panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

شلمبرجير تعلن عن نتائجها المالية للربع الثاني من عام 2018

أعلنت شركة “شلمبرجير” المحدودة (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:SLB) اليوم عن نتائجها المالية للربع الثاني من عام 2018.

(الأرقام الواردة بالملايين باستثناء الأرقام الخاصة بكل سهم)

الأشهر الثلاثة المنتهية في

التغيّر

30 يونيو 2018

31 مارس 2018

30 يونيو 2017

الربع السابق

الفترة نفسها من العام الماضي

العائدات

$8،303

$7،829

$7،462

6%

11%

الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

$1،094

$974

$950

12%

15%

الهامش التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

13.2%

12.4%

12.7%

 نقطة أساس75

 نقطة أساس45

الدخل الصافي (الخسائر) -وفق مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً

$430

$525

$(74)

-18%

غ.م

الدخل الصافي، باستثناء الرسوم والائتمانات*

$594

$525

$488

13%

22%

الأرباح المخففة للسهم الواحد -وفق المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً

$0.31

$0.38

$(0.05)

-18%

غ.م

الأرباح المخففة للسهم الواحد، باستثناء الرسوم والائتمانات*

$0.43

$0.38

$0.35

13%

23%

*لم تتخذ هذه التدابير المالية وفق مبادئ المحاسبة المقبولة عموماً. يرجى مراجعة قسم “الرسوم والائتمانات” أدناه للحصول على التفاصيل.

غ.م = غير مجدية

وقال بال كيبسجارد، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة “شلمبرجير” في معرض تعليقه على هذه النتائج: “كان الربع الثاني مليئاً بالأنشطة ومُفعماً بالإثارة في الوقت ذاته بالنسبة لشركة ’شلمبرجير‘؛ إذ تمكّنا من استكمال مجموعةٍ من الإنجازات الرئيسية تمهيداً لانتعاش الأنشطة العالمية واسعة النطاق الآخذة في النشوء حالياً. وانطلاقاً من محافظنا التعاقدية القوية وفوزنا بالمناقصات الأخيرة تمكّنا من تحقيق نموٍ ثابتٍ في العائدات في أمريكا الشمالية والأسواق العالمية على حدٍ سواء. وقُمنا بحشد 29 حفارة جديدة لا مثيل لها لأعمال الحفر الدولية المتكاملة الخاصة بنا، بما في ذلك أول حفارةٍ برية تجارية خاصة بنا التي تُعدّ جزءاً من عمليات الانتشار المستقبلي في المملكة العربية السعودية. كما نجحنا في إطلاق مؤسستنا الخاصة لدعم العمليات الجديدة المُبسّطة، مُستندين بذلك على خبرتنا الممتدة لخمسة أعوامٍ من الاستثمار المنهجي لنعزّز بذلك الطابع المهني الذي تتمتع به كافة جوانب عملنا، الأمر الذي من شأنه تحديد معايير جديدةٍ للكفاءة، والجودة، والعمل الجماعي، والتعاون الداخلي. وكجزءٍ من ذلك، أجرينا التعديل الأخير على البنية التنظيمية في الربع الثاني بهدف إتمام إزالة طبقة كاملة من هيكلية الإدارة والدعم لدينا. وسيؤدي هذا الأمر إلى مواصلة الحد من قاعدة التكاليف الخاصة بنا، وتحسين مرونتنا وقدرتنا التنافسية في المراحل المقبلة”.

وأضاف: “وبالنظر إلى العدد الكبير من المشاريع الجديدة التي بدأناها في جميع أنحاء عملياتنا الدولية، استجابت مؤسستنا بشكل جيد لكلٍّ من تحديات الحشد والبدء بالمشاريع. ومع ذلك، أثرت التكاليف المرتبطة بهذه العمليات إلى جانب بعض حالات التأخير التشغيلية في هوامشنا التشغيلية قبل اقتطاع الضرائب في الربع الثاني. مما أدّى إلى بقاء مُعدل توسُّع الهامش المتعاقب دون مستوى توقعاتنا”.

كما أردف قائلاً: “شهدت العائدات في أمريكا الشمالية باستثناء مجموعة ’كاميرون‘، والبالغة 2.5 مليار دولار أمريكي ارتفاعاً بنسبة 12 في المائة بالمقارنة مع الربع السابق مع استمرارنا في نشر المزيد من الإمكانات في مجالات التصديع الهيدروليكي والحفر الموجّه. وعلى الرغم من التوقف الربيعي الموسمي في كندا، ازدادت عائدات الأنشطة البرية في أمريكا الشمالية بنسبة 9 في المائة، مدفوعةً بالمكاسب من الحصة السوقية وتحسينات الكفاءة التشغيلية في حين بقي التسعير ثابتاً. أمّا في سوق التصديع الهيدروليكي، فأنّنا نشهد توجهاً متزايداً للعملاء لفصل عمليات شراء خدمات الضخ وإمدادات الرمال. ومع إشراف برنامجنا لاستثمار التكامل الرأسي متعدد السنوات على الانتهاء، بات بإمكاننا تقديم عروضٍ تنافسية على عقود الرمال المُدمجةٍ أو القائمة بذاتها. وبدأت الأنشطة البحرية في شواطئ أمريكا الشمالية بالانتعاش خلال الربع الثاني مع بدء مشاريع حفر جديدة في شرق كندا، والجزء الأمريكي من خليج المكسيك، مما أدى إلى زيادة العائدات البحرية مقارنةً مع الربع السابق بنسبة 22 في المائة”.

وتابع قائلاً: “باستثناء مجموعة ’كاميرون‘، ازدادت عائدات الربع الثاني في الأسواق الدولية والبالغة 4.4 مليار دولار بنسبة 6 في المائة بالمقارنة مع الربع السابق على الرغم من العائدات الثابتة في روسيا، والزيادة الاسمية فقط في الشرق الأوسط، حيث أثرت حالات التأخير في انطلاق وتنفيذ المشاريع على نتائجنا. وكان النمو بالمقارنة مع الربع السابق مدفوعاً بتحسّن بنسبة 18 في المائة في آسيا وأستراليا، ونسبة 9 في المائة في أوروبا وأفريقيا، و3 في المائة في أمريكا اللاتينية. وتؤكد هذه الأرقام نشوء انتعاش دولي أوسع نطاقاً بكثير في الوقت الحالي. وتحسّنت أنشطة التسعير في الأسواق الدولية خلال الربع الثاني، وفي حين لم تصبح الأرقام فعليةً بعد، إلا أنه تم تحديد التوجه بهذا الشأن وتتواصل نقاشات تسعير العملاء في العقود القائمة والجديدة على حد سواء. وستؤدي مجموعةٌ من المشاريع واسعة النطاق التي نلناها إلى استهلاك قدرتنا الاحتياطية المتبقية في خدمات الحفر والإنتاج على حد سواء، وسيتم بناءً عليه نشر معداتنا بالكامل خلال الربع الأخير، والذي نتوقع في أعقابه مواصلة تعزيز انتعاش الأسعار الدولية”.

وأشار بقوله: “كان النمو في الربع الثاني مدفوعاً بالإنتاج حيث ارتفعت العائدات بالمقارنة مع الربع السابق بنسبة 10 في المائة، مدفوعةً بمشروع ’وان ستيم‘ في أمريكا الشمالية. وازدادت العائدات من مجموعات تصنيف الاحتياطيات والحفر على حدٍ سواء بنسبة 5 في المائة بالمقارنة مع الربع السابق نتيجةً لزيادة النشاط الدولي عقب الارتدادات الموسمية في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. وكانت الزيادة في العائدات مدفوعةً بزيادة نشاط مشروع ’وان سورفيس‘، والمبيعات الإضافية لمجموعة ’سوفتوير إنتيجريتد سوليوشنز‘ (’إس آي إس‘)، وبدء مشاريع الحفر المتكاملة في الشرق الأوسط، والهند، والمكسيك، وفي بحار أمريكا الشمالية. وانخفضت عائدات مجموعة ’كاميرون‘ بنسبة 1 في المائة بالمقارنة مع الربع السابق نتيجةً للانخفاض في حجم مشروع ’وان سابسي‘، على الرغم من تعويض هذا الانخفاض جزئياً بزيادة الأنشطة الخدمية في أمريكا الشمالية لمجموعة أعمال الأنظمة السطحية ’سرفايس سيستمز‘ وارتفاع حجم مبيعات منتجات الصمّامات والقياس”.

وأشار: “تستمر أساسيات السوق بالتطور بشكل إيجابي لصالح أعمالنا الدولية حيث يستمر التوازن العالمي للعرض والطلب على النفط الخام بالإحكام بشكلٍ أكبر. ولا يزال النمو العالمي للناتج المحلي الإجمالي قوياً، حيث من المرجح أن تصبح أية تأثيرات من معاكسات النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين أكثر وضوحاً في الأرباع القليلة المقبلة. وعلى الرغم من قرار منظمة ’أوبك‘ مؤخراً بزيادة الإنتاج، تستمر قاعدة الإمداد العالمية بالتراجع نتيجةً للضغوط الجيوسياسية الرامية لإقصاء الإنتاج الإيراني من الأسواق، وعدم وجود حل واضح لانخفاض الإنتاج في فنزويلا، واستمرار الصادرات الليبية بالتقلّب. وفي أمريكا الشمالية، بات افتقار خطوط الأنابيب في حوض بيرميان إلى أيّ طاقةٍ إضافية بمثابة عقبةٍ إضافية أمام نمو الإنتاج. وفي الوقت ذاته، قاربت القدرة الإنتاجية الاحتياطية، والتي تقتصر في الأساس على بعض الدول الأعضاء في منظمة ’أوبك‘، على بلوغ أدنى مستوى لها لأكثر من عقد من الزمن في حين يواصل الانخفاض في قاعدة الإنتاج المكتملة في العالم تسارعه. وتؤكد هذه التطورات الحاجة المتزايدة لزيادة الإنفاق على جهود اكتشاف وإنتاج النفط بشكلٍ ملحوظ، خصوصاً في الأسواق الدولية، حيث يتضح أكثر فأكثر أنّ المشاريع الجديدة التي من المتوقّع أن تنتشر على الإنترنت خلال السنوات القليلة المقبلة لن تكون كافيةً لتلبية الطلب المتزايد”.

