أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شراكة مغربية ـ موريتاني لتعميق العلاقات وتجاوز “تحريض” الجزائر وتوقيع 13 اتفاقية تعاون

عرفت أشغال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية – الموريتانية، التي انطلقت أمس الجمعة بالرباط، والتي ترأسها رئيس الحكومة عزيز أخنوش، و الوزير الأول الموريتاني محمد ولد بلال مسعود، توقيع على 13 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم.

الرباط – قال الوزير الأول الموريتاني، محمد ولد بلال مسعود، في  كلمة له خلال ترأسه أشغال الدورة الثامنة للجنة العليا المشتركة المغربية- الموريتانية اليوم الجمعة بالرباط، أن المغرب وموريتانيا عازمان على الارتقاء بعلاقاتهما الثنائية إلى أرحب الآفاق، بما يحقق آمال وتطلعات الشعبين الشقيقين إلى الرفاه والنمو الشامل ، مشيرا إلى  “وشائج الأخوة التي تجمع بلدينا وشعبينا الشقيقين حميمة وقوية، تتأسس على دعائم روحية راسخة ومسيرات طويلة من التضامن والتعاون الثنائي في كافة المجالات”.

وأكد على ضرورة “تعزيز عملنا المشترك من خلال تحيين وتوسيع آليات التعاون القائمة بيننا، بما يضمن انسجامها مع الأهداف المرسومة لها، من جهة، ومع مقتضيات تطور الظروف المستجدة في بلدينا، وفي العالم من حولنا، من جهة أخرى”، منبها الى ضرورة إيلاء اهتمام كبير لتحفيز الفاعلين في القطاع الخاص على تكثيف المبادرات واستغلال فرص الاستثمار والشراكة المتاحة في شتى الميادين.

أعرب الوزير الاول الموريتاني ، محمد ولد بلال مسعود، عن  أمله في  تسريع وتيرة الإجراءات اللازمة لدخول كل هذه الاتفاقيات  الموقعة بين البلدين إلى حيز التنفيذ في أقرب وقت ممكن، بما يدفع التعاون بين البلدين إلى مزيد من التطور والنجاح خدمة لمصالح وطموحات الشعبين الشقيقين. 

وتشكل هذه الدورة فرصة لبحث عن تقوية العلاقات بين البلدين في الوقت الذي لا يفوت الجزائر أي فرصة من أجل تسميم هذه العلاقة وخلق أجواء متوترة جنوب الصحراء.

وتهم هذه الاتفاقيات مجالات الزراعة والإنتاج الحيواني والصحة الحيوانية والصيد البحري وتربية الأحياء البحرية وحماية البيئة والتنمية المستدامة والسياحة والتقييس وترقية الجودة في المجال الصناعي والصحة والتكوين المهني وإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان والاستثمار والمقاولات.

يشار إلى أن هذه الدورة تأتي بعد توقف وفتور العلاقة دامت 9 سنوات، يرجح أن تكون لها علاقة بالتوتر الحاصل علي مستوى ملف الصحراء، التي يحرض ضدها الجزائر.

وأوضح رئيس الحكومة عزيز أخنوش في صفحته الرسمية على فيسبوك أن “التوقيع على الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والبرامج التنفيذية بين الجانبين، يعكس الدينامية التي تعرفها العلاقات الثنائية، وكذا الإرادة الجماعية لتكريس إطار قانوني غني ومتنوع من شأنه تعزيز التعاون ورفع التحديات، والرقي بمستويات العلاقات المتميزة في شتى المجالات”.

وكانت اللجنة العليا المشتركة قد بدأت أعمالها صباح اليوم في العاصمة المغربية الرباط، بمشاركة الوزير الأول محمد ولد بلال مسعود، رفقة وفد وزاري يضم 6 وزراء، بالإضافة إلى رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين.

 

 

 

 

 

 

 

اضف رد