panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شركة ريبل نامي تعلن عن شراكة لتسريع استخدام تقنية بلوك تشاين في رقمنة غرب أفريقيا‎

أعلنت شركة “ريبل نامي”، مزود المنصّة الوحيدة لعرض البيانات القائمة على الخرائط بتقنيّة “بلوك تشاين”، عن شراكة مع “داتا إيدج ريفنيو”، شركة دمج الأنظمة التي تتّخذ من فريتاون بسيراليون مقرّاً لها، تركّز على تعزيز الرقمنة في غرب أفريقيا. وتقدم هذه الشراكة حلولاً قائمة على تقنية “بلوك تشاين” لمساعدة الجهات الفاعلة من القطاعَين العام والخاص على تحسين حياة الناس في غرب أفريقيا.

وقالت جاي كونولي-لابيل، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة “ريبل نامي”: “تُستخدم البيانات اليوم كعملة أساسيّة في الاقتصاد الحالي. وتقوم هذه الشراكة بتسريع تحقيق المنافع على الصعيدين المحلي والعالمي التي تقدمها هذه العملة الجديدة، بالتزامن مع إعفاء دول غرب أفريقيّا من انعدام الفعالية وتكاليف صوامع البيانات القديمة”.

وأضاف مالادور سوي، الرئيس والرئيس التنفيذي لدى “داتا إيدج ريفنيو”، قائلاً: “تأتي شراكتنا في الوقت المناسب. فاليوم، تفتقر دول غرب أفريقيا إلى السجلات المادية، والبيانات الرقمية اللازمة لوصل سكانها بالخدمات الاجتماعية والفرص الاقتصادية. ولحسن الحظ، سمح التطور في مجال تقنيّة ’بلوك تشاين‘ والحوسبة السحابية، بالإضافة إلى اعتماد أسلوب الحياة الجوال، لدول غرب أفريقيا بتخطي الأنظمة القديمة لتوفير الخدمات الأساسية بسرعة وعلى نطاق واسع. وتساهم تقنية العرض الفريدة من ’ريبل نامي‘ بجعل البيانات المعقدة سهلة وبسيطة، وهو شرط مسبق للاعتماد الواسع لهذه الخدمات في الاقتصادات الناشئة”.

وتابع فيل جان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشؤون التطوير لشركة “ريبل نامي”: “تتشارك ’داتا إيدج ريفنيو‘ و’ريبل نامي‘ الرؤية بأنّ الرقمنة هي أقوى مسار لتمكين التطوير الاجتماعي والاقتصادي. وستمكّن الرقمنة الناس في غرب أفريقيا من المشاركة بشكل كامل في الاقتصاد العالمي، والانتقال من مقام دافعي الضرائب إلى مساهمين. وتقدم ’داتا إيدج ريفنيو‘ تجربة الذهاب إلى السوق وعلاقات عميقة مع العملاء والمؤسسات والحكومات في المنطقة لتحفيز الاستثمار والتعاون والاعتماد”.

وستعزز الشراكة بين “ريبل نامي” و”داتا إيدج ريفنيو” من التزام “ريبل نامي” بخدمة سوق التقنية الوليد في أفريقيا. واختتمت كونولي-لابيل الحديث، قائلة: “أظهرت تجربتنا في غرب أفريقيا أنّ العرض القائم على الخرائط يطلق العنان لقدرة تقنيات البيانات الضخمة مثل ’بلوك تشاين‘. ومن دون تأمين سياق بصري، ستعاني الأنظمة القائمة على تقنية ’بلوك تشاين‘ في تقديم منافع اجتماعية واقتصادية ومدنية متطورة وواسعة النطاق. وتستفيد هذه الششراكة من زخمنا المتنامي، لتقديم هذه المنافع إلى الناس في جميع أنحاء أفريقيا”.

لمحة عن شركة “ريبل نامي”

وتؤمن شركة “ريبل نامي”، كونها شركة قادرة على إحداث تغييرٍ في القواعد المعمول بها في القطاع، أنه يمكن للأشخاص في جميع أنحاء العالم التواصل وتعزيز التغيير الإيجابي شريطة تمكينهم بمعلومات يسهل الوصول إليها في الزمن الفعلي. وتعيد “ريبل نامي” صياغة كلّ من تقنيّة “بلوك تشاين” ومفهوم التخطيط باستخدام أول منصة عرض تُجمِّع البيانات الضخمة وتوفر معلومات تهمُّ المستخدمين ومؤسساتهم. وتوفر منصة الشركة الفعالة من حيث التكلفة والمستقلة عن الأجهزة والقائمة على السحابة ملايين نقاط البيانات القابلة للتنفيذ في الوقت الفعلي على خريطةٍ سهلة الاستخدام للعملاء في الشركات والمنظمات غير الربحية والهيئات الحكومية الأجنبية، ما يتيح اتخاذ قرارات الحساسة وتعزيز التعاون. وتُمَكِّن “ريبل نامي”، بفضل الاندماج السهل وقدرات التخصيص غير المحدودة والبنية القابلة للتوسع، الأشخاص من تخطيط عالمهم، ما يساهم بتبسيط التواصل وتحسين الفاعلية التشغيلية. ولمزيد من المعلومات عن شركة “ريبل نامي” يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: ripplenami.com.

لمحة عن “داتا إيدج ريفنيو”

تتخذ “داتا إيدج ريفنيو” من فريتاون بسيراليون مقراً لها، وتركز على تقديم ونشر استخدام حلول تقنية مدمجة لمساعدة دول غرب أفريقيا لتصبح رقميّة بالكامل. وتعمل الشركة بشكلٍ مباشر مع هيئات حكومية وشركات محلية ومنظمات غير حكومية، لنشر تقنية “بلوك تشاين” لمساعدتهم على خدمة مجتمعاتهم بشكلٍ أفضل.

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

اضف رد