“وتعزز هذه الآراء ثقتنا الكبيرة بآفاق أعمالنا التجارية. وعلى الرغم من أن السنوات الأربع الأخيرة قد شهدت أكبر تراجع منذ أجيال، إلّا أنّنا استفدنا من مجموعةٍ من الفرص في السوق في حين قمنا في الوقت ذاته بتحويل شركتنا لتصبح أكثر قدرةً على المنافسة في الانتعاش واسع النطاق الذي بدأ يظهر الآن. وأدى توسيع نطاق محفظتنا إلى زيادةٍ ملحوظة في السوق الإجمالية المُمكن تناولها بنسبة وقدرها 50 في المائة، كما وصلنا إلى مستويات جديدة من الكفاءة في جميع أنشطتنا. ونحن مستعدون وجاهزون لاستغلال فرص النمو الناتجة عن أساسيات السوق الإيجابية، ونحن متحمسون إزاء فرص الأنشطة والتسعير التي يُتيحها النطاق الجديد للقطاع”.

أحداث أخرى

قامت “شلمبرجير” خلال هذا الربع بإعادة شراء 1.5 مليون سهم من أسهمها العادية بسعر متوسط بلغ 68.45 دولار أمريكي للسهم الواحد وسعر شراء إجمالي بلغ 103 مليون دولار أمريكي.

ووافق مجلس إدارة الشركة في 18 أبريل 2018 على توزيع أرباح نقدية ربع سنوية بقيمة 0.50 دولار أمريكي للسهم الواحد من الأسهم العادية المُستحقة، ويستحق دفعها في 12 أكتوبر 2018 إلى المساهمين المسجّلين في 5 سبتمبر 2018.

العائدات الموحدة وفق المناطق الجغرافية

(الأرقام بالملايين)

الأشهر الثلاثة المنتهية في

التغيير

30 يونيو 2018

31 مارس 2018

30 يونيو 2017

الربع السابق

الفترة نفسها من العام الماضي

أمريكا الشمالية

$3،139

$2،835

$2،202

11%

43%

أمريكا اللاتينية

919

870

1،039

6%

-12%

أوروبا \ رابطة الدول المستقلة\أفريقيا

1،778

1،704

1،750

4%

2%

الشرق الأوسط وآسيا

2،367

2،309

2،347

3%

1%

مناطق أخرى

99

111

124

غ.م

غ.م

$8،303

$7،829

$7،462

6%

11%

عائدات أمريكا الشمالية

$3،139

$2،835

$2،202

11%

43%

العائدات الدولية

$5،065

$4،883

$5،136

4%

-1%

عائدات أمريكا الشمالية باستثناء مجموعة “كاميرون”

$2،528

$2،265

$1،728

 

12%

 

46%

العائدات الدولية باستثناء مجموعة “كاميرون”

$4،358

$4،129

$4،348

 

6%

غ.م. = غير مجدية

ارتفعت العائدات البالغة 8.3 مليار دولار أمريكي في الربع الثاني بنسبة 6 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من الربع السابق، مع نمو عائدات أمريكا الشمالية البالغة 3.1 مليار دولار أمريكي بنسبة 11 في المائة، وزيادة العائدات الدولية البالغة 5.1 مليار دولار أمريكي بنسبة 4 في المائة.

أمريكا الشمالية

ارتفعت العائدات الموحدة في منطقة أمريكا الشمالية بنسبة 11 في المائة مقارنة مع الربع السابق نتيجة النشر المستمر لإمكانات التصديع الهيدروليكي والحفر الموجّه. وعلى الرغم من تأثير التوقف الربيعي في كندا، ارتفعت إيرادات الأنشطة البرية في أمريكا الشمالية بنسبة 9 في المائة مقارنة مع الربع السابق، متجاوزةً بذلك الزيادة بنسبة 7 في المائة في الحفارات البرية في الولايات المتحدة والنمو بنسبة 8 في المائة في عدد المراحل في الأنشطة البرية في الولايات المتحدة. وكان هذا الأداء مدفوعاً بالمكاسب في الحصة السوقية وتحسين الكفاءة التشغيلية فيما بقي التسعير مستقراً. وبقي النشاط في سوق الأنشطة البرية في الولايات المتحدة قوياً مع قيام العملاء بتطوير تصاميم الآبار لتكون أكثر كفاءةً وتحقيق التوازن بين الطول الجانبي وأحجام الإنجاز لزيادة الإنتاجية إلى الحد الأقصى تزامناً مع إدارة التكاليف الإجمالية. وتسارع توجّه العملاء نحو الفصل بين شراء خدمات الضخ وإمدادات الرمال في هذا الربع. ومع ذلك، يوفر التكامل الرأسي لعرض شركة “شلمبرجير” تحقيق أقصى قدرٍ من العائدات من كلٍّ من خدمات الضخ المتكاملة وعقود إمدادات الرمال. ونتيجةً لذلك، ارتفعت عائدات “وان ستيم” بنسبة 17 في المائة مقارنة مع الربع السابق. وبدأ قطاع الأنشطة البحرية في أمريكا الشمالية بالتعافي مع انطلاق مشاريع حفرٍ جديدةٍ في شرق كندا، والجزء الأمريكي من خليج المكسيك، والكاريبي، ما أدّى إلى نمو العائدات بالمقارنة مع الربع السابق بنسبة 22 في المائة بفضل المكاسب في الحصة السوقية والمبيعات متعددة العملاء. كما ساهم ارتفاع عائدات الخدمات ومبيعات المنتجات في مجموعة الصمّامات والقياس، إلى جانب زيادة نشاط الأنظمة السطحية ’سورفيس سيستمز‘، في هذا الأداء المالي القوي في المنطقة.

المناطق الدولية

ارتفعت العائدات الموحّدة في منطقة أمريكا اللاتينية بنسبة 6 في المائة مقارنة مع الربع السابق مدعومةً بالأداء القوي في الأسواق الجغرافية الجنوبية في أمريكا اللاتينية نتيجةً لزيادة أنشطة مجموعة “كاميرون” وارتفاع عدد مراحل التصديع الهيدروليكي، بالإضافة إلى زيادة أنشطة الأنابيب المرنة في خلال العمليات البرية غير التقليدية في الأرجنتين. وارتفعت العائدات في الأسواق الجغرافية في المكسيك وأمريكا الوسطى عقب بدء نشاطات خدمات الحفر المتكاملة (“آي دي إس”)، فيما بقيت العائدات في الأسواق الجغرافية الشمالية في أمريكا اللاتينية مستقرة أساساً مقارنةً مع الربع السابق.

وارتفعت العائدات الموحّدة في منطقة أوروبا/ رابطة الدول المستقلة/ أفريقيا بنسبة 4 في المائة، ويعود ذلك لانتعاش أنشطة الحفر عقب فترات التباطؤ الشتوي في بحر الشمال وأوروبا. وارتفعت العائدات في منطقة أفريقيا جنوب الصحراء الكُبرى عقب الشروع بمشاريع جديدة في أنغولا، ونيجيريا، وغانا، وساحل العاج، والكاميرون؛ كما ارتفعت العائدات في شمال أفريقيا بفضل زيادة النشاط ومبيعات المنتجات في الجزائر وليبيا وتشاد؛ وبقيت العائدات في روسيا مستقرة أساساً مقارنة مع الربع السابق نظراً للتأخير في البدء بالحملات الصيفية في المناطق البحرية. ويرجع نموّ العائدات في بحر الشمال إلى زيادة أنشطة الحفر في المملكة المتحدة والنرويج في ظلّ زيادة عدد الحفارات. بينما يرجع ارتفاع العائدات في أوروبا القارية بشكلٍ أساسي إلى زيادة نشاطات الحفر في رومانيا.

ارتفعت العائدات في منطقة آسيا والشرق الأوسط  بنسبة 3 في المائة مقارنةً مع الربع السابق، مدفوعةً بتزايد النشاط في الأسواق الجغرافية في أقصى شرق آسيا وأستراليا، لا سيما في إندونيسيا والمنطقة البحرية في أستراليا، وبالانتعاش الموسمي في الصين. وفي الأسواق الجغرافية في منطقة شمال الشرق الأوسط، شهدت مشاريع أنظمة الإنتاج المتكاملة الخاصة بـ “وان سيرفيس” تقدماً قوياً في الكويت ومصر، بينما استفادت الأسواق الجغرافية في شرقي الشرق الأوسط من بدء مشاريع خدمات الحفر المتكاملة في العراق. وفي الأسواق الجغرافية في جنوب وشرق آسيا، بدأت العمليات في مشاريع الحفر في ميانمار، وفيتنام، والهند. أمّا في المملكة العربية السعودية، فقد كان نمو العائدات مقارنة مع الربع السابق محدوداً بسبب التأخيرات والتحديات اللوجستية في مراحل بداية بعض مشاريع المبلغ المقطوع الجاهزة. وانخفضت عائدات مجموعة “كاميرون” مقارنة مع الربع السابق في الأسواق الجغرافية في أقصى شرق آسيا وأستراليا وشمالي الشرق الأوسط، ممّا عوّض جزئياً عن آثار أنشطة التعزيز في جميع أنحاء المنطقة.

