أخبار عاجلة:
panneau publicitaire maroc decoupe laser casablanca imprimerie casablanca imprimerie casablanca imprimerie maroc objet publicitaire maroc

صادرات السيارات في المغرب تقفز لـ 66 مليار درهم حتى أكتوبر 2021

قفزت صادرات المغرب من السيارات، خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي 2021، بنسبة 12,4% عن نفس الفترة من العام الماضي، لتساهم بشكل كبير في التخفيف من اتساع عجز الميزان التجاري للمملكة.

وبحسب البيانات الصادرة عن مكتب الصرف (حكومي معني بالإحصاءات الرسمية)، فإن صادرات قطاع السيارات وصلت إلى  66 مليار درهم خلال الأشهر العشرة الأولى من السنة الجارية ، أي بزيادة قدرها 12.4 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2020 .

وأشارت البيانات التي حصلت عليها “المغرب الآن”، إلى أن مبيعات السيارات المصنعة محلياً، بلغت (+ 21.6 في المائة) ، وفي قطاع الكابلات (+ 1.7 في المائة) برسم شهر أكتوبر الماضي، أن هذا التطور يرجع بالأساس للزيادة المسجلة في مبيعات قطاع التصنيع .

وأضاف المصدر ذاته، أنه بالموازاة مع ذلك، فعدد السيارات السياحية المصدرة ارتفع بنسبة 11.5 في المائة، أي إلى 276.407 سيارات مع متم شهر أكتوبر 2021 .

وفيما يتعلق بمبيعات الفوسفاط ومشتقاته ، فقد ارتفعت بنسبة 47.2 في المائة لتصل إلى 61.16 مليار درهم مع متم شهر أكتوبر 2021.

ويأتي هذا التطور بشكل رئيسي نتيجة ارتفاع مبيعات الأسمدة الطبيعية والكيماوية (+12,26 مليار درهم) ، وجراء ارتفاع الاسعار بنسبة 59.8 في المائة.

وبلغت مبيعات قطاع النسيج والجلد ، رابع أكبر قطاع تصدير ، حتى نهاية أكتوبر الماضي ، 30.27 مليار درهم ، مقابل 25.31 مليار درهم في السنة ما قبلها.

ويعزى ذلك إلى زيادة صادرات الملابس الجاهزة (+3.45 مليار درهم) ، والجوارب (+1.45 مليار درهم) وبدرجة أقل الأحذية (+ 129 مليون درهم).

من جانبها ، ارتفعت صادرات قطاع “الفلاحة والصناعة الغذائية” بنسبة 9.1 في المائة، وذلك بفضل الزيادة الموازية فيما يخص مبيعات الصناعات الغذائية البالغة 2.93 مليار درهم ، ومبيعات “الفلاحة والغابات والصيد” بقيمة 1.58 مليار درهم.

في المقابل ، سجلت حصة مبيعات هذا القطاع تراجعا في إجمالي الصادرات ب2.3 نقطة، مستقرا عند 21.6 في المائة ، مقابل 23.9 في المائة مع نهاية أكتوبر 2020.

وجاء في تقرير سابق ،أن “المملكة أصبحت ثاني أكبر مصدر إلى أوروبا، اعتباراً من النصف الأول من العام الحالي، وتتصدر أيضاً منتجي السيارات بالقارة الأفريقية منذ عام 2017”.

وقالت الوزارة في تقريرها إن “صادرات السيارات حققت قفزة نوعية خلال السنوات القليلة الماضية، حيث بلغت قيمتها 80 مليار درهم (8.94 مليارات دولار) سنة 2019 و 72 مليار درهم (8.05 مليارات دولار) سنة 2020”.

وفي 6 يوليو/تموز الماضي، قال مكتب الصرف (المؤسسة الحكومية المسؤولة عن الإحصاءات العامة)، أن قيمة الصادرات المغربية من السيارات بلغت 3.91 مليار دولار، في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2021، بزيادة 49 بالمئة على أساس سنوي.

ويواصل المغرب جذب كبرى الشركات الدولية والعلامات الرائدة للاستثمار في قطاع صناعة السيارات، الذي شهد تطورا متسارعا منذ مطلع الألفية الجديدة.

وفي 23 يونيو/ حزيران الماضي، قال وزير الصناعة والتجارة المغربي حفيظ العلمي، إن بلاده تحتل المرتبة الثالثة عالميا من حيث التنافسية في صناعة السيارات، بعد الهند والصين.

 

80 مليار درهم تحويلات مغاربة الخارج “شريان حياة” للمواطنين المغاربة

 

اضف رد