أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شرطة مطار دبي تعتقل المغربية عيشة عياش أثناء محاولتها السفر إلى تركيا

أكدت مصادر إماراتية إعتقال المغربية مصممة الأزياء عائشة عياش، من مغادرة الإمارات حيث تقطن، وذلك بسبب المذكرة الدولية، التي أصدرتها السلطات المغربية، من أجل إلقاء القبض عليها، لاشتباه تورطها في قضية حساب ” حمزة مون بيبي “. وتجدر الإشارة أن الإمارات والمغرب لديهما اتفاقيات مشتركة للتعاون في المجال القضائي والقانوني.

وقد تم إعتقال المصممة عياش على خلفية ورود اسمها ضمن التحقيقات في ملف «حمزة مون بيبي» المتهم فيه العديد من الأشخاص بـ «ابتزاز الفنانين والتشهير بهم والاتجار بالبشر والمس بالحياة الخاصة للأفراد».

وقالت مصادر خليجية أن مصممة الأزياء عياش، المقيمة بالإمارات، تم توقيفها، من طرف شرطة مطار دبي، وذلك خلال محاولتها السفر إلى تركيا، أكثر من ذلك فقد تداول نشطاء على مواقع التواصل، مقطع فيديو تظهر فيه المعنية بالأمر، وهي جالسة بقاعة الانتظار بمحاكم دبي.

وظهرت عائشة عياش، في فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه الأخيرة جالسة في قاعة الانتظار داخل إحدى محاكم دبي. وحسب ما ورد في التعاليق فإن السلطات الاماراتية ألقت عليها القبض في انتظار استكمال الإجراءات من أجل ترحيلها إلى المغرب.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب مؤخرا، تسجيلات صوتية نسب إلى عائشة عياش، تورطها بشكل رسمي وبشدة في القضية « حمزة مون بيبي».

جدير بالذكر، أن الفرقة الوطنية استدعت بداية الأسبوع الجاري، نوفل بن موسی، المتحول الجنسي الشهير باسم «صوفيا طالوني»، القاطن بتركيا على خلفية الملف نفسه وتم الإفراج عنه بعدها، وألقت الشرطة القضائية القبض على «سكينة غلامور»، و«هاكرز» و«مول الفيراري» ومراسل صحفي، وآخرين.

وكانت الشرطة القضائية قد ألقت القبض على 9 أشخاص من بينهم “سكينة غلامور”، و” أسامة الهاكرز ولد أكادير” و”مول الفيراري” و”السيمو الظاهر”، وآخرون، فيما تتابع ابتسام ودنيا بطمة في حالة سراح، مع أداء غرامة مالية قيمتها 800 ألف درهم.

https://www.instagram.com/p/B7Tk0mDHyqO/?igshid=izqtx6zc2i3k

وأثارت فضيحة حساب “حمزة مون بيبي” اهتماما واسعا في المغرب، وسط حضور كبير لوسائل الإعلام لمتابعة خلفيات هذه القضية.

ووجهت لباطمة تهم تتعلق بالتشهير والإبتزاز وبث وقائع كاذبة والمس بالحياة الخاصة للأفراد والمشاركة على خلفية التحقيقات المثيرة في ملف “حمزة مون بيبي”.

وتفجرت القضية عقب شكوى قضائية رفعها المركز الوطني لحقوق الإنسان منتصف تموز/ يوليو الماضي، لدى النيابة العامة بمراكش، حول تعرّض رئيسه وبعض المحامين، من أعضاء مكتبه أو من الذين ينوبون عنه أمام المحاكم، للقذف والتشهير على إحدى صفحات الحسابات المذكورة.

 

اضف رد