مجموعة تصنيف الاحتياطيات

(الأرقام بالملايين)

فترة الثلاثة أشهر المنتهية في

التغيير

30 يونيو 2018

31 مارس 2018

30 يونيو 2017

مقارنةً بالربع السابق

الفترة نفسها من العام الماضي

العائدات

1،636$

1،556$

1،759$

5%

-7%

الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

350$

307$

299$

14%

17%

الهامش التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

21،4%

19،7%

17،0%

166 نقطة أساس

439 نقطة أساس

بلغت عائدات مجموعة تصنيف الاحتياطيات 1.6 مليار دولار أمريكي، منها نسبة 75 في المائة من الأسواق الدولية، أي أنّها ارتفعت بنسبة 5 في المائة مقارنة مع الربع السابق. ويعود هذا إلى ارتفاع الأنشطة خارج نطاق الارتفاعات الموسمية في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. ويعود هذا النمو بشكلٍ أساسي إلى زيادة أنشطة “وايرلاين” الموسمية في مشاريع جديدة في المنطقة البحرية في أمريكا الشمالية وعقود جديدة في الأسواق الجغرافية في أقصى شرق آسيا وأستراليا؛ بالإضافة إلى المزيد من التقدم المحرز في مشاريع “وان سيرفيس” المتعلقة بأنظمة الإنتاج المتكاملة في الكويت ومصر؛ وزيادة صيانة برمجيات”إس آي إس” ومبيعات التراخيص في المكسيك والبرازيل وروسيا والكويت. وقوبل هذا الارتفاع في مجموعة تصنيف الاحتياطيات بشكلٍ جزئي بتراجع نشاط “ويسترن جيكو” نظراً لاستمرار الإنهاء التدريجي لعقود مشاريع النشاط الزلزالي البحري.

وارتفع الهامش التشغيلي لمجموعة تصنيف الاحتياطيات قبل اقتطاع الضرائب والذي بلغ 21 في المائة بـ 166 نقطة أساس مقارنةً مع الربع السابق بفضل الانتعاش في أنشطة “وايرلاين” مرتفعة الهامش وزيادة مبيعات تراخيص برمجيات “إس آي إس”.

استفادت مجموعة تصنيف الاحتياطيات من عمليّات إدارة الخدمات المتكاملة (“آي إس إم”)، و”إس آي إس”، وتوقيع عقود “ويسترن جيكو”، بالإضافة إلى تطبيق التكنولوجيا والمعرفة الميدانية لتعزيز الأداء التشغيلي.

في ألاسكا، ساعدت إدارة الخدمات المتكاملة (“آي إس إم”) شركةً مُستقلة كبرى في مجال اكتشاف وإنتاج النفط على استكمال حملة التنقيب عن ستة آبار ضمن ميزانية خمسة آبار التي تمّت الموافقة عليها أساساً. وعمل فريق “آي إس إم” على تحسين تقديم التقنيات والخدمات من خطوط إنتاج متعددة، ما أكّد وجود النفط وأثبت الإمكانيات التي يتمتع بها هذا الحقل النفطي. وتضمّنت التقنيات المقاومة المجهرية عالية الجودة وخدمة التصوير أثناء الحفر عالية الوضوح، وخدمة الرنين المغناطيسي النووي من “بروفيجين”، وخدمة الصوت أثناء الحفر متعددة الأقطاب من “سونيك سكوب”، والكشف المحيطي ثلاثي الأبعاد من “ساتيرن”.

وقامت شركة “إنترناشونال فرونتيير ريسورسيز” بمنح “إس آي إس” عقد برمجية كخدمة (“إس إيه إيه إس” لبيئة الاستكشاف والإنتاج (“إي آند بيه”) الإدراكية “ديلفي” من أجل تصنيف الاحتياطيات في ظلّ وجود تحديات هيكلية واستراتغرافية معقدة التي واجهت عملياتها في مشروع “تيكولوتلا”.

وفي إندونيسيا، منحت “بيرتامينا هولو ماهاكام” شركة “شلمبرجير” عقداً لمدة ثلاثة أعوام لتقديم برمجية خاصةٍ باكتشاف وإنتاج النفط. وتشمل البرمجية التدفق الدينامي متعدد المراحل من “أولغا”، والتدفق متعدد المراحل ذات حالة مستقرة من “بايبسيم”، وأجهزة محاكاة الاحتياطيات الخاصة بالقطاع من “إكليبس”؛ ونظام إدارة وتوصيل بيانات اكتشاف وإنتاج النفط من “برو سورس”؛ وبرمجية اكتشاف وإنتاج النفط من “بيتريل” ومنصات برمجية عمليات الإنتاج من “أفوكيت”.

وفي تايلندا، نشرت “وايرلاين” مجموعة من تقنيات أخذ العينات المتقدمة من الخزانات في حقل “واسانا” لشركة “كريس إنرجي تايلندا” لتخفيض مدة الحفر بأكثر من ثلاثة أيام بالمقارنة مع طرق أخذ العينات التقليدية. وقد نجم عن ذلك عينات ملوثة ومضخاتٌ مسدودة بسبب النفط الثقيل في الخزان والرمال غير المتماسكة. وإنّ الجمع بين الكشف المحيطي ثلاثي الأبعاد من “ساتيرن”، ونظام تحليل السوائل في العمق في الوقت الفعلي من “إنسيتو فلويد أنالايزر”، وتقنيات فحص ديناميكيات التشكيل النموذجي من “إم دي تي”، أتاح للعملاء التحقق من احتياطيات الخزان وتحسين خطط التطوير المستقبلية.

ووقعت الهيئة المصرية العامة للبترول (“إي جي بيه سي”) وشركة “شلمبرجير” اتفاقية لمدة 15 عاماً كحدّ أدنى تمنح “ويسترن جيكو” الإذن لتسويق مشاريع متعددة العملاء في خليج السويس، وهي منطقةٌ تبلغ مساحتها 12،500 كيلومتر مربع تقريباً. وتشمل الاتفاقية، التي تعتبر الثانية من نوعها، خدمات الاستحواذ، والمعالجة، وإعادة المعالجة، والتفسير الجيوفيزيائية ثنائية وثلاثية الأبعاد.

وقامت “لوندين” بمنح “ويسترن جيكو” نشاط معالجة البيانات والتصوير خلال مسح الخزان الزلزالي رباعي الأبعاد في عمق المحيط بمسافة 70 كيلومتر مربع في حقل “إدفارد جريج” في القسم النرويجي في بحر الشمال. وستجري فرق معالجة “أو بي إس” العمل في مركز الحلول الجيولوجية لـ “ويسترن جيكو” باستخدام تدفق عملٍ مصمم حسب الطلب و من دون فواصل زمنية لتكوين صورة أوضح عن الاحتياطيات والمساعدة في اتخاذ قرارات مباشرة بشأن تطوير الحقول.

وحصلت “ويسترن جيكو” على عقد مباشر من “ساوند إنرجي” لإجراء مسح ثنائي الأبعاد لمساحة تبلغ 2700 كيلومتر باستخدام تقنية منصة الاستحواذ الزلزالي البري من “يوني كيو” في حقول “ميريدجا” و”تيندارا” في المغرب. ويشمل المشروع الموجات الإلكترومغناطيسية، والطريقة المغناطيسية الأرضية، والمعاكسة المشتركة للموجات السطحية، وطرق معالجة البيانات – والتي أجريت جميعها في مركز الامتياز للخدمات الإلكترومغناطيسية المتكاملة الخاص بشركة “شلمبرجير”.

مجموعة الحفر

(الأرقام بالملايين)

الأشهر الثلاثة المنتهية في

التغير

30 يونيو 2018

31 مارس 2018

30 يونيو 2017

مقارنةً بالربع السابق

الفترة نفسها من العام الماضي

العائدات

2،234$

2،126$

2،107$

الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

289$

293$

302$

-1٪

-4٪

الهامش التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

12.9٪

13.8٪

14.3٪

-83 نقطة أساس

-139 نقطة أساس

بلغت عائدات مجموعة الحفر 2.2 مليار دولار أمريكي، منها نسبة 72 في المائة من الأسواق الدولية، وشملت ارتفاعاً بنسبة 5 في المائة مُقارنة مع الربع السابق بسبب ارتفاع الأنشطة البحرية في أمريكا الشماليّة وتزايد النشاط العالمي في أعقاب الارتدادات الموسميّة في النصف الشمالي من الكرة الأرضية. أثّر انطلاق مشاريع الحفر المتكاملة “آي دي إس” في الشرق الأوسط، والهند، والمكسيك، بشكلٍ إيجابي على كلٍّ من “إم-آي سواكو”، والحفر والقياس، وأدوات ورؤوس الحفر. حقّقت المشاريع الجديدة في السوق الجغرافيّة البحرية في أمريكا الشماليّة، والعقود الجديدة في السوق الجغرافيّة لأقصى شرق آسيا وأستراليا، والشرق الأوسط، والسوق الجغرافيّة للمكسيك وأمريكا الوُسطى، نموّاً لـ “إم-آي سواكو”. وارتفعت عائدات الحفر والقياس من حملات الحفر الجديدة في أستراليا، والصين، ورومانيا، وبحر الشمال. ونتجت العائدات القويّة لأدوات ورؤوس الحفر عن ارتفاع مبيعات المنتجات في الجزائر وإيطاليا.

انخفض الهامش التشغيلي لمجموعة الحفر قبل اقتطاع الضرائب والذي بلغ 13 في المائة بمعدل 83 نقطة أساس مقارنة بالربع السابق حيث أدّى حشد الموارد لمشاريع جديدة في عمليّاتنا العالميّة إلى تكاليف إضافيّة.

وتعزز أداء مجموعة الحفر في الربع الثاني من خلال منح عقود لخدمات الحفر المتكاملة وتعبئة مشاريع لجأت إلى نشر تقنيّات الحفر للمساعدة على خفض التكلفة للبرميل الواحد.

