور الصحافي واستشراف المستقبل عبر وضع مجموعة من التوصيات. 

 وأضافت رئيسة جمعية عدالة، أن هذا المسار تم تأسيسه اليوم بشراكة فعلية ممأسسة، تروم حول القيام بعدد من التكوينات لفائدة الصحافيين والتي تهم مجال التحسيس بأدوارهم، وتوسيع مجالهم المعرفي حول كل ماهو حقوقي وقانوني. 

 

 

 

اضف رد