قامت “إكوينور” بمنح “شلمبرجير” عقود خدمات متكاملةٍ وخدمات آبار جديدةً للحقول التي تديرها “إكوينور” في الجرف القاريّ النروجي. مُنحت العقود لفترةٍ مبدئيةٍ تمتد لأربع أعوامٍ، مع إمكانية تمديدها لفترة عامين لخمس مرات. ويضمّ نطاق العقد خدمات الحفر المتكاملة، وصب الإسمنت والضخّ، والحفر والسوائل التكميلية، والسبر الكهربائي، والاستكمالات. وسيقوم نموذج التوصيل المتكامل بتعزيز التفاعل بين مزوّد الخدمة، ومزوّد الحفارات، والمشغّل. وبالإضافة إلى ذلك، تمّ توقيع رسالة إعلان نوايا مع “شلمبرجير” من أجل منصّة استكشاف مستقبليّة لم تعتمدها “إكوينور” بعد.

وقامت “إكوينور” أيضاً بمنح “شلمبرجير” العقود الجديدة التالية لعمليّاتها العالميّة.

  • في المملكة المتحدة، تمّ إصدار رسالة إعلان نوايا لخدمات الحفر المتكاملة وخدمات الآبار في حقل “مارينر” في الجزء التابع للمملكة المتحدة من البحر الشمالي.

  • في البرازيل، تمّ منح عقدٍ لخدمات الحفر المتكاملة للمرحلتَين الأولى والثانية من تطوير حقل “بيريجرينو” الواقع في حوض “كامبوس”.

  • في تانزانيا، تمّ منح عقدٍ لبئر استكشافيٍ بحري. ويشمل عقد الخدمات المتكاملة توفير عددٍ من خطوط المنتجات، فضلاً عن خدمات إدارة المشروع.

في وايومينج، لجأت “شلمبرجير” إلى مجموعةٍ من التقنيّات ضمن أحد مشاريع خدمات الحفر المتكاملة لصالح “وورلد إنيرجي بارتنرز” من أجل تخفيض فترة الحفر في أربعة آبار ضمن حوض “باودر ريفر” بما يزيد عن 16 يوم بالمقارنة مع إذن الإنفاق الرسمي. وشملت هذه التقنيّات “أونيكس 360″* القاطعة الدوارة والمصنوعة من كريستالات الماس المضغوط “بيه دي سي”، ونظام “باور درايف فورتكس”* الدوار القابل للتوجيه الذي يعمل بالطاقة، والردغة الإسمنتية خفيفة الوزن “لايت كريتي”*.

وفي العراق، قامت “إي إن آي إيراك بي في” بمنح شركة “شلمبرجير” عقداً لخدمات الحفر المتكاملة “آي دي إس”، بدءاً من 2018، لبناء 11 بئراً تستهدف مشروع “مشرف” في حقل “الزبير”. ويتضمّن العقد تقنيّات من منصّات “شلمبرجير” البرية، والحفر والقياس، وأدوات ورؤوس الحفر، وتقنيّة “إم-آي سواكو”، وعمليات الاستكمال، و”ولايراين”، وخدمات الآبار.

وفي النرويج، منحت “بوينت ريسورسيز إيه إس” شركة “شلمبرجير” عقداً يمتد لأربع أعوام لخدمات الحفر المتكاملة مع خيار التمديد. ويقدّم العقد خدمات في آبار الإنتاج والاستكشاف على الجرف القاريّ النروجي، ويضمّ غالبيّة خدمات الحفر والاستكمال.

وفي بنغلادش، قامت “سوكار إيه كيو إس إنترناشونال دي إم سي سي” بمنح شركة “شلمبرجير” عقداً لخدمات الحفر المتكاملة لمدة 12 شهراً من أجل حفر آبار في ثلاثة حقول مختلفة – “سيموتانج”، و”بيجومغانج” و”مادارغانج”.

وفي عُمان، أتاحت خدمات الحفر المتكاملة لـ “هايدرو كاربون فايندر إي أند بيه” إمكانية خفض الزمن اللازم لحفر بئرٍ بمعدل 14 يوماً بالمقارنة مع خطّة إذن الإنفاق الرسمي. وشملت التقنيّات المستخدمة تقنية “إيكوسكوب”*† متعددة الوظائف للتسجيل أثناء الحفر، ونظام “باور درايف آرتشر”* سريع البناء الدوار القابل للتوجيه، وخدمة “بيري سكوب” لتخطيط الحدود، وخدمة “ماكرو سكوب”* للمقاومة والتصوير أثناء الحفر. ويُعتبر هذا البئر أوّل اكتشافٍ للعميل في الكتلة 15 من حقل “ناتيه-سي”.

وفي ألاسكا، لجأت أعمال الحفر والقياس إلى مجموعةٍ من التقنيّات لمساعدة مشغّل المنحدر الشمالي على حفر أطول جانب أفقي في أمريكا الشماليّة بعُمق 21،748 قدم. وشملت التقنيّات المستخدمة في هذا البئر المزدوج الجوانب نظام “باور درايف أوربت” للحفر الدوراني القابل للتوجيه، وخدمة كشف حدود البئر بواسطة “بيريسكوب إتش دي”* متعدد الطبقات، وتقنية “سونيك سكوب” متعددة الأقطاب للقياس الصوتي أثناء الحفر.

مجموعة الإنتاج

(الأرقام بالملايين)

الأشهر الثلاثة المنتهية في

التغير

30 يونيو 2018

31 مارس 2018

30 يونيو 2017

مقارنةً بالربع السابق

الفترة نفسها من العام الماضي

العائدات

3،257$

2،959$

2،496$

10٪

30٪

الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

316$

216$

221$

46٪

43٪

الهامش التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

9.7٪

7.3٪

8.9٪

239 نقطة أساس

84 نقطة أساس

ارتفعت عائدات مجموعة الإنتاج التي بلغت 3.3 مليار دولار أمريكي، منها 48 في المائة من الأسواق الدولية، بنسبة 10 في المائة مقارنة بالربع السابق. وعلى الرغم من تأثير التوقف الربيعي في كندا، ارتفعت عائدات “وان ستيم” في أمريكا الشماليّة بنسبة 17 في المائة مقارنة بالربع السابق، متجاوزةً بذلك الزيادة بنسبة 7 في المائة في الحفارات البرية في الولايات المتحدة والنمو بنسبة 8 في المائة في عدد المراحل في الأنشطة البرية في الولايات المتحدة. وكان هذا الأداء مدفوعاً بالمكاسب في الحصّة السوقية الناجمة عن نشر قدراتٍ إضافيّة وتحسينات الفعاليّة التشغيليّة في ظلّ حفاظ الأسعار على ثباتها. وتسارع توجه العملاء للفصل بين شراء خدمات الضخّ وإمدادات الرمال خلال هذا الربع. ومع ذلك، أتاح التكامل الرأسي لعرض شركة “شلمبرجير” المشاركة في عقود الرمال المدمجة والمنفردة في الوقت نفسه، من أجل الحفاظ على القدرة الكاملة للعائدات لخدمات الضخّ وإمداد الرمال. وساهمت عقود جديدة خارج أمريكا الشماليّة في أستراليا، وإندونيسيا، والهند، والانتعاش الموسمي في الصين، بالنموّ العالمي، في حين استفاد النشاط في المملكة العربيّة السعودية من التحفيز المتزايد وعمل الأنابيب المرنة، فضلاً عن الاستكمالات المرتفعة لمبيعات المنتجات.

وارتفع الهامش التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب الذي تبلغ نسبته 10 في المائة بمقدار 239 نقطة أساس بالمقارنة بالربع السابق، نتيجة تزايد الأنشطة وتحسينات الفعاليّة التشغيليّة في عمليّات التصديع الهيدروليكي “وان ستيم” في السوق الجغرافيّة لأراضي أمريكا الشماليّة. وتحسّن الهامش أيضاً بفضل المنافع الناتجة عن التكامل الرأسي لأعمال الضخّ الضغطيّ.

واستفادت مجموعة الإنتاج من تزايد عمليّات “وان ستيم”، فضلاً عن منح العقود الجديدة واللجوء إلى تقنيّات متطوّرة للتحفيز والاستكمال.

في جنوب تكساس، نفّذت “وان ستيم” مشروعاً لصالح “تشيزابيك إينورجي” من أجل التحسين المستمرّ للفعاليّة التشغيليّة في حقل “إيجل فورد شيل”. نجحت “وان ستيم” في زيادة إجمالي الزمن التشغيلي والإنتاجيّة من خلال تحديد وإزالة النفايات، والإجراءات المعياريّة، وتطبيق التقنيّات. وشملت النتائج تحسُناً بنسبة 50 في المائة في وقت التعبئة بين المنصات، وزيادة بنسبة 55 في المائة في المراحل المنجزة كلّ يوم، وزيادة بنسبة 17 في المائة في ساعات الضخّ اليومية. وبمعدلٍ متوسط، وفّرت “تشيزابيك” 150 ألف دولار أمريكي لكلّ منصّة وخفضت الوقت التشغيلي لكلّ منصّة بأربعة أيام.

أمّا في جنوب تكساس، استخدمت “وان ستيم” منهجيةً مهندسةً جيولوجياً لمساعدة “لونستار ريسورسز” المحدودة على زيادة إنتاج النفط بما يصل إلى 86 في المائة مُقارنةً مع ما يقابلها من الآبار في مجموعة حقول “إيجل فورد شيل” النفطية. وأسهم مزيجٌ من التقنيات في تحسين خطط الحفر، وإنجاز وتحفيز الآبار عبر الجوانب الطويلة في 18 بئراً في حقلين نفطيين في حين تتجنب تحديات الحفر المرافقة لطبقات الرماد، والفوالق، والمناطق القريبة الحاوية للمياه. أنتجت الآبار المهندسة جيولوجياً نسبةً أكبر من الهيدروكربونات مُقابل كل 1000 قدم من الأقسام الجانبية مقارنةً مع ما يقابلها من الآبار. وبمعدلٍ وسطي، أنتجت ستة آبار نفطية نسبةً أكبر بـ 80 في المائة، بينما نجحت أربعة آبارٍ تقع في منطقةٍ تحوي نسبةٍ عاليةٍ من الغاز في النفط في إنتاج نسبةٍ أكثر بـ 86 في المائة. عملت “ثرو بيت” لخدمات رصد الآبار على تحسين المعارف فيما يتعلق بخصائص الصخور، بينما تمّ استخدام برمجية “كينتيكس شيل” لتحفيز الإنتاج والمتمحورة حول الخزان النفطي من أجل تحسين معالجات الإنجاز والتحفيز.

وفي روسيا، قامت “ويل سيرفيسز” بنشر “برودباند بريسيجن” لخدمات الإنجاز المتكاملة لصالح شركة “غازبروم نفت” من أجل تخفيض الزمن التشغيلي اللازم في بئرٍ واحد بأكثر من ثمانية أيام مقارنةً مع الإذن المُخطط بالإنفاق. أسهمت الطبيعة الجيولوجية المعقدة للخزان النفطي في تحبيذ حفر بئرٍ أفقي مع عملية تحفيزٍ متعددة المراحل. سجّلت “برودباند بريسيجن” رقماً ميدانياً قياسياً جديداً من خلال إنجاز ثلاثين مرحلة تصديع خلال 22 ساعة، والذي كان أسرع بنسبة 53 في المائة تقريباً ممّا كان مُخططاً له.

وفي كولومبيا، منحت “إيكوبترول” عقداً لستة أعوام لشركة “شلمبرجير” من أجل تقديم حلول الرفع الاصطناعي بواسطة مضخاتٍ كهربائيةٍ غاطسة وتوفير خدمات الدعم في كافة أرجاء البلاد. ستشمل هذه الخدمات أنظمة “ريدا ماكسيموس” للمضخات الكهربائية الغاطسة والمجهزة بمنصات “ريدا كونتيوم” غير التقليدية طويلة الأجل المخصصة للمضخات الكهربائية الغاطسة بهدف تلبية طيفٍ واسعٍ من أحجام الإنتاج المتوقعة.

وقامت “ويل سيرفيسز” بنشر “آكتيف” لخدمات الأنابيب المرنة في أسفل البئر في الوقت الفعلي، وخدمة “أوبن باث ريتش” للتحفيز ذو الاتصال الموسع لصالح شركة نفط الكويت بهدف زيادة إجمالي الإنتاج من النفط بأربعة أضعاف في أربعة آبار في حقل الصابرية. وتمّ نشر سائل التحويل للزج (“في دي إيه”) من أجل سدّ نطاقٍ مسروق في بئر أفقي طويل لحقن المياه، وقامت مجموعة “أوبن باث ريتش” للتحفيز بإنشاء شبكةٍ من الثقوب الدودية في الخزان النفطي. مما نتج عنه زيادةً بلغت 400 بيه إس آي في ضغط أسفل الخزان النفطي، مما زاد في فعالية نظام حقن المياه في حين ألغى الحاجة إلى استخدام الحفارات الإصلاحية.

بينما قامت “شلمبرجير كومبليشنز” بتركيب نظام “المنارة” لإدارة الإنتاج وإدارة الخزان النفطي في سخالين بهدف تعزيز الإنتاج في حقل أودوبتو في مشروع “سخالين-1”.

مجموعة “كاميرون”:

(الأرقام بالملايين)

فترة الثلاثة أشهر المنتهية في

التغيير

30 يونيو 2018

31مارس 2018

30 يونيو 2017

مقارنةً بالربع السابق

الفترة نفسها من العام الماضي

العائدات

1،295$

1،310$

1،265$

-1 %

2 %

الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

166$

166$

174$

-5 %

الهامش التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

12،8 %

12،7 %

13،8 %

17 نقطة أساس

-94 نقطة أساس

بلغت عائدات مجموعة “كاميرون” 1،3 مليار دولار أمريكي، منها نسبة 52 في المائة من الأسواق الدولية، أي أنّها انخفضت بنسبة واحد في المائة تُعزى أساساً إلى انخفاض عائدات “وان ساب سي” العائدة للأعمال المتراكمة غير المُنجزة في مشروعٍ متدهور. وقُوبل هذا الانخفاض، بصورةٍ جزئيةٍ، بأنشطة خدميةٍ أعلى لـ “سيرفس سيستيمز” في أمريكا الشمالية ومبيعات إنتاج أعلى  لمنتجات وخدمات الصمامات والقياس، بينما بقيت عائدات أنظمة الحفر ثابتةً. وبحكم موقعهما الجغرافي، نمت عائدات كلٍّ من أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، إلّا أنّ هذا قوبل بانخفاض أكبر في العائدات في الشرق الأوسط وآسيا، بينما بقيت العائدات في أوروبا ورابطة الدول المستقلة وأفريقيا ثابتة.

وحافظ الهامش التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب في مجموعة “كاميرون” على ثباته؛ إذ قامت المبيعات المتزايدة في أنظمة “سيرفيس سيستمز” ومنتجات وخدمات الصمامات والقياسات، مُجتمعةً مع التنفيذ المُحسن للمشروع في “وان ساب سي”  بتعويض الأثر الناتج عن الهامش المتناقص لأنظمة الحفر من الأعمال المتراكمة غير المنجزة.

حازت مجموعة “كاميرون” على عقودٍ جديدةٍ خلال الربع من أجل أنظمة الحفر بالضغط الموجه وحزم خدمات الحفر المتكاملة، بالإضافة إلى عقود خدمات متكاملةٍ لإدارة معدات التحكم بالضغط وتعزيز الإنتاج.

وقامت “ترانس أوشن” بمنح “شلمبرجير” عقداً لتقديم المكونات الرئيسية لنظامي حفر بالضغط الموجه لاستخدامها في البحر عند الجزء الأمريكي من خليج المكسيك. يُتيح نظام الحفر بالضغط الموجه قدرةً أكبر على التحكم بنمط الضغط الحلقي عبر البئر، ويُمكّن حفر تكويناتٍ ذات هامشٍ ضيق الضغط بشكلٍ آمنٍ وأكثر كفاءة.

وفي النرويج، قامت “ترانس أوشن” بإضافة أربع منصات حفرٍ عائمة تعمل في الجزء النرويجي من بحر الشمال إلى عقد خدمات إدارة معدات التحكم بالضغط الحالية مع شركة “شلمبرجير” لفترةٍ تمتد لعشرة أعوام. وبموجب هذا العقد، تقوم “شلمبرجير” بتقديم مجموعةٍ متكاملةٍ وشاملةٍ من الحلول التي تدعم صيانة وخدمة أنظمة مانعات الانفجار وغيرها من معدات التحكم بالضغط لـ 13 من منصات الحفر في المياه فائقة العُمق والبيئات الصعبة الخاصة بشركة “ترانس أوشن”.

وفي روسيا، قامت شركة “لوك أويل” بمنح “شلمبرجير” عقداً لتقديم حزمة حفرٍ متكاملة، بما فيها المعدات الخاصة بالتحكم بالضغط وبالحفارة، وبمناولة المواد المائعة والصلبة، ووحدة صب إسمنت من أجل العمليات في بحر قزوين. ومن المتوقع أن تبدأ عمليات بناء الحفارة، والتي ستكون في أستراخان، في الربع الثالث من عام 2019.

وقامت شركة “مورفي صباح” المحدودة للنفط بمنح “شلمبرجير” عقداً لتقديم خدماتٍ متكاملة ضمن حملةٍ لتحسين الإنتاج في ثلاثة آبار بحرية في حقل “سياكاب نورث بيتاي” في ماليزيا. ويشمل نطاق العقد تقديم خدمات إدارة المشروع وسُفن الخدمة، وتحفيز الآبار، وخدمات الموائع والضخ، وخدمات الأنابيب المرنة، ونظاماً واحداً من أنظمة “وان ساب سي مارس” متعدد التطبيقات لإعادة الحقن، ونظام نموذجي للحقن تحت الماء.

الجداول المالية:

بيان الدخل الموحد الموجز (خسارة)

(الأرقام بالملايين باستثناء الأرقام الخاصة بكل سهم)

الربع الثاني

ستة أشهر

الفترات المنتهية في 31 يونيو

2018

2017

2018

2017

العائدات

8،303$

7،462$

16،131$

14،356$

الفوائد وغيرها من نفقات الدخل

40

62

82

108

تكلفة العائدات

7،179

6،468

13،980

12،544

الأبحاث والهندسة

175

196

347

406

الشؤون العامة والإداريّة

114

110

225

208

تكاليف انخفاض القيمة وغيرها(1)

184

510

184

510

الاندماجات والتكاملات(1)

81

164

الفوائد

144

142

287

281

الدخل قبل اقتطاع الضرائب

547$

17$

1،190$

351$

النفقات الضريبية(1)

106

98

219

148

صافي الدخل (خسارة)

441$

(81)$

971$

203$

صافي الدخل (خسارة) الناتج عن الفوائد غير المسيطرة

11

(7)

16

(2)

صافي الدخل (خسارة) الناتج عن “شلمبرجير”(1)

430$

(74)$

955$

205$

الأرباح المخففة للسهم الواحد لـ “شلمبرجير”(1)

0،31$

(0،05)$

0،69$

0،15$

متوسط الأسهم المستحقة

1،384

1،387

1،385

1،390

متوسط الأسهم المستحقة الخاضعة للتخفيف

1،392

1،387

1،393

1،397

الإهلاك والاستهلاك المضمّن في النفقات(2)

876$

986$

1،750$

1،975$

  • الرجاء الاطلاع على قسم “الرسوم والائتمانات” لمزيد من التفاصيل.

  • تتضمن إهلاك الممتلكات والمنشآت والمعدات واستهلاك الأصول غير الملموسة، وتكاليف البيانات الزلزالية متعددة العملاء واستثمارات “إس بيه إم”.

 

الميزانية العمومية الموحدة الموجزة

(الأرقام بالملايين)

أصول

30 يونيو 2018

31 ديسمبر 2017

الأصول المتداولة

 

 

النقد والاستثمارات قصيرة الأمد

3،049$

5،089$

المستحقات

8،606

8،084

أصول متداولة أخرى

5،245

5،324

 

الأصول الثابتة

11،504

11،576

البيانات الزلزالية متعددة العملاء

686

727

السمعة التجارية

25،121

25،118

أصول غير ملموسة

9،092

9،354

أصول أخرى

6،853

6،715

 

 

الالتزامات وحقوق الملكية

 

الالتزامات الحالية

 

الذمم الدائنة والالتزامات المستحقة

9،367$

10،036$

الالتزامات المقدرة للضرائب على الدخل

1،264

1،223

الاقتراض قصير الأمد والقسم الحالي من الدين طويل الأمد

3،736

3،324

أرباح مستحقة الدفع

699

699

15،066

15،282

الدين طويل الأمد

13،865

14،875

الضرائب المؤجلة

1،541

1،650

فوائد ما بعد التقاعد

971

1،082

الالتزامات الأخرى

1،816

1،837

33،259

34،726

حقوق الملكيّة

36،897

37،261

70،156

71،987

 

السيولة

(الأرقام بالملايين)

مكونات السيولة

30 يونيو 2018

31 مارس 2018

31 ديسمبر 2017

30 يونيو 2017

الاستثمارات القصيرة الأمد والنقدية

$3،049

$4،165

$5،089

$6،218

استثمارات الدخل الثابت التي سيُحتفظ بها حتى تاريخ الاستحقاق

13

الاقتراض قصير الأمد والقسم الحالي من الدين طويل الأمد

(3،736)

(4،586)

(3،324)

(2،224)

الدين طويل الأمد

(13،865)

(13،526)

(14،875)

(16،600)

الدين الصافي (1)

$(14،552)

$(13،947)

$(13،110)

$(12،593)

تفاصيل التغييرات في تدفق السيولة:

الأشهر الستة

الربع الثاني

الأشهر الستة

الفترات المنتهية في 30 يونيو

2018

2018

2017

صافي الدخل قبل الفوائد غير المسيطرة

$971

$441

$203

الإنقاص ورسوم أخرى، صافي الضرائب قبل الفوائد غير المسيطرة

164

164

643

$1،135

$605

$846

الإهلاك والاستهلاك (2)

1،750

876

1،975

نفقات التعويض القائمة على الأسهم

176

86

180

الراتب التقاعدي والتمويلات الأخرى الخاصة بفوائد ما بعد التقاعد

(74)

(35)

(74)

التغير في رأس المال العامل

(1،338)

(502)

(1،339)

أخرى

(94)

(43)

(74)

التدفق المالي من العمليات(3)

$1،555

$987

$1،514

الإنفاق الرأسمالي

(974)

(520)

(884)

استثمارات “إس بيه إم”

(434)

(194)

(328)

البيانات الزلزالية متعددة العملاء المرسملة

(47)

(21)

(190)

التدفق النقدي الحر(4)

100

252

112

الأرباح المدفوعة

(1،385)

(693)

(1،393)

برنامج إعادة شراء الأسهم

(200)

(103)

(770)

العائدات الناتجة عن خطط أسهم الموظفين

131

4

143

(1،354)

(540)

(1،908)

استحواذات الأعمال والاستثمارات، صافي النقد المستحوذ زائد الديون التي تم التعاقد عليها

(47)

(34)

(364)

أخرى

(41)

(31)

(200)

ارتفاع صافي الدين

(1،442)

(605)

(2،472)

صافي الدين في بداية الفترة

(13،110)

(13،947)

(10،121)

صافي الدين في نهاية الفترة

$(14،552)

$(14،552)

$(12،593)

  • يمثل “صافي الدين” الدين الإجمالي باستثناء النقد والاستثمارات قصيرة الأمد واستثمارات الدخل الثابت التي تنتظر الاستحقاق. وتعتقد الإدارة أن صافي الدين يوفّر معلومات إضافية مفيدة حول مستوى مديونية “شلمبرجير” كونه يعكس النقد والاستثمارات التي يمكن استخدامها لإعادة تسديد الدين.ويُعتبر الدين الصافي تدبيراً مالياً لا يدخل ضمن المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً والذي يجب النظر فيه إضافة إلى، وليس عوضاً عن، أو أعلى شأناً من، إجمالي الدين.

  • يضمّ “الإهلاك والاستهلاك” انخفاض قيمة الممتلكات والآلات والمعدات واستهلاك الأصول غير الملموسة، وتكاليف البيانات الزلزالية المتعددة العملاء المرسملة واستثمارات “إس بيه إم”.

  • يشمل “التدفق المالي من العمليات” مكافآت نهاية الخدمة البالغة 160 مليون دولار أمريكي 84 مليون دولار أمريكي خلال الأشهر الستة والربع الثاني المنتهيين في 30 يونيو 2018، تباعاً؛ و230 مليون دولار أمريكي و90 مليون دولار أمريكي خلال الأشهر الستة والربع الثاني المنتهية في 30 يونيو 2017 تباعاً.

  • يمثل “التدفّق النقدي الحر” تدفّق النقد من العمليات بدون احتساب نفقات رأس المال واستثمارات “إس بيه إم”، وتكاليف البيانات الزلزالية متعددة العملاء المرسملة. وتعتقد الإدارة أن التدفق النقدي الحر إجراء مهم بالنسبة لسيولة الشركة وأنه مفيد للمستثمرين والإدارة بوصفه مقياساً لقدرة “شلمبرجير” على توليد النقد. ويمكن استعمال هذا النقد، بعد تلبية احتياجات الشركة والوفاء بالتزاماتها، لإعادة الاستثمار في الشركة من أجل تحقيق نمو مستقبلي أو لإعادة النقد إلى المساهمين من خلال توزيع الأرباح أو إعادة شراء الأسهم. ولا يمثّل التدفق النقدي الحر التدفقات النقدية المتبقية المتاحة للنفقات التقديرية.ويعتبر التدفق النقدي الحر تدبيراً مالياً لا يدخل ضمن المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً والذي يجب النظر فيه إضافة إلى، وليس عوضاً عن، أو أعلى شأناً من، التدفق النقدي من العمليات.

الرسوم والائتمانات

بالإضافة إلى النتائج المالية المحددة بالتوافق مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً في الولايات المتحدة، يتضمن بيان الأرباح للربع الثاني من العام 2018 هذا أيضاً مبادئ محاسبية مالية غير مقبولة عموماً (كما هي محددة في القسم “جي” من قواعد لجنة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية). ويعتبر الدخل الصافي من دون احتساب الرسوم والائتمانات والإجراءات الناتجة عنها (بما فيها الأرباح المخفّضة لكل سهم باستثناء الرسوم والائتمانات؛ والدخل الصافي قبل الفوائد غير المسيطرة باستثناء الرسوم والائتمانات؛ والضريبة الفعلية باستثناء الرسوم والائتمانات) مبادئ محاسبية مالية غير مقبولة عموماً. وتعتقد الإدارة أن استثناء الرسوم والائتمانات من هذه الإجراءات المالية سيمكّنها من تقييم عمليات شركة “شلمبرجير” بشكل فعّال أكثر من فترة إلى أخرى ومن تحديد اتجاهات التشغيل التي قد تغطيها العناصر المستبعدة. وتستعمل الإدارة هذه الإجراءات أيضاً كإجراءات أداء لتحديد بعض التعويضات المحفّزة. ويجب اعتبار الإجراءات المالية التالية من المبادئ المحاسبية غير المقبولة عموماً بالإضافة إلى، لا بدلاً من أو أعلى شأناً من الإجراءات الأخرى من الأداء المالي المعدّ بموجب المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً. وفيما يلي توفيقٌ لهذه المبادئ المحاسبية غير المقبولة عموماً مع المبادئ المقبولة عموماً:

(الأرقام بالملايين، باستثناء الأرقام الخاصة بكل سهم)

الربع الثاني لعام 2018

قبل الضريبة

الضريبة

الفوائد غير المسيطرة

الصافي

الأرباح المخففة لكل سهم

صافي دخل شركة “شلمبرجير” (بالتوافق مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً)

$547

$106

$11

$430

$0.31

التخفيضات في اليد العاملة

184

20

164

0.12

صافي دخل شركة “شلمبرجير”، باستثناء الرسوم والائتمانات

$731

$126

$11

$594

$0.43

ستة أشهر من عام 2018

قبل الضريبة

الضريبة

الفوائد غير المسيطرة

الصافي

الأرباح المخففة لكل سهم

صافي دخل شركة “شلمبرجير” (بالتوافق مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً)

$1،190

$219

$16

$955

$0.69

التخفيضات في اليد العاملة

184

20

164

0.12

صافي دخل شركة “شلمبرجير” باستثناء الرسوم والائتمانات

$1،374

$239

$16

$1،119

$0.80

الربع الثاني لعام 2017

قبل الضريبة

الضريبة

الفوائد غير المسيطرة

الصافي

الأرباح المخففة لكل سهم*

صافي خسائر شركة “شلمبرجير” (بالتوافق مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً)

$17

$98

$(7)

$(74)

$(0.05)

تعديل القيمة العادلة للكمبيالة وغيرها

510

12

498

0.36

الدمج والتكامل

81

17

64

0.05

صافي دخل شركة “شلمبرجير” باستثناء الرسوم والائتمانات

$608

$115

$5

$488

$0.35

ستة أشهر من عام 2017

قبل الضريبة

الضريبة

الفوائد غير المسيطرة

الصافي

الأرباح المخففة لكل سهم*

صافي دخل شركة “شلمبرجير” (بالتوافق مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً)

$351

$148

($2)

$205

$0.15

تعديل القيمة العادلة للكمبيالة وغيرها

510

12

498

0.36

الدمج والتكامل

164

31

133

0.10

صافي دخل شركة “شلمبرجير” باستثناء الرسوم والائتمانات

$1،025

$179

$10

$836

$0.60

*لا تتم إضافته بسبب التقريب

لم يكن هناك أية رسوم أو ائتمانات خلال الربع الأول من عام 2018.

القطاعات

(الأرقام الواردة بالملايين)

الأشهر الثلاثة المنتهية في

30 يونيو 2018

31 مارس 2018

30 يونيو 2017

العائدات

الدخل قبل اقتطاع الضرائب

العائدات

الدخل قبل اقتطاع الضرائب

العائدات

الدخل قبل اقتطاع الضرائب

تصنيف الاحتياطي

$1،636

$350

$1،556

$307

$1،759

$299

مجموعة الحفر

2،234

289

2،126

293

2،107

302

مجموعة الإنتاج

3،257

316

2،959

216

2،496

221

مجموعة “كاميرون”

1،295

166

1،310

166

1،265

174

الإلغاءات وغيرها

(119)

(27)

(122)

(8)

(165)

(46)

الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

1،094

974

950

الشركة وغيرها

(239)

(225)

(242)

دخل الفوائد(1)

11

25

28

تكاليف الفوائد(1)

(135)

(131)

()

الرسوم والائتمانات

(184)

(591)

$8،303

$547

$7،829

643$

$7،462

17$

الأرقام بالملايين

الأشهر الستة المنتهية في

30 يونيو 2018

30 يونيو 2017

العائدات

الدخل قبل اقتطاع الضرائب

العائدات

الدخل قبل اقتطاع الضرائب

تصنيف الاحتياطيات

$3،192

$657

$3،377

$580

مجموعة الحفر

4،360

582

4،092

531

مجموعة الإنتاج

6،216

532

4،683

331

مجموعة “كاميرون”

2،605

332

2،494

336

الإلغاءات وغيرها

(242)

(35)

(290)

(71)

الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب

2،068

1،707

الشركة وغيرها

(464)

(480)

دخل الفوائد(1)

36

52

تكاليف الفوائد(1)

(266)

(254)

الرسوم والائتمانات

(184)

(674)

$16،131

$1،190

$14،356

$351

(1)باستثناء الفوائد المدرجة في نتائج القطاعات.

معلومات إضافيّة

  • ما هي تقديرات النفقات الرأسمالية لعام 2018 بكامله؟

من المتوقع أن تبلغ النفقات الرأسمالية (باستثناء الاستثمارات متعددة العملاء واستثمارات “إس بيه إم”) نحو 2 مليار دولار أمريكي للعام 2018، محققة مستوى مشابهاً لمستويات عامي 2017 و2016.

  • ما هو مقدار التدفق النقدي من العمليات للربع الثاني من عام 2018؟

بلغ التدفق النقدي من العمليات في الربع الثاني من عام 2018 نحو 987 مليون دولار أمريكي، وشملت 84 مليون دولار أمريكي من مستحقّات ترك الخدمة.

  • ما هو مقدار التدفق النقدي من العمليات للنصف الأوّل من عام 2018؟

بلغ التدفق النقدي من العمليات في النصف الأول من عام 2018 نحو مليار و6 مليون دولار أمريكي، وشملت حوالي 160 مليون دولار أمريكي من مستحقّات ترك الخدمة.

  • ما الذي ورد في بند “الفوائد والعائدات الأخرى” للربع الثاني من عام 2018؟

بلغت “الفوائد والعائدات الأخرى” للربع الثاني من عام 2018 نحو 40 مليون دولار أمريكي. ويتضمن هذا المبلغ الأرباح من استثمارات معالجة الأسهم التي تبلغ 28 مليون دولار أمريكي ودخل الفوائد البالغ 12 مليون دولار أمريكي.

  • كيف تغيّر كلّ من دخل الفوائد وتكاليف الفوائد خلال الربع الثاني من عام 2018؟

تراجع دخل الفوائد الذي يبلغ 12 مليون دولار أمريكي بنحو 16 مليون دولار أمريكي مقارنة بالربع السابق. وبقيت تكاليف الفوائد التي تبلغ 144 مليون دولار أمريكي مستقرة أيضاً مقارنة بالربع السابق.

  • ما هو الفرق بين الدخل التشغيلي قبل اقتطاع الضرائب، ودخل “شلمبرجير” الموحد قبل الضرائب؟

يتكون الفرق بشكلٍ أساسي من العناصر المؤسسية والرسوم والائتمانات ودخل الفوائد وتكاليف الفوائد غير المخصّصة للقطاعات، فضلاً عن فوائد التعويضات المرتبطة بالأسهم ونفقات الاستهلاك المرتبطة ببعض الأصول غير الملموسة وبعض المبادرات التي تدار مركزياً وعناصر أخرى غير تشغيلية.

  • ما هو معدل الضريبة الفعلي (“إي تي آر”)، للربع الثاني من عام 2018؟

بلغ معدّل الضريبة الفعلي للربع الثاني من عام 2018 بالتوافق مع المبادئ المحاسبية المقبولة عموماً ما مقداره 19.3 في المائة بالمقارنة مع 17.6 في المائة خلال الربع الأوّل من عام 2018. وبلغ معدّل الضريبة الفعلي للربع الثاني من عام 2018، باستثناء الرسوم والائتمانات، نحو 17.2 في المائة. ولم تكن هناك رسوم وائتمانات في الربع الأول من عام 2018.

  • كم سهم من الأسهم العادية كانت قائمة بتاريخ 30 يونيو 2018 وكيف تغيّر هذا الواقع منذ نهاية الربع السابق؟

كان هناك 1،384 مليار سهم من الأسهم العادية القائمة في 30 يونيو 2018. ويبين الجدول التالي التغير في عدد الأسهم القائمة من 31 مارس 2018 إلى 30 يونيو 2018.

(الأرقام بالملايين)

الأسهم القائمة في 31 مارس 2018

1،385

الأسهم المصدّرة لحاملي خيارات الأسهم من دون الأسهم المتبادلة

الاستحقاق من الأسهم المقيّدة

الأسهم المصدّرة ضمن خطة شراء الأسهم للموظفين

برنامج إعادة شراء الأسهم

(1)

الأسهم القائمة في 30 يونيو 2018

1،384

  • ما هو المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة خلال الربع الثاني من عام 2018 والربع الأوّل من عام 2018، وكيف يتوافق مع متوسط عدد الأسهم القائمة، على افتراض التخفيف المستخدم في حساب الحصة المتراجعة من الأرباح لكل سهم، باستثناء الرسوم والائتمانات؟

بلغ المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة خلال الربع الثاني من عام 2018 نحو 1،384 مليار، بينما بلغ 1،385 مليار خلال الربع الأوّل من عام 2018.

ويظهر الجدول التالي تسوية المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة ومتوسط عدد الأسهم القائمة، على افتراض التخفيف المستخدم في ربحية السهم المخفّفة، باستثناء الرسوم والائتمانات.

(الأرقام بالملايين)

الربع الثاني من عام 2018

الربع الأوّل من عام 2018

المتوسط المرجح لعدد الأسهم القائمة

1،384

1،385

الممارسة المفترضة لخيارات الأسهم

1

2

الأسهم المقيّدة غير المستحقة

7

7

متوسط عدد الأسهم القائمة على افتراض التخفيف

1،392

1،394

  • ما هي مشاريع إدارة إنتاج “شلمبرجير” وكيف تحدد الشركة العائدات من هذه المشاريع؟

تركز مشاريع إدارة الإنتاج على تطوير والمشاركة في إدارة الإنتاج بالنيابة عن عملاء “شلمبرجير” بموجب اتفاقيات طويلة الأجل. وستستثمر شركة “شلمبرجير” في خدماتها ومنتجاتها الخاصة، وفي بعض الحالات، في النقد، في أنشطة وعمليات التطوير الميداني. على الرغم من أن شركة “شلمبرجير” تقوم في بعض الترتيبات بتحديد العائدات ويُدفع لها مقابل جزء من الخدمات أو المنتجات التي تقدمها، إلا أن الشركة لن تدفع في وقت تقديم خدماتها أو عند تسليم منتجاتها. وبدلاً من ذلك، تحدد “شلمبرجير” العائدات، وتتلقى تعویضها بناء علی التدفقات النقدیة المتولدة أو علی أساس رسم مقابل للبرميل الواحد. وقد يشمل ذلك ترتيبات معينة يتم بموجبها تعويض شركة “شلمبرجير” فقط بناء على الإنتاج الإضافي، حيث أنها تساعد على تحقيقه فوق خط الأساس المتفق عليه بصورة متبادلة.

  • كيف يتمّ احتساب منتجات وخدمات “شلمبرجير” التي تُستثمر في مشاريع “إس بيه إم”؟

يتم تسجيل العائدات والتكاليف ذات الصلة ضمن مجموعة “شلمبرجير” الخاصة بالخدمات والمنتجات التي تقدّمها كل مجموعة لمشاريع “إس بيه إم” الخاصة بشركة “شلمبرجير”. ويتم حذف هذه العائدات (القائمة على التسعير باستخدام مبدأ الاستقلالية) والأرباح ذات الصلة من خلال تسوية بين الشركتين تدرج ضمن خط “التصفيات وغيرها”. (تجدر الاشارة إلى أن خانة “التصفيات وغيرها” تتضمّن أشياء أخرى بالإضافة إلى تصفيات “إس بيه إم”). وتتم رسملة التكلفة المباشرة الناتجة من توفير خدمات أو منتجات “شلمبرجير” لمشاريع “إس بيه إم” على الميزانية العمومية.

وتصرف هذه الاستثمارات التي تمّت رسملتها والتي قد تكون على شكل النقد إضافة إلى التكاليف المباشرة السابق ذكرها في بيان الدخل فيما يحقّق الإنتاج ذو الصلة وتحدّد العائدات المرتبطة بها. وتعتمد تكلفة الاستهلاك على طريقة وحدات الإنتاج حيث يعيّن لكل وحدة جزء تناسبي من التكاليف غير المستهلكة بالاستناد الى إجمالي الإنتاج المقدر.

إن عائدات “إس بيه إم”، بالإضافة إلى استهلاك الاستثمارات التي تمت رسملتها وغيرها من تكاليف التشغيل المتكبدة خلال هذه الفترة واردة ضمن مجموعة الإنتاج.

  • كم بلغ الرصيد الكامل غير المستهلك لاستثمارات “شلمبرجير” في مشاريع “إس بيه إم” في 30 يونيو 2018؟ وما هي التغيّرات من حيث الاستثمار والإستهلاك بالمقارنة مع 31 مارس 2018؟

بلغ الرصيد غير المستهلك لاستثمارات شركة “شلمبرجير” في مشاريع “إس بيه إم” حوالي 4.1 مليار دولار أمريكي في 30 يونيو 2018 و31 مارس 2018. ويندرج هذان المبلغان ضمن الموجودات الأخرى في الميزانية العمومية الموجزة الموحّدة لشركة “شلمبرجير”. وجاء التغيير في الرصيد غير المطفأ لاستثمارات شركة “شلمبرجير” في مشاريع “إس بيه إم” على النحو الآتي:

(الأرقام بالملايين)

الرصيد في 31 مارس 2018

4،112$

استثمارات “إس بيه إم”

194

الاستهلاك في استثمارات “إس بيه إم”

(135)

الترجمة وأمور أخرى

(95)

الرصيد في 30 يونيو 2018

4،076$

  • كم بلغت قيمة المبيعات متعددة العملاء لـ “ويسترن جيكو” خلال الربع الثاني من العام 2018؟

بلغت قيمة المبيعات متعدّدة العملاء، بما فيها رسوم النقل، 117 مليون دولار أمريكي في الربع الثاني من العام 2018، فيما بلغت 119 مليون دولار أمريكي في الربع الأوّل من العام 2018.

  • كم بلغت قيمة متأخّرات “ويسترن جيكو” في نهاية الربع الثاني من العام 2018؟

بلغت قيمة متأخّرات “ويسترن جيكو” التي ترتكز إلى العقود الموقّعة مع العملاء 317 مليون دولار أمريكي في نهاية الربع الثاني من العام 2018، مع الإشارة إلى أنّها بلغت 358 مليون دولار أمريكي في نهاية الربع الأوّل من العام 2018.

  • كم بلغت طلبات ومتأخرات قطاعات الحفر و” وان سابسي” الخاصة بمجموعة “كاميرون “؟

جاءت طلبات ومتأخرات قطاعات الحفر و”وان سابسي” على النحو الآتي:

(الأرقام بالملايين)

الطلبات

الربع الثاني من عام 2018

الربع الأوّل من عام 2018

“وان سابسي”

312$

329$

أنظمة الحفر

288$

218$

المتأخرات (في نهاية الفترة)

 

“وان سابسي”

1،654$

2،002$

أنظمة الحفر

482$

398$

لمحة عن “شلمبرجير”

“شلمبرجير” شلمبرجير” هي المورّد الرائد عالمياً في مجال تقنية توصيف الآبار والتنقيب والإنتاج والمعالجة لقطاع النفط والغاز. وبفضل حوالي 100 ألف موظف يمثّلون أكثر من 140 جنسية ويعملون في أكثر من 85 بلداً، تقدّم “شلمبرجير” المجموعة الأشمل من المنتجات والخدمات في القطاع، بدءاً من مرحلة الاستكشاف وصولاً إلى مرحلة الإنتاج، وحلول مدمجة من المسامي إلى خطوط الأنابيب التي من شأنها أن تحسّن استرجاع الهيروكربون لتقديم أداءٍ أفضل للآبار.

تملك شركة “شلمبرجير” المحدودة مكاتب رئيسية في باريس وهيوستن ولندن ولاهاي. وفي عام 2017، بلغت عائداتها من العمليات المستمرة 30.44 مليار دولار أمريكي.

*علامة تجارية لشركة “شلمبرجير” أو للشركات التابعة لشركة “شلمبرجير”.

†تعاونت شركة اليابان الوطنيّة للنفط والغاز والمعادن “جوغميك”، والمعروفة سابقاً باسم شركة اليابان الوطنيّة للنفط “جي إن أو سي”، مع شركة “شلمبرجير” على مشروع بحثي لتطوير تقنيّة الرصد أثناء الحفر (إل دبليو دي) التي تحد الحاجة للمصادر الكيميائية التقليدية. وتَستَخدم خدمات “إيكوسكوب” المصممة على أساس مولد النيوترونات النابض “بيه إن جي” التقنية الناتجة عن هذا التعاون. ويعد كل من مولد النيوترونات النابض والمجموعة الشاملة للقياسات على حد سواء مكونين رئيسيين لخدمة “إيكو سكوب” التي تقدم تقنية الرصد أثناء الحفر “إل دبليو دي” التي تُعدّ طفرةٍ في هذا القطاع.

ملاحظات:

ستعقد “شلمبرجير” مؤتمراً عبر الهاتف لمناقشة إعلان البيان الصحفي بشأن الأرباح أعلاه وتطلعات الأعمال يوم الجمعة الموافق في 20 يوليو 2018. ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر في الساعة 8:30 صباحاً بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة. للدخول الى المؤتمر عبر الهاتف، والمتاح أمام الجمهور، الرجاء الاتصال بمقسم المؤتمر الهاتفي على الرقم 18002888967+ من داخل أمريكا الشمالية، أو على الرقم 16123334911+ من خارج أمريكا الشمالية، وذلك قبل نحو 10 دقائق من الوقت المحدد لبدء المؤتمر. ولدى الاتصال، يرجى طلب “مؤتمر “شلمبرجير للأرباح عبر الهاتف”. وستكون إعادة بث صوتية للمؤتمر متوافرة بعد انتهاء المؤتمر لغاية 20 أغسطس 2018 عن طريق الاتصال على الرقم 18004756701+ من داخل أمريكا الشمالية، أو على الرقم 13203653844+ من خارج أمريكا الشمالية، وإدخال رمز الدخول 449359. وسيكون المؤتمر عبر الهاتف متوافراً أيضاً بصورة متزامنة

يحتوي هذا البيان الصحفي الخاص بأرباح الربع الثاني من عام 2018، بالإضافة للبيانات الأخرى الصادرة عنا، على “بيانات تطلعية” ضمن المعنى الوارد في قوانين الأوراق المالية الاتحادية، والتي تشمل أية بيانات لا تشكّل حقائق تاريخية مثل تكهناتنا أو توقعاتنا بخصوص رؤية الأعمال؛ والنمو الذي حققته شركة “شلمبرجير” بشكل عام، ولكل قطاع من قطاعات أعمالها (ولمنتجات محددة أو مناطق جغرافية ضمن كل قطاع)؛ والطلب على النفط والغاز الطبيعي ونمو الإنتاج؛ وأسعار النفط والغاز الطبيعي والتحسينات في إجراءات التشغيل والتقنية؛ بما في ذلك برنامج التحول الخاص بنا، والنفقات الرأسمالية لـ “شلمبرجير” وقطاع النفط والغاز؛ واستراتيجيات الأعمال الخاصة بعملاء “شلمبرجير”؛ وتأثيرات الإصلاحات الضريبية الأمريكية؛ ومعدل الضريبة الفعلي الخاص بنا ونجاح مشاريع “إس بيه إم” والمشاريع المشتركة والتحالفات الخاصة بشركة “شلمبرجير”؛ والأحوال الاقتصادية العالمية المستقبلية، والنتائج المستقبلية للعمليات. تخضع هذه البيانات لمخاطر وشكوك بما فيها، على سبيل المثال لا الحصر، الظروف الاقتصادية العالمية؛ والتغيرات في الإنفاق على التنقيب والإنتاج من قبل عملاء “شلمبرجير”، والتغيرات في مستوى التنقيب عن النفط والغاز الطبيعي وتطويرهما، والأحوال الاقتصادية والسياسية والتجارية العامة في المناطق الرئيسية في العالم؛ ومخاطر العملات الأجنبية، وضغط تحديد الأسعار؛ والعوامل المناخية والموسمية؛ والتغييرات التشغيلية أو التأخيرات أو الإلغاءات؛ والانخفاض في الإنتاج؛ والتغيرات في القوانين الحكومية والمتطلبات التنظيمية، بما في ذلك تلك المتعلقة بالتنقيب عن النفط والغاز، والمصادر المشعة والمتفجرات والمواد الكيميائية، وخدمات التصديع الهيدروليكي والمبادرات ذات الصلة بالمناخ، وعدم قدرة التكنولوجيا على مواجهة التحديات الجديدة في مجال التنقيب؛ وغيرها من المخاطر والشكوك التي تمّ التطرق إليها بالتفصيل في هذا البيان الصحفي الخاص بأرباح الربع الثاني من عام 2018 وصيغنا الأحدث وفقاً للنموذج “10-كي” و”10-كيو” و”8 –كي” التي قمنا يإيداعها أخيراً لدى هيئة الأوراق المالية والبورصة. وفي حال تحقق عامل أو أكثر من هذه العوامل أو غيرها من المخاطر والشكوك، (أو نتائج مثل هذه التغيرات في التطوير)، أو إذا تبين عدم صحة افتراضاتنا الضمنية، فإن النتائج الفعليّة قد تختلف جوهرياً عن تلك الواردة في بياناتنا التطلّعية. ولا تلزم “شلمبرجير” نفسها بأية نيّة أو التزام بتحديث أو مراجعة مثل هذه البيانات علناً، سواء كان ذلك نتيجة معلومات جديدة أو أحداث مستقبلية أو غير ذلك.

اضف رد